انتشرت علي مواقع التواصل الاجتماعي كتاب دوري ينسق الاجازات الاستثنائية المقرر تطبيقها ضمن الاجراءات الاحترازية لفيروس كورونا المستجد وذلك لضمان صحة وسلامة العاملين 


وبعد انتشار الكتاب الدوري سادت حالة من اللغط حول الكتاب الدوري وانتشرت الاخبار المغلوطة عن تضمنه للسادة المعلمين ولهذا رد الدكتور طارق شوقي وزير التعليم علي هذه الأنباء من خلال صفحته علي موقع التواصل الأجتماعي الفيس بوك قائلا: 


" توضيح يخص موضوع الاجازات الاستثنائية:

صدر كتاب دوري يخص "ديوان الوزارة والاجهزة التابعة فقط" بخصوص تنظيم هذا الموضوع. عدا ديوان الوزارة والاجهزة التابعة فهذا "قرار كل محافظ" بما لا يخل بسير العمل الاداري او العملية التعليمية"


وبهذا لا يضم هذا القرار الساده المعلمون في هذا الكتاب الدوري ولكنه تتبع المحافظة وعليه ترك الأمر للسادة المحافظين للتطبيق

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف8 ديسمبر 2020 في 10:56 م

    لتقليل الازدحام و التكدس و لتقليل إصابات وباء الكورونا الخطر .. و الحل لاستمرار الدراسة فى الثانوى خصوصا هو .. استثنائيا ... تعليق تدريس المواد الغير مضافة للمجموع مثل الحاسب الآلي و اعطائها للطالب حصص بالتلفزيون و الانترنت فقط كثقافة له فليس من الحكمة تكديس الطلاب سواء بالفصول أو في المعامل التى معظمها ضيق و سىء التهوية بالفعل لتدريس مادة لا يهتم بها الطالب و لا يلقى بالا إليها اطلاقا خاصة فى زمن الكورونا لأنها غير مضافة للمجموع بلاش نضحك على انفسنا لأنه لو أصيب طالب واحد فقط فستنتقل العدوى إلى معظم من فى المدرسة و من ثم تنتقل الى اولياء الامور فى المنزل. .. و يجب استمرار تدريس المواد الهامة التي تضاف للمجموع عبر التلفزيون و التابلت و الوسائل التكنولوجية .. و لمنع التزاحم و التكدس فى المواصلات و المدارس يجب السماح للمدرسين الذين تخطوا الخمسين بالذهاب إلى المدرسة قبل حصصهم بساعة واحدة فقط كما هو مطبق فى معظم الدول المتقدمة لان تلك الفئة هى الأكثر عرضة للعدوى الخطرة و نقلها للآخرين .. لماذا التمسك بالشكليات و الروتين السلبى و الأفكار النظرية دون النظر إلى الواقع الفعلى .. الإدارة علم و فن و ليست تمسك بروتين سلبى و بشكليات عفى عليها الزمن

    حذف التعليق