علق الدكتور طارق شوقي، وزير التعليم والتعليم والتعليم الفني، على واقعة تسريب امتحان اللغة العربية بالغربية من داخل اللجنة.

ورد شوقي، عبر جروب “مرصد امتحانات الثانوية العامة”، قائلًا: “نحو 700 ألف يمتحنون في هدوء، وطالب واحد بالغربية صور ورقته وتم القبض عليه، ويوجد عشرات النماذج لنفس الامتحان”، مشددًا على أن طالب الغربية سيتلقى عقوبة وخيمة هو ومن ساعده.

ثبوتية الغش.. عامان حبس وعقوبة تصل لـ200 ألف جنيه

ووفقا لقانون «مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات»، جاءت عقوبة الغش في الثانوية العامة بأن يعاقب كل من «طبع أو نشر أو أذاع أو روج» بأي وسيلة أسئلة الامتحانات وأجوبتها أو أي نظم تقييم في مراحل التعليم المختلفة المصرية والأجنبية بقصد الغش أو الإخلال بالنظام العام للامتحانات بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على 7 سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على 200 ألف جنيه.

الشروع في الغش.. سنة حبس وعقوبة تصل لـ50 ألف جنيها

ويُعاقب على الشروع في ارتكاب أي من الأفعال المنصوص عليها في الفقرة الأولى من القانون بالحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف جنيه ولا تزيد على 50 ألف جنيه أو بإحدى العقوبتين، إضافة بالحكم بحرمان الطالب الذي يرتكب غشًا أو شروعًا فيه أو أي فعل من الأفعال المنصوص عليها في الفقرتين السابقتين من أداء الامتحان في الدور الذي يؤديه والدور الذي يليه من العام ذاته، ويعتبر راسبًا في جميع المواد.

امتحانات المعادلة.. حرمان من الفرصة

وأوضح القانون أنَّ في حالة الامتحانات المعادلة، التي تمنحها المدارس الأجنبية، يحرم الطالب من أداء امتحانات المواد اللازمة للمعادلة وفقًا للنظام المصري دورين متتاليين، إضافة إلى أنَّه في جميع الأحوال، يحكم بمصادرة الأشياء المضبوطة محل الجريمة.

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق