قدمت وزيرة الصحة - خلال الاجتماع - عرضاً حول التغذية المدرسية، أشارت خلاله إلى قواعد تصميم وتوزيع الوجبة المدرسية، موضحة أنه يتم تصميم هذه الوجبات طبقاً للفئة العمرية وتحديد الاحتياجات اليومية للطلاب، وذلك اعتماداً على المحددات الصحية لهم، ونتائج المبادرة الرئاسية الخاصة بعلاج أمراض سوء التغذية للأطفال فى المدارس


 لافتة إلى وجود وجبات تصلح للأطفال الذين لم يتم الكشف عليهم وحديثي الدخول للمدارس، وأنه سيتم توزيع الوجبات على الطلاب باستخدام الكارت الذكي، والذي سيفعل بـ QR code المربوط بنتائج مبادرة 100 مليون صحة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، مؤكدة وجود تنوع فى أشكال الوجبات، بما يضمن الحفاظ على المحتوى التغذوي.


واستعرضت الوزيرة قائمة بتوزيع الوجبات المدرسية المقترحة بالتعاون مع شركة "سايلو فودز"، وما تتضمنه هذه الوجبات من عناصر غذائية متكاملة للطلاب طبقاً للحالة الصحية، وبما يضمن حصول النمو الجسماني والتطور العقلي الطبيعي لهم.


من جانبه، أشار وزير التربية والتعليم إلى ما لدى الوزارة من استراتيجية متكاملة حول التغذية المدرسية، وكذا ما يتعلق بالمواد والمناهج الدراسية والمقترحات التى توضح أهمية التغذية الصحية السليمة لمختلف الأعمار.

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق