رواية حور الاسر الفصل الواحد والعشرون  

 يارب ٢١
حور الاسر
 
اسر : والله لو حصلها حاجه بقولك
جاسر : بسرعه يادكتور دي بتصفي مني
الدكتور : والله يا اسر باشا لنعمل كل اللي هنقدر عليه بس سيبني علشان كل دقيقه بتعدي بيبقي الخطر اكبر 
اسر : بسرعه علي اوضه العمليات 
جاسر : امنا هتصل بماما
فاطمه : الو يا ياسر 
ياسر : الو يا ماما تعالي علي مستشفي ***** بسرعه
فاطمه : ليه يا ياسر انت كويس 
ياسر : انا كويس بس حور عملت حادثه 
فاطمه : ايه يلاااااااااااهوي 
ياسر : سلام يا ماما 
وتجمعت عائله حور بسبب صريخ فاطمه 
الجميع : في ايه يا فاطمه بتصوتي ليه 
فاطمه ببكاء : حور في المستشفي
ابن عمها (عمر) : ايه ليه هي كويسه ومستشفي ايه 
فاطمه : هي عملت حادثه وفي مستشفي *******
الجميع : يلا بسرعه علي المستشفي 
وذهب الجميع الي المشفي 
فاطمه : ها يا ياسر حور مالها 
ياسر : الدكتور لسه مخرجش من غرفه العمليات 
اسر : انا السبب انا السبب كل دا بسببي وظل يضرب يده في الخارج حتي نزلت دم
وخرج الدكتور من غرفه العمليات 
الجميع : ايه يا دكتور حور كويسه 
الدكتور : احنا عملنا كل اللي علينا بس
اسر : بس ايه يا دكتور





 
الدكتور : ٢٤ ساعه اللي جايين صاعبيين اوي هي لازم تفوق خلالهم والا ...
الجميع : ايه 
اسر : هي هتفوق هي هتفوق 
جاسر وهو يضرب اسر :كل دا بسببك والله لندمك 
فاطمه : بس بس بقا انت مين 
جاسر : انا جاسر يا امي حور كانت عايشه معايا في السنه ونص اللي فاتت وانا اعتبرتها زي اختي 
فاطمه : بجد انا مش عارفه اشكرك ازاي 
جاسر : والله انا اللي لازم اشكركم لانكوا ربيتوها احسن تربيه ومتخفيش حور دي اختي وانا هجيب لها حقها من كل اللي ازوها
فاطمه : ربنا يخليك لينا يا ابني 
وظل الجميع ينتظر استيقاظ حور حتي مرت ٢٣ ساعه 
جاسر : لا كدا كتير يا دكتووووووور
الدكتور : في ايه يا استاذ مينفعش كدا 
جاسر : هي حور لسه مصحيتش ليه 
الدكتور : والله انا عملت اللي عليا الباقي في ايد ربما ادعليها يا ابني 
جاسر : يارب 
اسر : هو انا ممكن تشوفها يا دكتور 
الدكتور : لا 
اسر : خمس بس والنبي يا دكتور 
الدكتور : ماش خمس دقايق بس 
اسر : ماشي موافق








ودخل اسر الغرفه عند حور ..
اسر : حوري اصحي علشان خاطري والله انا اسف والله كنت مجبور علي الجوازه علشان امي علشان خاطري يا حور اصحي علشان خاطري وقبلها من جبينها وبكي ونزلت دموعه علي وجه حور وفجاه استيقظت حور 
اسر : حور انتي كويسه استني انادي للدكتور وخرج ينادي عليه ودخل الدكتور 
الدكتور : الحمد لله هي عدت مرحلة الخطر 
الجميع بفرحه : هو احنا ممكن نشوفها 
الدكتور : اه بس احنا نقلناها في غرفه عاديه 
الجميع : تمام يا دكتور 
ودخل الجميع عند حور اللتي كانت تبكي بصمت 
الجميع : الف سلامه عليكي يا حور 
حور : الله يسلمكم 
فاطمه : ازيك يا حور 
حور : الحمد لله يا ماما 
فاطمه : ليه كدا يا حور توجهي قلبي عليكي
حور : خلاص يا ماما انا رجعت وهعيش معاكوا علي طول 
جاسر : لا يا حور انتي هترجعي معايا 
حور :  لا يا جاسر احنا هنعيش هنا 
جاسر : بقي دا رايك ماشي يا حور سلام 
حور : جاسر استني 
جاسر : نعم 
حور : انا قولت احنا هنعيش هنا يعني انا وانت 
جاسر : بس ....
حور : مبسش انت هتعيش معانا ولا ايه يا ماما 
فاطمه : صح يا بنتي هو لازم يعيش معانا 
جاسر : ماش خلاص موافق 
عمها : طب يلا يا جماعه نسيبها تستريح شويه 
حور : استني يا عمر 
الجميع باستغراب : في ايه يا حور 
حور والدموع في عينها : عمر انت خطبت 
عمر : لا ليه 
حور : طب انت لسه عاوز تتجوزني 
عمر : ايه
حور : انت لسه عاوز تتجوزني 
عمر : اه يحور 
حور : وانا موافقه 
الجميع بصدمه : ايه 
حور : في ايه يا جماعه حساكوا مش فرحانين 
فاطمه : لا مش كدا دا يوم الهنا 
الجميع : الف مبروك
حور : الله يبارك فيكوا 
وكان اسر يقف مصدوم من خبر حور واستنتج أن حور تفعل ذلك بسببه
عمر : طب يلا يجماعه نسيبها تستريح
وخرج الجميع ما عدا جاسر وياسر 
جاسر وياسر : حور انتي عملتي كدا بسبب اسر 
حور : لو سمحت محدش يتكلم في الموضوع ده تاني 
جاسر : لا يا حور انتي بتدمير نفسك كدا 
حور : لا يا جاسر انا عارفه انا بعمل ايه 
ياسر : لا ياحور جاسر عنده حق 
حور : لا يا ياسر ومش انت كنت موافق عليه ايه اللي غير رايك 
ياسر : بس يحور ..
حور : خلاص يا ياسر انا قولت اللي عندي ومش هغير راي ابدا 
ياسر : ماشي يا حور برحتك 
عند اسر ...









اسر لنفسه : لا اكيد حور مش هتسيبني اكيد مش هتسيبني 
دارين لنفسها : انا نفسي افهم البنت دي عملت ايه خلت الكل يحبها كدا ويكونوا عاوزين يتجاوزها 
ياسمين : يلا نروح 
اسر : ماشي روحوا انتوا وانا هروح علي الشركه 
دارين : بس ..
اسر بعصبيه : انا قولت ايه 
دارين : ماشي 
وذهب اسر الي الشركه 
عند حور ...
دخل عمر عليها ...
عمر : القمر عامل ايه 
حور : الحمد لله 
عمر : في حاجه وجعاكي انادي للدكتور 
حور : لا شكرا
عمر : لا شكر علي واجب طب ممكن اسالك سؤال 
حور : اسال 
عمر : ......


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق