نشر مدير مدرسة مصطفي كامل الرسمية المتميزة لغات بالعمرانية على تخليه عن منصبه وذلك عقبة عدة مذكر فصلها في منشور مفصل علي صفحة المدرسة قائلا:  يعلم الله أني اجتهدت و ضحيت علي مدار سنتين من أجل بناء المدرسة من جديد 

لكن في ظل الأوضاع الحالية لا استطيع تكملة المشوار فتقدمت اليوم بطلب لتفويضي بادارة المدرسة بما يحل المشكلة و تحملي المسئولية كاملة بعد التفويض لكن للاسف لم تتم الموافقة علي التفويض فتقدمت بطلب استعفاء و قام المدير العام مشكور بالموافقة 

ونشر بعدها شروط لرجوعه لإدارة المدرسة وهي

١_ بناء مبني جديد داخل المدرسة قرار وزارة تم قبل أن اتولي إدارة المدرسة و لا أحد يستطيع منعه 

٢_ بناء مبني جديد من قبل الوزارة  هدفه تقليل الكثافات بالمدارس التي تصل بها أعداد الطلبة الي 100 بالفصل 

٣_ قبول تحويلات للمدرسة لشغل المبني الجديد قرار وزارة لا أحد يستطيع منعه 

٤_ أني تقدمت في اجتماع مجلس الامناء بمذكرة لتقديمها للوزارة لتقليل الكثافة من 50 ل 45 و تم رفضها 

٥_ ان كثافة الفصول و الحمد لله لم يتجاوز فصل ال 50 و 5 لتاشيرات السيد الوزير و لم أسمح بذلك و حاربت و حوربت للحفاظ عليه

٦_ان مشكلة عجز المدرسين مشكلة تعاني منها كل مدارس مصر لانه توقف تعيين مدرسين جدد من سنين 

٧_اني تقدمت بطلب لتفويضي بحرية التصرف لحل مشكلة عجز المدرسين 

٨_ أني عندما رفض التفويض تقدمت بطلب استعفاء ليس لاني أخطاءت و لكن لان يدي مكبلة عن حل المشكلة التي تعاني منها كل مدارس مصر فخوفا علي أرواح أبنائكم تقدمت بهذا الطلب

٩_انه اذا تمت الموافقة علي تفويضي بالتصرف سأعود بإذن الله و ستحل المشكلة



تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
تعليقان (2)
إرسال تعليق
  • Roma
    Roma16 أكتوبر 2021 في 7:51 م

    انا عندنا ف المدرسه ف اسيوط 77طالب ف الفصل ولا يوجد مدرسيين وهناك عجرم كبير ف المدرسه ومع زياده عدد الطلاب وانا بعمل خدمه فى المدرسه ببلاش ياريت يكون فى تعين أو حتى باحصه بدل مفيش مدرسين

    حذف التعليق
    • عفان
      عفان19 أكتوبر 2021 في 3:00 م

      الوزارة فاشلة فى إدارة الأزمة والوزير يحابى نظامه على حساب العملية التعليمية حرصا على مقعده فى الوزارة كوزير والخلاصة : ( تعليم بالعافية ) والتقشف اقتصاديا لا ينفع فى : ( التعليم - الصحة )

      حذف التعليق