قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم: نحن نواجه وباء عالمي يقتضي الحرص الشديد في فترة الذروة وهو لب فلسفة القرارات الأخيرة التي تم إعلانها منذ ساعات بشأن اغلاق المدارس و استكمال دراسة عن بعد وتأجيل الامتحانات لما بعد إجازة نصف العام.

وأضاف وزير التربية والتعليم أن وضع الوباء في مصر يقتضي ان نستكمل العام الدراسي من المنزل ، باستخدام مصادر التعلم المتعددة استعدادا لامتحانات الترم الأول التي أجلناها لحماية الجميع في فترة الذروة.

كما شدد الدكتور طارق شوقي على انه قد تقرر وقف جميع مجموعات التقوية التي كان يتم تنظيمها في المدارس منذ بدء العام الدراسي الحالي 2020/2021.

حيث قال وزير التربية والتعليم: تم وقف مجموعات التقوية على اعتبار أن كل تجمعات الطلاب ممنوعة في الفترة من ٢ يناير وحتى انتهاء إجازة منتصف العام.

وكشف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، عن السر وراء عدم لجوء الوزارة لتطبيق نظام الابحاث في  تقييم طلاب المدارس خلال العام الدراسي الحالي 2020/2021

حيث قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في تصريحات له عبر جروب معلمين مصر عبر تطبيق واتس اب : لن نلجأ للابحاث بسبب ما فعله الكثيرون العام الدراسي الماضي ، حيث أهدروا قيمتها التربوية والتعليمية وفقدنا تكافؤ الفرص في التقييم العادل للاسف 

وأضاف وزير التربية والتعليم : رغم جمال فكرة التقييم بالابحاث ورغم انها وسيلة تقييم هامة جدا ، ولكن ما تعرضنا له أساء للفكرة كلها للاسف الشديد.


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown
    Unknown1 يناير 2021 في 7:46 م

    صدق الوزير فيما سرده عن عدم اللجوء للابحاث حيث ان بعض مديرى ومديرات المدارس استغلوها لفرض اتاوات على اولياء الامور وفرض ارقاما لاتتناسب مع ما قدروه عليهم واجبوهم شراءها من مدرستهم وعملها فى مكتبات بعضهم الخاصة ومكاتب النت التى يتعاملوا معهم

    حذف التعليق