تأجيل الدراسة

 أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن العام الدراسي الجديد 2021-2022، أن الدراسة بالعام الدراسي الجديد، مستمرة والامتحانات فى موعدها، المقررة بداية من منتصف يناير المقبل للصفوف من الرابع الابتدائي وحتي الثاني الثانوي.


وشدد وزير التعليم، أن سير الدراسة وامتحانات الفصل الدراسي الأولي لا تتأثر بظهور فيروس أوميكرون فى مصر.


وأعلن شوقي، خلال تصريحات له، أن قرار تعليق الدراسة أو تأجيل الامتحانات، يخص لجنة أدارة أزمات فيروس كورونا التابعة لمجلس الوزراء، وليست وزارة التربية والتعليم وأضاف، أنه حتى الآن لا توجد أي قرارات بالتأجيل أو تعليق الدراسة، فلذلك كل شيء يسير كما هما وفققا للجدول القرر لخط سير الدراسة.


وأوضح الوزير، أن سيتم التشديد خلال الفترة المقبله، على تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من تفشي فيروس كورونا، خاصة مع ظهور متحور كورونا الجديد "أوميكرون".


كان قد وجهت وزارة الصحة والسكان، مناشدة عاجلة للمواطنين في أعقاب إعلانها اكتشاف 3 إصابات بمتحور كورونا الجديد "أوميكرون"، بالالتزام بجميع الإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا، وارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الجسدي.


كما دعت المواطنين بضرورة الإسراع في تلقي لقاحات فيروس كورونا لحمايتهم من خطر الإصابة بالفيروس.


وقالت وزارة الصحة في بيان لها، إنه تكثيفًا لأعمال نظام الترصد الوبائي، منذ إعلان ظهور المتحور أوميكرون، وقيام مصر بترصد القادمين من الدول التي ظهر بها المتحور ، من خلال نقاط الفرز والحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، وبناءً على نتائج اختبار التسلسل الجيني الذي يتم إجراؤه لجميع الحالات الإيجابية المكتشفة، أظهرت نتائج اختبار التسلسل الجيني، أمس، وجود ثلاث حالات إيجابية للمتحور أوميكرون، ضمن 26 حالة مصابة بفيروس كورونا تم اكتشافها، وعزلهم بمستشفيات العزل واتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للمخالطين.


وطبقاً لنظام الترصد، فإن هناك حالتين لا تعانيان من أي أعراض والحالة الثالثة تعاني من أعراض إصابة خفيفة، وتخضع الثلاث حالات للعزل والمتابعة من الفريق الطبي، وتم اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للمخالطين، ولم تسفر جهود الترصد والمتابعة عن اكتشاف أي إصابة أخرى بالمتحور أوميكرون في أي من المطارات أو الموانئ.

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق