وضح الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم تعقيب واضح بشأن تعديلات قانون التعليم وامتحانات الثانوية العامة الذي انتشر اليوم في جميع الصحف والمواقع الأخبارية حيث قال أن التعديلات اللتي طلبها مجلس الوزراء المصري على مادة واحدة في قانون التعليم الساري تضمنت الأتي:

تعديلات قانون التعليم الجديد

١) فكرة حساب مجموع تراكمي في المرحلة الثانوية،

٢) فكرة تعدد النماذج الامتحانية متكافئة المستوى،

٣) فكرة تعدد محاولات امتحان الثانوية العامة (المعروفة بالتحسين).

لقد أبدى محلس الشيوخ الموقر ملاحظات قيمة على هذه التعديلات وعلى إثرها قررت الوزارة ان تطلب سحب القانون كى نرد على هذه الملاحظات قبل إعادة العرض على مجلس الوزراء ثم مجلس النواب في الاسابيع القادمة.

"امتحانات الثانوية العامة بنظام الاسئلة الجديد لجميع الطلاب وسوف تكون الكترونية على التابلت في المدارس المجهزة للطلاب النظاميين ولا علاقة لهذا بمشروع القانون من قريب او بعيد منعا للبلبلة والمزايدات والتضليل".

ملاحظة هامة:

نحن من عرضنا فكرة تعدد محاولات الامتحان رغم ما فيها من جهد وتكلفة للوزارة لانها تصب في مصلحة الطالب وندرس حاليا البدائل القانونية.

سوف نعلن منتصف الاسبوع القادم تفاصيل التجربة الثالثة وجدول الثانوية العامة وكل تفاصيله باذن الله بما في ذلك القرار النهائي المرتبط بالتحسين.

هذا للتوضيح ومنعا لكثرة الجدل وتكرار الاسئلة ونرجو الاهتمام بالامتحانات التجريبية وما تقترحه الوزارة من مراجعات على القنوات والمنصات المختلفة وإتاحة الفرصة للطلاب للتحضير في هدوء.

خالص تحياتي واحترامي.


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق