رواية صغيرتي البريئة الفصل الثاني والعشرون 


#صغيرتي_البريئه.. #ال22.
باسل:حمل؟؟؟!!!
الدكتوره:واضح ان حضرتك متعرفش المدام حامل ودا بدايه الحمل وطبعا هنبه على حضرتك تاني.. المدام جسمها ضعيف جدا ودا مينفعش ليها هي والبيبي لازم تتغدا كويس وتبعد عن أي ضغط عصبي لحد ما الحمل يثبت الف مبروك

باسل بسرعه :طب قمر ليه مفقتش لحد دلوقتي
بقلم. دعاء احمد 
الدكتوره:متقلقش دي حاجه عاديه لان اديتها منوم عشان ترتاحي وهتفضل كدا لحد بليل ياريت يكون في حد جانبها

باسل بسعاده:تمام يا دكتور شكرا

الدكتوره:الف مبروك ويتربى في عزك

باسل :الله يبارك فيكي






الدكتوره استأذنت و مشيت
باسل بابتسامه جانبيه وسعاده عارمه :يارب قدرني واقدر أسعدها واخليها اسعد انسانه على وش الأرض

طبع قبله على رأسها ثم انسحب
اتوضي و وقف يصلي ركعتين شكر لله و يدعيه ان ربنا يحفظهم له
بقلم. دعاء احمد 








بعد مده
باسل كان واقف في المطبخ وبيحضر لها حاجه خفيفه عشان لما تصحى

لكن موبيله رن
نيره:باسل انت فين؟ وليه مرجعتش من امبارح انت والهانم؟

باسل :عايزه ايه يا نيره؟

نيره بزعيق:عايزه أعرف انت فين وليه تاخد البني ادمه دي معاك

باسل بجمود وحده: لو كنتي قدامي دلوقتي كنت د"فنتك حيه يا نيره... وبقولهالك للمره المليون اوعي تعلي صوتك عليا عشان انتي عارفه غضبي عامل ازاي

ثانيا قمر مراتي زيها زيك ومش من حقك تتكلمي عنها بالطريقه دي...... وانتي اللي اختارتي انك تفضلي عند الجواهرجي

اتعصب وقفل في وشها

عند نيره
نيره:ماشي يا باسل صدقني نهايه البت دي على أيدي ولو فيها موتي

عند باسل
قمر صحيت وكانت حاسه بدوخه بقيت تسند على اي شي يقابلها
لحد ما نزلت الدور الأولى دخلت المطبخ وهي بتعيط

قمر بهزلان:ان ا ا سفه مك نت ش اعرف ا ن في حد معاك

ووقعت على الأرض باسل بسرعه قعد جانبها وهو بيرفع راسها بيسندها على صدره
باسل:هههههششش انا اسف اني اتعصبت عليكي بس مستحملتش نظراته ليكي

قمر : انا حاسه بدوخه 
وبسرعه قامت وجريت على الحمام وقفلته وراها

باسل:قمر في اي ؟ افتحي لو سمحتي

قمر وهي تتقيا:معليش خليك عندك

باسل بخوف:لو سمحتي افتحي انتي كويسه

قمر بدموع:اه باسل تعبانه شوي

باسل بعصبيه:طب افتحي الباب بدل ما اكسره

قمر: بلاش لو سمحت هتنقر"ف

باسل بزعيق :افتحي الباب بقولك متعصبنيش

قمر غسلت وشها وخرجت.... باسل شاف الذبول باين علي ملامحها شالها وطلع اوضتهم

قمر:على فكره انا كويسه ممكن تسيبني

باسل بعصبيه :لا واسكتي بقى عشان متعصبنيش وتخليني افتح نفوخك.

قمر بدموع :على فكره انا مكنتش اعرف ان في حد معاك انا اسفه والله

باسل اتنهد بضيق وسابها ونزل جهز الاكل وطلع ليها تاني

باسل بجديه:ياله عشان تاكلي

قمر بضيق:مش عايزه وامشي بقى مش عايزه اكلمك

باسل بابتسامه جميله :والله

قمر بجديه وبتربع ايديها ادامها :اه وياله بقى هوينا عشان عايزه انام






باسل :لا يا اختي انا مش همشي وياله الاكل هيبرد

قمر:باسل انا بجد ماليش نفس

باسل :معليش لازم الدكتوره قالت كذا مره ان جسمك ضعيف ومحتاج تغذيه وبعدين عشان بنوتي الصغيره تكون بخير

قمر:اصدك ايه؟

باسل : يلهوي نسيت من فرحتي اني اقولك

قمر:اي؟

باسل بابتسامه :بعد تسع شهور انا وانتي هيبقى عندنا نونو صغير

قمر :ايه؟؟!! انا حامل؟؟؟

باسل وهو يقبل يديها: الف مبروك يا حببتي

قمر بدموع:انا انا حامل معقول ههههه بجد

باسل :بعشقك بموت فيكي انتي وهي هتكونوا كل عالمي بحبك يا قمري

قمر:انا فرحانه اوي انا هكون ماما... باسل انت هتاخده مني وتسبيني

باسل :عمري ما هسيبك بنتنا او ابننا انا وانتي اللي هنربيه متخافيش يا قمر عمري ما هتخلي عنك

قمر حضنته وهي مش مصدقه ان العوض جميل كدا

بعد اسبوع
قمر ركبه جانب باسل في عربيته
باسل:كويسه دلوقتي؟
قمر:اه الحمد لله انا كنت تعبانه اوي الدكتوره انقذتني بجد

باسل : قمر ممكن توعديني بحاجه

قمر:اي

باسل:لو حصل اي حاجه ليا وبعدت عنك او سيبتك انتي وابننا لازم تخلي بالك عليه وعلى نفسك ارجوكي

قمر:ليه بتقول كدا؟ انت كويس طمني

باسل بابتسامه :انا كويس والله بس عايزك تهتمي بنفسك اكتر من كدا لو سمحت







قمر:اوعدك هخلي بالي عليه واحميه من اي حد يحاول ياذيه بس وانت جانبي لان مش هقدر اكمل لو انت جوالك حاجه

باسل :وصلنا البيت ياله ادخلي انا لازم اروح الشغل

قمر:هتتاخر

باسل : مش عارف متقلقيش بابا في الشركه مفيش الا انتي ونيره بلاش يحصل بينكم اختلاط ولو حصل اي حاجه كلميني

قمر:حاضر ربنا معاك

نزلت من العربيه ودخلت الفيلا وباسل خرج من الفيلا بسرعه

قمر دخلت وبتقفل الباب وطلعت اوضتها لكن استغربت الهدوء الموجود على غير عاده نيره وخصوصا بعد الحمل

فجأه صر"خت بكل قوتها بهستريه وهي شايفه الد"م في كل مكان


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق