رواية ماسة الادهم الفصل الثاني عشر 

ماسه الادهم 
 البارت الثاني عشر 

عند رهف جهزت نفسه علشان تقابل ياسين 
ونزلت وراحت الكافيه كانت بدور على ياسين 
ياسين شاور علي مكانو 
رهف شفتو رحت وقعدت ..انا اسف علي التاخير بس الدنيا زحمه جدا 
ياسين بابتسامه .. لا عادي انا خفت متجيش ولا حاجه 
رهف ..هو انا اقدر مجيش انا جاي اشكرك شكرا بجد علشان سمعتني امبارح وخلتني ارتاح 
ياسين ... لا شكر علي واجب وبعدين وقت ما تحتاجيني انا موجود ايه رايك نبقا اصدقاء ومد ايدو ليها 

رهف ..اممم ماشي اصدقاء ومدت أيدها اصدقاء 🤝
وابتسمت 




ياسين فرح جدا لانو الأداء فرح جدا لانها ابتدت تقرب منه
وقال ...تشربي ايه ولا تحبي نتغدا يبقا عيش وملح ما بينا 
رهف ضحكه وقالت ..ماشي 
ياسين شاور الجرسون وجي اعطهم المنيو علشان يخطرو الاكل 








ياسين ساب المنيو وقال ايه رايك اطلبك انا 
رهف ...ماشي 
ياسين طالب بيتزا وكريب وشورما 
رهف ..ايه كل ده مين هياكل كل ده وبعدين مين قالك اني بحب الاكل ده 
ياسين بابتسامه ...انتي نسيتي اني شغال ظابط ولا ايه وقال انتي بتشكي فيه ولا ايه الفيسبوك معارف كل حاجه عنك وبعدين احنا هناكل كل الاكل ده 
رهف ..اه بس عرفت الاكونت منين 
ياسين .. يا لهوي ما انا لسه قائل ايه انا عرف عنك الصغير قبل الكبيره يا رهف 
رهف... ها  
ياسين نفخ وقال .. ها ايه بس يلا كفايه اساله بقا اهو الاكل جي يلا علشان ناكل ____
         
                        __________روايه ماسه الادهم 
                                    بقلم .. هند على

علي الجهه الأخري 

في منزل ماسه 
ماسه في غرفته و قفله علي نفسه و بتعيط 
فتحت تلفونها وشافت كم الرسائل والمسجات مكالمه من رهف ورحمه اتنهد 
ورنت مكلمه جماعي
رحمه ردت الأول الو يا زفته انتي فين مش بتردي ليه 
ماسه اصبري رهف ترد وبعد هحكي 
ورنت تاني ماسه علي رهف 

رهف استأذنت من ياسين ترد خارجه بره الكافيه علشان ترد 
ماسه ..الو رهف مش بتردي ليه 
رهف .. معلش مكنتش فاضيه   
ماسه ... طيب رحمه معانه في المكالمه
رهف ...ماشي وبعدين بنرن عليكي علشان تخلي بالك من اللي اسمو ادهم 
ماسه بدموع ..خالص فات الاوان 
رحمه ..يعني ايه 
رهف .. اصبري يا رحمه نفهم بتعيطي ليه يا ماسه 
ماسه ..خالص يعني ادهم انتقم مني 
رهف... نعم ازاي
ماسه .. أجبرني اني اتجوزه يا ام وعيط اكتر 
رهف ...اهدي يا ماسه اتكلم احنا عارفين عنك انك قويه محدش يقدر يكسرك 
كل ده وياسين مرقب حركتها رهف من خلف الازاز الكافيه وعرف أنها مضيقه وفيها حاجه 
ماسه .. هددني انو هياذي بابا وماما مسكني من ايدي اللي يوجعني








رحمه ..وبعدين انتي وفقني علشان تحميهم طيب وانتي 
ماسه ..مش مهم انا المهم ماما وبابا يكونو كويسين ده الهم 
وانا وفقت وخالص وهيجي بكره علشان يطلب ايدي من بابا 
باب الغرفه ماسه بيخبط 
بنات انا لذم اقفل علشان حد بيخبط 
رحمه ..ماشي 
وقفلت ماسه 
عند رهف دخلت وهي متعصبه 
ياسين ..مالك في ايه 
رهف بعصبية ... انا ازاي تضحك عليه ها 
ياسين بستغرب ...بضحك عليكي اللي هو ازاي 
رهف ..لا ولله تلقيك متفق مع صحبك بشمهندس ادهم ها علي صحبتي انك تقرب مني وتعرف الاخبار وتوصلها لصحبك صح 
ياسين ..ايه الكلم ده أنا عمري ما اعمل كده ولا عمري هعملها 
رهف ...وصل رسالتي لصحبك عمرك ما تقدر تكسر صحبتي ولا تجبرها تعمل حاجه انا اللي هقفلو مفهم واخدت حاجتها ومشي 
ياسين خبط بايدو علي طربيزه كل ما اقرب منك يحصل حاجه وتبعدنا ودفع الحساب ومشي وري رهف علشان يحميها لو حصلها حاجه يقدر يحميها والتأكد أنها وصلت رح رن علي ادهم وقال انتي فين 
ادهم انا في القسم تعالي علشان ندرس القضيه 
ياسين ..ماشي انا جايك يا صحبي وقفل 
ادهم ..مالو ده 
 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق