رواية حور الاسر الفصل الثالث والعشرون 

بارت ٢٣ 
حور الاسر

زين : نيره 
نيره : اممممم 
زين : تحبي تكلي ايه 
نيره : فراخ بانيه هههه
زين : بجد 
نيره : لا اطلب اى حاجه علي مزاجك 
زين : ماشى
وطلب زين الاكل ونسبهم بقا مع بعضهم 

عند اسر .....
اسر لنفسه : أما اروح اطمن علي حور وبعدين اروح 
وذهب اسر لحور و دخل عليها الغرفه وكانت حور نايمه 
اسر : حورى انتي نائمه وفجاه استيقظت حور 
حور : اااااه 
اسر :انتي كويسه عاوزه حاجه انادي للدكتور 
حور عندما رأته تجمعت الدموع في عينها 
حور : اسر انت ايه اللي جابك هنا روح لمراتك زمنها مستنياك 
اسر : حور انتي كويسه 
حور : اه كويسه يا استاذ اسر وشكرا ليك تعبناك معانا 
اسر : حور انتي بتكلميني كدا ليه 
حور : أما انا المفروض اكلمك ازاي يا استاذ اسر ولا تحب اقولك اسر باشا 
اسر : حور علشان خاطري متعمليش كدا معايا 
حور : هو انا عملت حاجه يا اسر باشا ولو سمحت ممكن تسيبني استريح شويه 
اسر : ماشي يا حور 
حور : اه لو سمحت متجيليش تاني 
اسر : ليه بقا انشاء الله 









حور : هو ايه اللي ليه هو حضرتك تقربلي حاجه علشان تيجي تزورني ومتنساش أن كل حاجه بينا انتهت وانا دلوقتي مخطوبه وحضرتك متجوز فلوسمحت يبقي في حدود مبينا شويه 
اسر : ماشي يا حور اللي يريحك وتركها اسر وغادر وهو حزين وعندما غادر بكت حور بشده حتي دخلت عليها فاطمه 
فاطمه : مالك يا بنتي 
حور : مفيش يا ماما هو جاسر وياسر فين 
فاطمه : روحوا يستريحوا شويه 
حور : ماشي يا ماما
فاطمه : في ايه يابنتي عاوزه حاجه
حور : لا يا ماما بس ممكن تتصلي عليهم 
فاطمه : حاضر يابنتي 
وبالفعل اتصلت فاطمه 
ياسر بنوم : الوووو
فاطمه : الو يا ياسر 
ياسر : نعم يا ماما في حاجه حور كويسه 
فاطمه : مش عارفه يا ياسر لما دخلت الأوضه عليها لقيتها بتعيط وكمان هي اللي قالتلي اتصل عليكوا تعال يا ابني شوف مالها 
ياسر : حاضر يا ماما 
فاطمه : وجيب جاسر معاك 
ياسر : حاضر يا ماما نص ساعه وتتكون عندكوا 
فاطمه : سلام 
ياسر : سلام 
وقفل معاها ودخل ياخد شاور وعندما خرج 
ياسر : جاسر يا جاسر 
جاسر بنوم : اممم سيبيني يا حور انام شويه 
ياسر : انا ياسر يا جاسر هو صوتي بقي زي صوت حور هههه
جاسر : هاااا هههههههه لا بس انا قولت كدا علشان حور هي اللي كانت بتصحيني علي طول 
ياسر : ماشي يلا علشان حور عوزانا 
جاسر : ليه هي تعبانه حصللها حاجه ثواني وهكون جاهز وانت اجهز بسرعه 









ياسر : ههه اهدي يا ابني براحه هي كويسه بس انا مش عارف هي عوزانا ليه 
جاسر : ماشي بس اجهز بسرعه 
ياسر: انا جهزت فاضل انتي 
جاسر : خلاص خمس دقايق وهموم جاهز 

تسريع الأحداث 
ياسر وجاسر : مالها القمر عوزانا ليه 
حور : هو انا هتنيني هنا كتير انا عاوزه اروح انا زهقت
ياسر : كلها يومين ياحور وتخرجي 
حور : لا والنبي أما عاوزه أخرج دلوقتي انا خلاص مبقتش قادره 
جاسر : طب خلاص استني هسال الدكتور 
وبالفعل سال جاسر الدكتور 
الدكتور : ماشي بس هتحتاج متابعه باستمرار
جاسر : تمم يا دكتور هو ممكن تبعت معانا ممرضه 
الدكتور : اكيد هبعت معاكوا اشطر واكفأ ممرضه 
جاسر : شكرا ليك يا دكتور 
وذهب وجهز الاوراق لخروج حور وبعد فتره ذهب إليها
حور : هات يا جاسر الدكتور قال ايه 
جاسر : خدي يا اختي اوراق خروجك اهي 
حور بفرحه : ايه بجد شكرا ليك يا احلي جاسوره في العالم 
ياسر : هههه الحق بتدلعك ازاي 
جاسر : اختك دي طلعت مصلحجيه اوي 
ياسر : يعني هي اختي لوحدي ما هي اختك انت كمان 
جاسر : عندك حق ههه
وظلوا يضحكون طوال اليوم  وذهبوا الي البيت 

عند اسد بعدما وصل صافي الي المنزل 
صافي : سلام 
اسد : صافي استني 
صافي : نعم في حاجه تاني يا استاذ اسد 
اسد : اه انا اسف وبعدين ايه استاذ دي 
صافي : والله هو دا اللي عندي وشكرا ليك جدا 
اسد : صافي انا اسف والله مكنش قصدي انا كنت متعصب بس 
صافي : هو علشان حضرتك متعصب يبقي تتعصب عليا انا لا انا مسمحش بكدا ابدا 
اسد : يابت استني مكنش قصدي والله بقا سماح المره دي 
صافي : ماشي هسمحك بس بشرط 
اسد : ايه هو 
صافي : قولي انت كنت متعصب ليه 
اسد : مفيش 









صافي : لا في 
اسد بعصبيه : انا قولت مفيش يعني مفيش 
صافي بدموع : ماشي يا اسد سلام 
اسد : طب خلاص اهدي انا هحكيلك علشان استريح 
صافي : ماشي احكي 
اسد : الموضوع يا ستي أن انا بعد ما عرفت بخبر أن حور هتتجوز عمر روحت لأسر علشان اعرف هو هيعمل ايه وبعد ما كلمته عرفت أن هو هيعمل حاجه مجنونه فكنت ينصحه أن ميعملش كدا 
صافي : طب هو رد عليك بايه علشان يعصبك كدا 
اسد : قالي اتخيل ان صافي تتجوز واحد غيرك وتبقي بين أيديه وفي حضنه كدا هتعمل ايه ساعتها وساعتها انا اتخيلت الموقف واتعصبت اوي من الفكره دي علشان كدا انا كنت متعصب 
صافي : انت اهبل يا اسد انا بحبك انت ومستحيل ابقي لحد غيرك انا حياتي معاك انت وبس افهم بقا أن انا ملكك انت وبس انا بحبك يا اسد 
اسد : وانا بعشقك يا قلب اسد 
صافي : طب يلا روحني بقا 
اسد : مش قبل ما تتعقبي
صافي : اتعاقب ليه
اسد : علشان اعرفك مين اللي اهبل 
صافي : هو انا قولت كدا 
اسد برفع حاجب : امال انا 
صافي بضحك : هه خلاص اسفه سماح المره دي 
اسد : لا هتتعاقبي وسحبها في قبله طويله

عند اسر بعدما ذهب إلى المنزل 
عائشه : تعال يا اسر اتغدي 
اسر : مليش نفس 
عائشه : مالك يا اسر 
اسر : مفيش 









عائشه : اوعي تكون زعلان بسبب حور 
اسر بصدمه : هو انتي عرفتي 
عائشه : اه وانساها يا اسر انت متجوز دلوقتي 
اسر : لا يا ماما مش هنساها وانا هطلق دارين 
عائشه : ايه هتعمل ايه 
اسر : هطلقها ودا اخر كلام عندي 
عائشه : مش هطلقها يا اسر 
اسر : لا هطلقها مش كفايه انك جوزتهالي غصب عني كفايه بقا انتي هتتحكمي في حياتي اظن ان انا كبير كفايه علشان اخد قراراتي بنفسي 
عائشه : اه انت كبير بس مش اكبر مني 
اسر : لا كبير كفايه ولو سمحت ياماما سيبيني علي راحتي 
عائشه : بقا كدا يا اسر ماشي يا ابن بطني اعمل اللي يعجبك وتركته ودخلت غرفتها 
اسر : اووووووووووووف
وكانت دارين تقف وراء الباب تستمع للحديث 
دارين : انا لازم اعمل حاجه مش لازم أطلق من اسر انا مش هخسره ابدا


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق