كشف الدكتور محمود شاهين، مدير التنبؤات والإرصاد المبكر بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، عن أنّ مصر ستشهد أول حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية الأسبوع المقبل، ووفقا لتوقعات الأرصاد ستسقط أمطار غزيرة ومتفرقة على السواحل الشمالية وتؤثر على الوجه البحري.

كتل هوائية باردة محملة بكميات من الأمطار

وأضاف شاهين خلال كلمته في مؤتمر صحفي بالمعهد القومي للبحوث الفلكية: «سقطت على محافظة الإسكندرية أمطار خفيفة اليوم»، مؤكدا أنّ الثلاثاء المقبل سيشهد ظهور منخفض جوي يؤثر على مصر، بسقوط كتل هوائية باردة محملة بكميات من الأمطار.

وأوضح الدكتور محمود شاهين، أنّ الأمطار التي سقطت اليوم على السواحل الشمالية خفيفة، والطقس غدا مستقر ومتوقع سقوط أمطار الثلاثاء على السواحل الشمالية والغربية ومدن السلوم ورشيد وبلطيم.

وأكد أنّ حالة عدم الاستقرار المتوقع أن تشهدها مصر منتصف الأسبوع المقبل، تعتبر أول حالة عدم استقرار في خريف مصر هذا العام، تصاحبها أمطار غزيرة ورعدية في مناطق متفرقة من البلاد في الوجه البحري والبحر الأحمرو وجنوب سيناء.

انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكبريت بدأت تقترب من مصر وهي ضعيفة 

وفي سياق منفصل، أكد الدكتور سيد مخيمر، الأستاذ بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، أنّ انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكبريت بدأت 19 سبتمبر الماضي، وبدأت تقترب من مصر وهي ضعيفة ولا تشكل أي خطورة على مصر.

وأضاف أنّ الانبعاثات اختفت حتى منتصف شهر أكتوبر وبعض التركيزات منها بدأت تصل إلى السواحل المصرية، لافتاً إلى أنّ أي تركيزات للبراكين الحالية بالنسبة لمصر صغيرة جدا وفي الحدود الآمنة، ولا تشكل أي خطورة.

وأوضح: «عملنا أسوأ سيناريو محتمل لدخول الانبعاثات لمصر، وهو وصول 20 ألف طن من ثاني أكسيد الكبريت كل يوم وهو تصورنا وهو رقم مبالغ فيه»، مؤكدا: «لا يمثل أي خطورة ولا داعٍ للقلق أو التوتر».


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق