زيادة رواتب المعلمين

البرلمان المصري بدأ في خطي جريئة في الأونة الأخيرة للإهتمام بالمعلم المصري والمحاولة بقوة لرفع رواتب المعلمين بما يتلائم مع الدور الهام الذي يقومون به، ولهذا قالت النائبة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب أنه تم توفير كافة الأمور التى تحقق له الاستقرار الاجتماعي، والمعرفي من خلال التدريب والتأهيل، ورفع مستواه العلمى.

واستطردت النائبة قائلة
"أنه تم عرض برنامج كامل على اللجنة من قبل وزارة التربية والتعليم، والخاص بتدريب المعلمين ورفع كفاءتهم، والعمل على تدريبهم بشكل مستمر.

ولكن فيما يخص رفع المستوي المادي والإجتماعي للمعلمين وضحت النائبة الموقرة أن نواب لجنة التعليم قد قاموا بعمل دراسة بخصوص رواتب المعلمين انتهت إلي أن يبدأ راتب المعلم راتب المعلم من 3500 جنيه كراتب أولى، وصولا إلى 8500 جنيه


ولكن فوجئت اللجنة بقلة الموارد المخصصة لهذه الرواتب في الميزانية العامة، ولهذا باءت الدراسة بالفشل وعدم التطبيق في هذه الموازنة إلا أنه سوف يتم المطالبة بها في الموازنة القادمة من ناحية تخصيص جزء من الميزانية لتطبيقها.


وقالت أن اللجنة نجحت في بعض المقترحات والتي من أهمها تطبيق خصم 50% لأبناء المعلمين، فضلا عن توقيع اتفاقية بين الوزارة والبنوك، بشأن إعطاء المعلم فيزا لها امتيازات خاصة وتسهيلات فى القروض، وأيضا تحقيق أرباح بنسبة عالية.


وأشارت النائبة إلى أن هناك اقتراحا بوجود نقاط تميز للمعلم، بمعنى أن أى معلم يحقق مميزات أو يشترك فى وضع أسئلة بنك المعرفة تكون بمقابل مادي، مطالبة بضرورة تقدير المعلم معنويا من خلال إعطائهم شهادات تقدير بصفة دورية، فضلا عن صرف مكافأة لهم على المميزات.


جدير بالذكر أنه يتم اليوم الاحتفال بيوم المعلم العالمي والذى يأتى فى 5 أكتوبر من كل عام، وذلك منذ 1994، للإشادة بدور المعلمين حول العالم، ويهدف إلى تعبئة الدعم وللتأكد من أن احتياجات الأجيال القادمة سيوفرها المعلمين بكفاءة.

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
8 تعليقات
إرسال تعليق
  • Unknown
    Unknown5 أكتوبر 2018 في 4:35 م

    كدابين

    حذف التعليق
    • Unknown
      Unknown5 أكتوبر 2018 في 6:06 م

      اللهم يسر ولا تعسر

      حذف التعليق
      • Unknown
        Unknown5 أكتوبر 2018 في 6:21 م

        أفلحوا إن صدقوا وهذا مستحيل

        حذف التعليق
        • عبدالحميد الشاملي
          عبدالحميد الشاملي5 أكتوبر 2018 في 11:21 م

          بزرمييييييط

          حذف التعليق
          • saied  zaqzouq
            saied zaqzouq6 أكتوبر 2018 في 12:21 ص

            بجانب التعاقدات اتمنى من جميع المسئولين النظر فى هذا الموضوع دخلت فئات باقى المعلمين والمعلمات بكافة المدارس بالدولة الى ست الشيخوخة مما اعاق العديد من البرامج حتى التدريب لم يحقق اهدافة المرجوة بسبب المتدربين والياس والمرض المزمن وسد العجز باماكن العجز وهذا امر يتطلب الدراسة
            لـــــــــــــــــــــذا اناشد الجميع بفتح الكشف الطبى لكل فئات التعليم لمن بلغ سن ال 55 عاما ومن يكون بحالة صحية وطيبة جيدة يمارس عملة الى سن ال 60 سن المعاش ومن يقرة التقرير يخرج الى المعاش المبكر رحمة بة وباسرة لانة كاهل على التعليم منهم مرضى القلب والكبد والفيروس والامراض المستعصية "العصر" السرطانات وهذا نداء يجب التفكير والعمل بة جليا ويمكن التعاقد مع شباب طموح من حقة الحياة تعاقد لمدة عامان او اكثر بديل لمن يخرج الى المعاش المبكر ثم يتب تعينة بعد انهاء المعاش البكر مدة الاصلية وهذا لا يؤدى الى الدولة باى خسارة بل فائدة المعلم الحديث التعاقد والمعلم المريض الذى لا يسمن ولايغنى من جوع وهذا ندا

            حذف التعليق
            • Unknown
              Unknown6 أكتوبر 2018 في 6:20 ص

              أين الإداريين من كل هذه الزيادات يا سادة أى منظومة بالدولة لأ تعمل بدون الإداريين أرحمونا بقى يرحمكم الله.

              حذف التعليق
              • mohammed_deniro
                mohammed_deniro12 أكتوبر 2018 في 2:54 ص

                يا جماعة الخير دول بيتكلموا علي موازنة ٢٠١٩ - ٢٠٢٠ يعني ابقي قابلني اللي يعيش

                حذف التعليق
                • غير معرف19 أكتوبر 2018 في 2:38 م

                  ياريت ننظر لمرتب المعلم اللى لسن 55ومش قادر يعيش مع الغلاء ما بين مرض وعلاج وصاريف مدارس وعيشه والله ربنا يعلم احنا عيشين ازاي

                  حذف التعليق