رواية عشقت فهد الصعيد الفصل الثالث  

part 3
رَبَّاه كَيْف أَخْبِرْهُ أَنِّي بِه مَغْرَمًا 
وَإِن تَفَاصِيلَه تجذبني لاهواه . 
وَكَيْف أَعَدَّ لَهُ سِنِينَا وَأَيَّامًا . . 
تساءلت فِيهَا مِنْ ذَا الَّذِي يَرْعَاه . 
رَبَّاه تَنَام هُنَا صدرؤ كَلِمَاتِه وضحكاته 
لَتَخَلَّد فِي الْقَلْبِ زكراه . 
أُرِيد عناقه والمسافات تَمْنَعُنِي ، 
فَكَيْف الْوَصْل إلَيْهِ يَا رَبَّاهُ .






__________________________♡
فهد بحده:أعتبري إن السفر ده هيكون الشيئ إلي بيفصل بنا وأفتكري إنك أول ماهتمشي من هنا أنا همسح كل حاجه بتربطنا ببعض طفولتك وتربيتي ليكي كل حاجه تمام 

إنصدمت من هول الحديث الذي قاله،أبتلك السهوله أخرجه من فمه كيف لقلبه أن يوافق على خروجه بدون حساب 

ضحي بحزن:برحتك بس أنا عمري هنسي وجودك وانت فعلا لو بتحبيني كنت شجعتني يا فهد 

فهد:يا ضحي أنا بتكلم في مصلحتك بصي لو فضلتي تعندي مش هتلاقي حد جمبك فا خليكي هنا وكملي تعليمك هنا مع نور 

ضحي بعند:أنا أخذت قراري خلاص 

أستدار بغضب وقال وهوا يمشي:تمام ودي فعلا النهايه سلام 
دلفت إليه مسرعه وقالت بكل حزن وهيا بتخلع الخلخال من رجلها وبتديه الشال بتعها:دا الخلخال ألي أنت هديته ليا وقولتلي أوعي اخلعه من رجليا خليه معاك هوا والشال ده عشان يزكروك بيا واوعدك إني مش هحاول أكلمك تاني طلما ده قرارك وطلما هتقدر تبعد عن صدقتك فا أنا هبعد عن صديقي 

رحلت من أمامه وهيا لا تنظر لي الخلف ولم ينظر لها 
وهكذا كان أخر لقاء لهم ،ولكن القدر له رأي تاني.

فاق من زكرياته متنهد بقوه وهو يقول بسخريه:برافو عليكي قدرتي تنفذي وعدك واوعدك إن تمردك هينتهي وشكلي هنفذ وعدي يا طفلتي العنيده

_______________________♡
ضحي:لا يا جدو بالله عليك 

تجهلها تمام ونظر لي أحمد:تعال يا أحمد معيا عشان ننزل نجيب حاجات للحبايب 

نظرت له بغضب سم أتجهت لي غرفتها وقفلت بابها بقوه 

ونزل محمد وأحمد للمول 

زينب بحب:ربنا يهديكي يا حبيبتي 
_____________________♡
غير ملابسه ولبس جلباب صعيدي ونزل يستقبل الضيوف ،قابل بطريقه زوجه عمه

فاطمه:ما شاء الله زين الرجال يا ولدي 

فهد:حبيبتي يا مرت عمي هو صحيح جدي محمد لسه مجاش
نظرت إليه وابتسمت لانها تعلم لماذا يسأل:هايجوا علي معاد كتب الكتاب يا ولدي 

فهد:إن شاء لله همشي أنا بجي يا غاليه 
وأتجه إلي الرجال












____________________♡
كانوا يجلسون في السياره الخاصه بهم 
أحمد:ليه قسيت عليها يابوي

محمد:ضحي كبرت والعند كبر معها هيا أتعودت علي العند ودا ألي قالوا فهد

أحمد:بس برضو يابوي أنت عارف ضحي مش هتستسلم بسهوله دي بنتي وأنا عارفها

محمد بحده:أسمع يا أجمد سبني أعمل اللي في دماغي ومش هتندم ومش هيا عنيده سبوها ليا بقي
______________________♡

فهد:ألف مبروك يا جدي عقبال ما تفرح بي العيله كلها 

سليم:وأفرح بيك

فهد بخبث:قريب ياحاج

أستغرب الجميع وقاطعهم والده

سالم:أنا ممكن أموت دلوقتى بعد كلامك ده دي العيله كلها أتجوزت إلي أنت وضحي وشيماء ونور بنكتب كتابها اهي

فهد بضحك:قول يارب يلا أنا رايح عند الشباب سلام 
____________________♡
عاد محمد واحمد وجدوا زينب

زينب بتوتر:أنا جهزت كل حاجه بس أصل ضحي قافله علي نفسها ومش راضيه تفتح 

زهبوا الجميع إليها 

أحمد:ضحي أفتحي الباب 

ضحي:

أحمد بتوتر:صحي بنتي أفتحي الباب متخوفيناش

محمد ببرود:براحتك برضوا أنا عند رأي ومش هيحصل ألي في دماغك 

بتلك اللحظه خرجت ضحي من الغرفه ولكن شكلها جعل الجميع يشعر بي الصدمه 

_____________

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق