رواية عشقت فهد الصعيد الفصل الرابع عشر  

سالم بضحك - سيب يا عمر أنت وفهد إيد البنات خليهم يكلوا ليكوا أوضه فوق أعملوا إلي انتوا عايزينوا 

فهد - أحم أنا مكنتش ماسك يد حد 

بص جدوا ليه بخبث وبعد كده رجع يتناول طعاموا 
كل ده تحت أنظار ضحي ونور إلي هيموتوا من الكسوف وشيماء إلي عمال تضحك 

كانت شيماء بتاكل وهيا كل شويه ترفع عنيها تلاقي حازم عمال يبص عليها كانت بتنزل راسها بكسوف ولاحظت ضحي ونور ده وبصولي ليها بصات كلها خبث 

خلصوا الجميع تناول الطعام وكلوا راح الصالون أما البنات راحوا الجنينه الخلفيه 



جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليله

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق