رواية عشقت فهد الصعيد الفصل الثاني عشر  

part 12
_____________________♡

شيماء - مالك يا ضحي فيكي إيه

ضحي بحزن - مافيش بس مضايقه شويه

نور - يا هابله دا النهارده فرحنا

شيماء - فهد قالك حاجه 

ضحي - لا ماقلش 

نور - ولايهمك يلا قومي نرقص

ضحي - روحي أنتي أرقصي بجد أنا مش قادره

شيماء - ودا إزاي بقا قومي يلا 

وشدت نور وشيماء إيد ضحي وراحوا يرقصوا

________________________♡

حازم - مضايق ليه ياعريس

فهد - مافيش مخنوق شويه

حازم - أكيد من ضحي عملت ايه 

فهد - أنا نبهتها وقولت ليها إن الفستان ميكونش مكش.وف بس راحت عصت كلامي 

حازم - معلش يا فهد بس دي ليله في العمر خليها تفرح وبعدين هيا عند الحريم ومحدش بيدخل عندهم خالص غيرنا 

فهد - أيوا يعني

حازم - ايوا إيه أنا أخوها و عمر ولد عمتها

فهد - بس انا مش بحب حد يشوف مراتي 

حازم بضحك - لا ولله 

فهد - هوا عمر فين صحيح

حازم - بيسلم هلي الضيوف 

عمر - أنا جيت أهوا 

فهد - يا ريتنا جبنا في سيره ربع جنيه مخروم

عمر - أبوا شكلك يا عم دايما رافع من معنوياتي

حازم - بس خلاص

عمر - صحيح جدي بيقول يلا عشان نرقص 

فهد - روح أرقص أنت

عمر - لا ونبي يا فهد يلا 

حازم - خلاص يا فهد







فهد - يلا 

                  ~~☆°°♡°°☆~~

شيماء - تعالوا يا ضحي يا نور الشباب بيرقصوا

نور - بجد يلا 

فخريه - حطوا حاجه علي راسكوا عشان الرجاله بره

ضحي - حاضر يا عمتي 

وقاموا البنات حطوا طرح علي راسهم وطلعوا شرفه بتاعت القصر 

شيماء - الله دا شكلهم حلو أوي

ضحي - أول مره أشوف فهد بيرقص الرقص الصعيد شكلوا حلو قوي

نور - أيوا يا جامده وغمزت ليها

ضحي - بس يا رخمه 

شيماء - أسكتوا عايزه أشوف حازم

ضحي بصدمه وضحك - هيا قالت مين

شيماء - إحم أقصد فهد

نور - أه فهد بحسب حد تاني 

شيماء - طب أسكتي 

حازم - بص كده فوق في معجبين

فهد بص فوق لي البنات عمال تبص عليهم بص علي ضحي ولقي غي خصل طالعه من الطرحه بص ليها بغضب وأكمل رقص

ضحي - هوا بيبص كده ليه

نور - أكيد عشان شعرك إلي نصوا بره ده 

ضحي - بجد 

راحت عدلت الطرحه ورجعت تبص عليهم 

نور بهمس - بت يا ضحي شوفي شيماء وشها عامل إزاي كأنها بطلع قلوب

ضحي بضحك - أنهوا الحب يا عزيزتي

وضحكوا هما الاتنين أنتبهت ليهم شيماء 

شيماء - بتضحكوا علي إيه 

نور بخبث - ولا حاجه 

شيماء - طب يلا ندخل عشان زمانهم جايين عشان يلبسوا الدهب

ضحي - دهب إيه تاني

نور - الشبكه يا زكيه 

ضحي - أه طب يلا 

ونزلوا البنات لي تحت 

                  ~~☆°°♡°°☆~~

سالم - فهد

فهد - نعم يا جدي

سالم - يلا عشان نلبس الشبكه

فهد - حاضر يا جدي 

سالم - يلا  

فهد - حازم عمر 

حازم - في إيه 

فهد - يلا هندخل نلبس الشبكه

عمر - يلا 

~~~~~~☆☆~~~~☆☆~~~~~~

زينب - يلا يا بنات الشباب جاين 

قعدوا البنات مكانهم ودخلوا الشباب 

قرب فهد من ضحي وطلع علبه الدهب 

فهد - مدي إيدك 

مدت ضحي إيدها ولبسها فهد الدهب 

فهد - لفي عشان ألبسك السلسله 

لفت ضحي وقرب فهد منها حتي حست أنوا أنفاس.وا بتض.رب عنق.ها 

فهد بهمس جمب ودنها - طالعه زي القمر النهارده وقبل حش.مه ودنها وابتعد عنها

خجلت ضحي من الحركه الي عملها وراحت وقفت جمبوا 

حازم - علي فكره أنا شوفت أنت عملت إيه ومرضتش أكلم

فهد - ولوا أتكلمت هتعمل إيه دي مراتي

حازم - تصدق صح 

فهد بهمس - غبي 

حازم - علي فكره سمعتك 

أقترب عمر من نور ولبسها الدهب وقبل جبنها وابتعد عنها 

أحمد - ألف مبروك يا بنتي 

ضحي - الله يبارك فيك يا بابا 

محمد - مبروك ياضحي 

ضحي - الله يبارك فيك يا جدي 

بدأ الجميع يبارك للعرسان تحت أنظار الجميع 

أقترب حازم من شيماء وقال

حازم - طالعه زي القمر 

شيماء بكسوف - شكرا 

حازم - بس كده 









شيماء - أمال عايز إيه 

قرب حازم منها وق.بل خد.ها وابتعد بسرعه 

حازم - ما لولا أن في ناس أنا كنت عملت حاجه تانيه

بصت شيماء في الأرض وكانت هاتكوت من الكسوف 

قرب حازم منها ولبسها سلسله 

أنصدمت شيماء من حركتوا لانوا كان قريب منها جدا كانوا بيحضنها 

حازم - آيه رأيك

شيماء - جميله أوي 

حازم - مش أجمل منك

بصت شيماء ليه وابتسمت وراحت عند البنات 

مر الفرح علي خير وكل واحد خد عرستوا وطلع جناحوا 

            ~~~~☆°°♡°°☆~~~~
في جناح عمر 

كان عمر جالس علي السرير مستني نور طتلع من الحمام 
طلعت نور وكانت ترتدي قمي.ص نو.م قص.ير ولونه أبيض كانت جميله جدا 

أقترب عمر منها وقال - إيه الجمال ده 

نور بخوف وتوتر - شكرا 

حس عمر بخوف نور ومس.كها وقعد.ها علي الس.رير 

عمر - أنا عارف أنك خايفه بس أنا مش عايزك تخافي خالص وانا معاكي

بصت نور ليه وابتسمت

قرب عمر منها وق.بل عنق.ها وهمس جمب ودنها وقال - جاهز تك.وني مرا.تي قدام ربنا والناس 

هزت نور راسها بمعني نعم رجع لي تق.بيل عن.قها حتي تعم.ق في القب.له حتي أصبح لونها أزرق لي يظهر مل.كيتوا علي عنقها 

بعد عنها وقرب من شفاي.فها وألته.مهم بدأت إيدوا تحس.س علي ضه.رها بي ج.رأه

حس بي رعشه في جس.مها قرب منها وقال-
متخافيش 

أرخت هيا جس.دها و هوا تعم
ق في تقبي.ل.ها ثم ذهبوا لي حياتهم الجديده

            ~~~~☆°°♡°°☆~~~~ 
في جناح فهد 

كان فهد في الحمام بياخد شور وضحي في غرفه تبديل الملابس 









كانت ضحي تبحث عن بيجامه تلبسها بس مش لاقيه غير قمص.ان الن.وم 

ضحي - أكيد شيماء ونور الي عملوا كده نهار أسود هيا فين هدومي أكيد أنا مش هطلع قداموا بي الحجات دي

ورجعت تبحث تاني حتي لقت بيجامه قصيره لونها أبيض ومفتوحه من الظهر و بحماله ومكشوفه قليلا من عند الص.در وقصي.ره تصل لي أسفل رقب.تها

ضحي - يالهوي هوا أنا هطلع قداموا كده أكيد لا بس دا أكتر حاجه محتشمه لقيتها خلاص أنا هطلع ولسه هتفتح الباب لقت فهد هيفتح الباب وهوا لابس بنطلون أسود قطني وع.اري الص.در وحولين رقبتوا فوطه 

نظر فهد لي شكل ضحي وابتلع ريقه وها يتمني أن يستطيع أن يتمال.ك نفسه

كانت ضحي هتموت من الكسوف ولسه هتدخل لقت فهد بيش.دها من وس.طها حتي أرتط.مت في جس.دوا 

ضحي - فهد أبعد لو سمحت

فهد بخبث وهوا بيقرب منها - مش لما تتعاقبي الاول علي الفستان

ضحي بخوف - وإيه العقا

ولم تكمل الكلمه حتي أحست يد فهد بتح.سس علي ظه.رها أبتلعت ريقها 

فهد - طالعه زي الملاك 

وبدأ تقب.يل عن.قها حتي أزرق.ت وبعد كده بدأ تقب.يل خدها حتي وصل لي شف.تيها وألتهم.ها كل ده تحت تأثير ضحي إلي هتم.وت من الكسوف 
بدأ فهد يحس.س علي ظهرها بي ج.رأه الذي كان مكش.وف وهوا عمال يحرك يدوا بج.رأه وبي.قبلها من عنقها 

أقترب فهد من أزنها وقال - يلا ننام أحسن ما أعمل حاجه

أبتعد فعد عن ضحي وأتجه وهوا يلهث

هو





ضحي بكسوف - هوا أنا هنام فين 

فهد - هيكون فين يعني علي السرير

ضحي - وأنت 

فهد بخبث - علي السرير

ضحي بغضب - ودا إزاي إن شاء الله 

فهد - صوتك وتعالي بدل ما قوم أنا وأكمل ألي أنا س.بتوا 

بصت ضحي ليه بغضب وخجل وراحت قدام المرايه وسرحت شعرها بصت علي عنقها وشاهدت العلمات الزرق.اء أثر تق.بيل فهد لها

فهد بخبث - إيه عجبتك دا عشان الكل يعرف أنك م.لكي

ضحي - ودي أخبيها إزاي بكره كلوا جاي يبارك لينا أكيد أقول إيه

فهد - قولي علي الي حصل مش انت مراتي وغمز ليها

نظرت ليه بغضب وأتجهت ناحيه السرير وأستلقت عليه وعطتوا ظهرها

نظر فهد لي ظه. رها وهوا بيبلع ريقه وهوا ماسك نفس.وا بصعوبه شد ضحي لي وأخذها في حضنه ودفن راسوا في عنقها يستنشق عبيرها 

ضحي - فهد أبعد انت بتعمل إيه

فهد - هوش أسكتي عايز أنام عشان انا ماسك نف.سي بي العافيه 

حاولت ضحي الفلات منه ولكن بلا جدوي وكأنه يقيدها أستسلمت له ونامت في حضنوا

____________ 
                        الفصل الثالث عشر من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق