علقت الدكتورة نهاد أبو القمصان، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، على مقطع الفيديو الذي انتشر لمعلمة المنصورة، قائلة: "إن هناك لجان إلكترونية كثيرة تستمر في شن هجوم وحملات ضد معلمة المنصورة، واصفة هذه اللجان بـ"الغربان" التي تقوم بنهش الناس عبر حسابات مزورة.


ودعت "أبوالقمصان" في مداخلة هاتفية لبرنامج "صالة التحرير" على فضائية "صدى البلد" اليوم السبت، معلمة المنصورة آية يوسف للعمل مصححة لغة عربية داخل المجلس القومي لحقوق الإنسان، عقب فقدان وظيفتها كمدرسة بعد انتشار مقطع الفيديو لها وهي ترقص في أحد المراكب النيلية،


ووجهت، ثلاثة رسائل إلى آية يوسف وزوجها وأولادها، حيث طلبت من معلمة المنصورة بمقابلتها من أجل توفير فرصة عمل لها داخل المجلس القومي لحقوق الإنسان، مع الإطلاع على العقد المحرر بين آية يوسف ووزارة التعليم وهل يحق للوزارة فسخ التعاقد أو معاقبتها بعد انتشار فيديو لها وهي ترقص في أحد النزهات النيلية.


وجاءت الرسالة الثانية إلى زوج المعلمة آية يوسف قائلة له أنها تعرف جيدا مدى الضغوط التي تعرض لها خلال الفترة الماضية بعد انتشار فيديو زوجته ولكن كان عليه أن يقف بجوار زوجته بغض النظر من المخطئ متابعة : «أقف في ضهر مراتك».


أما الرسالة الثالثة وجهتها إلى أولادها طالبت منهم بضرورة الوقوف بجانب والدتهم وحمايتها من المجتمع قائلة : آية خلفت ثلاثة رجالة وليس دكره بط».


وتقدمت الدكتورة نهاد أبو القمصان، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان بشكوى إلى النائب العام على الهواء مباشرة بضرورة معرفة الشخص الذي قام بتصوير معلمة المنصورة آية يوسف بدون عملها ونشر الفيديو على الانترنت.

 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق