حذف الوحدة الأخيرة من المناهج , وزير التعليم يرد علي حذف الوحدة الأخيرة , حذف منهج فبراير , هل حذفت الوحدة الأخيرة , المحذوف من المناهج 2020

أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه لن يتم حذف اى اجزاء من المناهج قبل امتحانات آخر العام تحت اى ظرف من الظروف، مشيرا ان هذا المطلب لا يحق لاى شخص لان فكرة الحذف من المناهج مرفوضة من الاساس.

وقال الوزير أن الوزارة هى المسئول الاول عن عملية المناهج و لدينا من الخبراء والمتخصصين من أساتذة الجامعات هم وحدهم أصحاب القرار فى هذا الشأن لأنهم ببساطة هم من يعلمون ما يجب ان يدرس فى المناهج و هدفنا فى ذلك هو الحفاظ على التوازن فى المناهج وعدم حدوث اى خلل فى الدروس التى يتلقاها الطالب.


أوضح الوزير أنه استمع الى مطالب أولياء الأمور فى هذا الشأن من خلال مواقع التواصل الاجتماعى او من خلال الرسائل التى تلقاها وكان ردنا قاطعا فى هذه المسألة بأنه لا حذف من المناهج.


أشار الوزير أن هناك البعض من أصحاب المصالح خاصة مراكز الدروس الخصوصية التى تواجه مشروع التطور الذى هو فى الاساس يحارب فكرة الدروس الخصوصية.


اوضح الوزير ان وزارة التربية والتعليم تسعى الى النهوض بفكر الطلاب وتحويلهم من آلة حفظ الى عقول مفكرة قادرة على الابتكار و الابداع فى المستقبل.

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
3 تعليقات
إرسال تعليق
  • غير معرف18 مارس 2020 في 2:25 م

    والله يا سياده الوزير الولاد بتطلع من الامتحان ناسيه الاسئله اللي فالامتحان بلاش تعنت فاستخدام الحق علي حساب الاولاد ومش الترم ده اللي هيخرج زويل واديسون

    حذف التعليق
    • Talha Albery
      Talha Albery19 مارس 2020 في 3:55 ص

      الرجا من أولياء الأمور تفهم ان الوزارة والمدارس والدواوين يعملوا جاهدين على تدريس محتوى منهج شهر مارس وربما إبريل عن طريق منصات تعليمية وبث مباشر ععلى صفحات المدارس واليوتيوب والقنوات التعليمية ، احنا لينا دور كأولياء امور إننا نتابع المستجدات ونبطل تعنت يهدف إلى الحذف ، الواجب نطلب مراعاة الفترة الزمنية الحالية وربطها بالاحداث بالتخفيف على الطلاب من حيث الدرجات إلى الفهم لمصلحة الطالب عدم مقارنة المجموع بالفهم ، ياريت ثقافة ولى الظامر تتغير من ثقافة تحصيل الدرجات لثقافة الفهم والوعى والتكنولوجى وسوق العمل واللى المفروض ابنهم هينجح ويبدع فيه ، وإلا سنظل كما نحن لالاف السنين ، خريجين بلا عمل أو خريجين يحملون شهادات ورقية بلا خبرات سواء طب أو دبلوم تجارة أو حتى إعدادية مهنية ...

      حذف التعليق
      • غير معرف19 مارس 2020 في 5:39 م

        ياجماعه احنا كده ضايعين وبعدين فى اولياء امور مش متعلمه يعنى مش هتعرف تشرح لاولادها المقرر عليهم يبقى الحل ايه واللي درسوه مش فاكرينه اصلأ

        حذف التعليق