أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة اعتماد يومي السبت والأحد كإجازة أسبوعية، على أن يتم تفعيل القرار ابتداء من العام القادم، حيث سيكون يوم الأحد 2-1-2022 إجازة رسمية.

 النظام الجديد

وبحسب ما أوردته وكالة أنباء الإمارات ”وام“، فإن النظام الجديد للعمل الأسبوعي سيكون أربعة أيام ونصف يوم عمل أسبوعيا، فيما يبدأ العمل يوم الجمعة من الساعة السابعة والنصف صباحا إلى الثانية عشرة ظهرا.

وبناء على النظام المقرر، تم اعتماد 8 ساعات عمل يوميا لبقية الأيام الأربعة من يوم الاثنين إلى الخميس، بدءا من الساعة 7:30 صباحا إلى 3:30 بعد الظهر.

كما سيتم توحيد موعد إقامة خطبة وصلاة الجمعة، لتكون في تمام الساعة الواحدة والربع ظهرا على مستوى الدولة.

جدير بالذكر أنه قبل وقت سابق كانت تتردد على مواقع التواصل الاجتماعي في الإمارات من حين لآخر تكهنات عن احتمالية تعديل عطلة نهاية الأسبوع في البلاد من الجمعة والسبت إلى السبت والأحد، تماشيا مع الاقتصاد العالمي.

وهناك العديد من الدول العربية التي تعتمد بالفعل السبت والأحد كعطلة أسبوعية، مثل المغرب وتونس وموريتانيا.

وفي بشأن الإمارات، نقلت صحيفة ”ذا تايمز“ البريطانية، نقاش معلقين إماراتيين  قبل وقت سابق حول احتمالية تغيير، مشيرة إلى أن الحكومة الإماراتية تنظر في هذه المسألة.

ولم توضح الصحيفة طبيعة المصادر التي استندت إليها مكتفية بالقول، إن تعديل عطلة نهاية الأسبوع، أثار تباينا في الآراء بين مواطنين، ونفته الحكومة الإماراتية في السابق.

وأعاد إماراتيون نشر ما نقلته صحيفة ”تايمز“ عنهم، حيث أبدى المحامي المعروف الدكتور حبيب الملا تقبلا للمقترح، في رده على الأكاديمي عبدالخالق عبدالله، معتبرا أن ”المقترح له عدة جوانب إيجابية“، ومشددا على أنه ”ليس مع أو ضد الفكرة“.

كما أعاد ”الملا“ نشر تغريدة تؤيد المقترح، وتبين أن ارتباط يوم الجمعة بالصلاة ”أمر معنوي فقط“، إضافة إلى تغريدة للأكاديمي سعيد مانع، تقترح كذلك جعل الدوام يوم الجمعة نصف يوم فقط.

ونقلت صحيفة ”ذا تايمز“ قوله في هذا الشأن ”إن بعض الناس كانوا قلقين من أن التغيير سيؤثر على الهوية الإسلامية“.

وأضاف للصحيفة: ”أنا شخصيا لا أعتقد ذلك، أعتقد أن البلد يتجه في مسار دقيق، ولكنه يحقق توازنا جيدا“.


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق