رواية عشقت فهد الصعيد الفصل الحادي عشر  

part 11
_________________♤
عدت أيام ما قبل الفرح علي خير وهوا كل يوم نور بتحب عمر أكتر من الاول 
وشيماء وحازم بيقربوا من بعض شويه 
وضحي و فهد مش مبطلين خناقه وعناد ضحي بيزيد أكتر وفهد عمال يتغزل فيها أكتر لحد ما جي يوم الفرح 
_____________________♤
في جناح ضحي 

نور كانت عمال تروح وتجي في الجناح وهيا بتقول بتوتر

-هوا أنا أستعجلت في قراري

-طب هوا عمر بيحبني

-طب أنا هقدر أشيل المسؤليه

-لا أنا مش هتجوز

ولفت عند البنات وقالت 

-بنات أنا خلاص مش هتجوز

شيماء بصدمه وغضب طفيف

-نعم ياروح أمك بنت أنتي أتجننتي صح

ضحي بضحك 








-تعالي يانور يا حبيبتي دي هرمونات عاديه بتجي قبل الفرح عادي يلا يا قلبي عشان نجهز عشان أمك خلاص قربت تجبنا من شعرنا 

نور بضحك 

-معاكي حق دي جات ميت مره تشوفنا تشوفنا جهزنا ولا لسه

شيماء بغضب 

-طب يلا بقا 

وقاموا البنات عشان يجهزوا للزفاف 

______________________♤

كان الجميع مشغول تحت كان كل واحد بيعمل حاجه كان الجو توتر جدا طبعا فاليوم يوم زفاف عائله المنياوي 

في المطبخ 

زينب - فخريه أنا عملت اللحمه و الحمام في أيه تاني

فخريه - بس كده مافيش انا عملت الاكل ومش فاضل غير الحلو وعمي قال أنوا بعت الغفر يجيبواه

فاطمه - حد طلع عند البنات وشافهم جهزوا ولا لسه خلاص الناس بدأت تيجي

فخريه بغضب - قطيعه دا انا طلعت حوالي خمس مرات وكل ما أطلع القي حطين حجات علي وشهم وبقول ليهم يلا ألبسوا الفساتين يقولوا لسه بدري

زينب بضحك - معلش بقي عرايس نعمل أيه 

فاطمه - ربنا يهدي سرهم يارب ويبعد عنهم كل حاجه وحشه

فخريه - يارب يا فاطمه

________________________♤
في جناح فهد

كان فهد بيلبس القميص بتاع البدله حتي سمع صوت الباب سمح له بي الدخول 

محمد - ألف مبروك يا ولدي

فهد - الله يبارك فيك يا جدي 

محمد - أقعد يا فهد عايز أقولك علي حاجه

قعد فهد جمب جدو وقال- خير يا جدي

محمد - طبعا يا ولدي أنا مش هوصيك علي ضحي عشان أنت الوحيد ألي عارفها وعاف طبعها وعارفه أنها عنيده

فهد بضحك - طبعا يا جدي دا انا ألي مربيها

محمد - عارف يا ولدي عشان كده أنا أصريت أنها تيجي تاخد الجامعه من هنا عشان عارف انك الوحيد ألي هتخاف عليها

فهد - ودا ي جدي ألي انا قولتوا ليك قبل ما تمشي

محمد - يلا حصل خير وأديها جت حافظ عليها ياولدي دي أغلي حاجه عندي

فهد - أنت هتوصيني علي روحي يا جدي

محمد - ربنا يهنيكوا يارب الف مبروك يا ولدي

فهد - الله يبارك فيك يا جدي 

محمد - يلا هسيبك تجهز

وقام محمد وخرج وفهد قام ولسه هيمشي لقي ألي دخلوا مره وحده

فهد - يا حيوان منك ليه مش فيه حاجه أسمها باب

حازم - ياعم فكك تعال شوف عمر

فهد - مالوا الزفت

عمر - الحيوان مش راضي يخليني أشوف نور 

فهد بغضب - نعم يا حبيبي دا في المشمش

عمر - يا عم دي مراتي ولله 

فهد - حتي لو أيه بعد الفرح وبعدين مستعجل ليه

عمر - ابو شكلك 

فهد - بتقول حاجه

عمر - ها لا يا حبيبي 

حازم - بس أيه الشياكه دي

فهد - عقبال ما أشوفك متشيك كده

حازم - يسمع منك ربنا 








ضحك عمر عليه وقال - ما انت الي مش راضي تتقدم

حازم - اسكت يلا فهد انا وعمر هنجهز عندك النهارده 

فهد - ودا ليه إن شاء الله

عمر - يا عم معلش 

فهد - طب يلا يا خويا منك ليه 

وبدأو الشباب كل واحد يجهز 

♤_______________________♤
               عند البنات 

-كانت نور تضع اللمسات الاخيره من الميكب فا كانت جميله جدا كانت لابسه فستان الزفاف الذي كان غايه في الجمال مع كعكه مرفوعه لي فوق مزينها التاج والطرحه وميكب خفيف جدا الذي جعلها جميله جدا

- أما شيماء فكانت ترتدي فستان سهره جكيل جدا مع مكيب خفيف وتسريحة شعر جميله كانت أنيقه بحق

- اما عن جميلتنا فكانت كا الحوريه بي الفستان الأبيض الذي يزينه قطع من اللولي
مع ميكب خفيف وكانت طلقه شعرها ويزينها التاج والطرحه

نور - أيه رأيكم

شيماء - قمر يا روحي 

ضحي - زي الملاك بي الضبط

نور - مش أكتر منك 

شيماء - ما شاء الله عليكي يا ضحي قمر 

ضحي - انتوا ألي قمرات ما شاء لله 

وهنا طرق الباب 

ضحي - أتفضل 

وهنا دخل سالم وهوا يحمل صندوق 

ضحي - أتفضل ياجدي

سالم - ما شاء الله عليكم كيف القمر

أتكسفت البنات 

سالم - تعالي يا ضحي أنت ونور

تقدمت منه نور وضحي وقالوا - خير يا جدي

فتح سالم صندوق وأخرج منه ذهب 

سالم - دا الدهب بتاع جدتك قالت ألبسوا ليكوا يوم فرحكوا 

أبتسمت نور وضحي وقولوا - ربنا يخليك لينا يا جدي

سالم - مدي إيدك يا ضحي

مدت ضحي إيدها ولبسها سالم الدهب والسلسله وكانت جميله جدا مع فستانها الأبيض 

سالم - يلا يا نور 

مدت نور إيدها ولبسها سالم الذهب زي ضحي بي الظبط وكانت جميله

شيماء - طب ونا يا جدي فين دهبي

سالم بضحك - لما يجي دورك 

أحمرت وجنتي شيماء 

سالم - ألف مبروك يا بناتي

تقدمت البنات الثلاثه منه وحضنوه 

سالم - يلا عشان العرسان مستنين تحت 









أبتسمت البنات بي خجل وامسكت كل واحد إيد جدها وشيماء مسكت إيد نور وأتجهوا لي تحت

_________________________♤
كان فهد وعمر منتظرين الفتيات ينزلن وكان حازم بجانبهم 

بعد مده سمعوا صوت كعب نظروا للأعلى وجدوا حوريات نزلين 

حازم - هيا دي شيماء 

عمر - يالهوي علي الجمال

كان فهد في دنيا تانيه كان سرحان مع الملاك الخاص به

كانت الزاغريت تعلوا عندما وصلوا الفتيات 

سلم سالم نور لي عمر وقال - خلي بالك منها 

عمر بتوهان - دي جوا عيوني

ذهب سالم إتجاه فهد وسلموا ضحي وقال - حافظ عليها يا فهد

فهد - حد يتوصي علي روحوا ياجدي 

_______________♤

عمر - ألف مبروك يا حببتي 

نور بكسوف شديد - الله يبارك فيك 

عمر - طالعه زي الملاك بي فستانك الأبيض ده

هنا أحمرت وجنني نور بشده وقالت - عمر بس بقا ويلا روح عند الرجاله

عمر بخبث - ماشي أهربي بس شوفي مين هيهربك مني لما نطلع أوضتنا وغمز ليها 

مشيت نور وراحت عند الحريم وهيا هتموت من الكسوف علي كلام هذا المعشوق

$$$$$$$$$$$$$$$$$$

فهد - طالعه زي القمر

ضحي بكسوف - شكرا 

قرب فهد وهمس جمب ودنها وقال - حسابك معيا علي الفستان تمام بس لما نطلع لي فوق 

هنا حست ضحي بي الخوف وهوا تركها وذهب حزنت ضحي وراحت عند الحريم 

_____________________♤

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق