رواية عزومات حماتي والمرار الطافح الفصل الرابع  



اول ما جميله قالت ان هيا حامل في 3 تؤام راحت ماهب حضنتها وقالت مبارك يا سلفتي يمكن انتي مفكرة اني مش بحبك بس يعلم ربنا اني بحبك وفرحتلك اوى انا اسفه علي كل كلمه قلتلهالك يا سلفتي 
قالت جميله حبيبتي يا ماهي انا مسمحاكي احنا في رمضان والمسامح كريم 










قالت رانيا منغير نفس مبارك يختي وسابتها ومشيت 
قالت ماهي مالها مقصوفه الرقبه دى...... قالت جميله والله يختي معرف بس اي الشعب اللي حماتك جيباه دا كل دول مين هيعملهم اكل يختي مين فيه حيل اصلا 
ضحكت ماهي وقالت والله معرف انا رجليا ورمت من الوقفه يختي تعبت حماتك دى اصلا ست قويه ومفتريه بصي يا جميله اقعدي انتي هنا وانا هروح الحمام وهجيلك 
عند مرفت كانت نازله لكلكه مع الستات قالت واحدة اللي صحيح دعاء اخبارها اي انا جيبلاها عريس مفيش منو اتنين 
قالت مرفت هيا كويسه يختي خلي عريسك دا بنتك انا بنتي هتخلص تعليم الاول بعدين تتجوز وبقولك اي ياست انتي اقفلي علي الموضوع دا ومجبيش سيرة بنتي مرة تانيه علي لسانك عشان هقطعهولك 
قالت الست في بالها شوف المعفنه الشايبه العايبه بتتكلم علي كل الناس ومش عاوزة حد يتكلم عليها 
اما في المصنع عند سيف واحمد وكريم كان كريم بيقول لسيف يخربيتك يا سيف عملتها ازاي دى 3مرة واحدة 
قال احمد قول مشاءالله ومكملش كلامه وكان انزار الحريق اشتغل طلع كل واحد فيهم يجري وخرجو التلاته الغريبه ان مكنش في حريق ولا حاجه بس لما دخلو هنا كانت الصدمه 

كانت ماهي طالعه من الحمام لقت رانيا بتتكلم في التلفون ايوة والله يا ماما زى ما بقولك بنت المحظوظه هتترحم من شغل البيت خلصت رانيا كلام مع امها ولسا جايه تلف وشها لقت ماهي مسخسخه من الضحك وقالت يا هبله يابنت الهبله بقا كل دا عشان شغل البيت 
قالت رانيا بصراحه انا بحب جميله بس بردو شغل كتير اللي صحيح يابت يا ماهي انتي فعلا بتحبيها ولا بتقولي كدا وخلاص 







قالت ماهي كنت مفكرة اني مش بحبها بس تتخيلي اني دعيتلها وانا بصلي يبقا ازاى مش بحبها بحبها وفرحت لفرحتها كنت ناويه اسقطها بس اعمل كدا ازاى واحرق قلبها ازاى 
دخلت في الحديث مرفت انا اللي غلطت فيها استحملت مني كتير ااوى بس هيا بنت حلال مصفي هههههه 
قالت رانيا طب ارحمي امي وخفي علينا شويا 
قلعت مرفت الشبشب ورمته في وشها 
وعدت العزومه علي خير 
وعدى تاني يوم بس قبل الفطار دخل الحج علي وكان معاه اخر حاجه ممكن نتوقعها 
اللي خلت مرفت تتجنن
واللي حصل وقتها لا كان علي البال ولا علي الخاطر

 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق