رواية نيران أشعلت القلب الفصل السابع  

7

قمر بخوف انت مين وعاوز اي ولي جبتوني هنا انت متعرفش انا مين واهلي ممكن يعملو فيك اي خليني امشي 

الشخص بكر"ة وغ"ل وبيجز علي اسنانه وهو يقترب منها وبيقول انا دمار"كم وهك"سر رق"به اخوكي وابوكي بيكي انتي ومرات اخوكي 






قمر بخوف وهي تنكمش في نفسها وبتقولو ليه اخويا عملك اي وتعرف مرات اخويا منين 

وهنا بينفتح الباب وبيدخلو الرجالة وهم معهم سيلا التي تفقد الوعي وبيحطوها جمب قمر وبتبصلها قمر بخوف وبتقولو انتو عملتو فيها اي سيلا فوقي 

ليث بكر"ة متخافيش اوي عليها انا لسه معملتش حاجه انا لسه هعمل فيكم وبكدا قدرت امسك اخوكي من ايده اللي بتوجعه مراته واخته عندي اما نشوف هيعمل اية 








قمر بدموع سيلا سيلا فوقي وبتحاول قمر تفوق سيلا وبتبداء سيلا بالفعل تفتح عيونها وبتشوف قمر فوشها بتبصلها سيلا وبتقولها بخفوت قمر وبتستوعب سيلا انا اخر حاجه فقدت الوعي وكان في رجالة بيخط*فوها بتقوم سيلا بفزع وبتقولها احنا فين وبتلاقي ليث واقف قصادهم وبيبصلها ياستفزاز وبيقول ليث يا اهلا بي بنت الراوي 

سيلا اول ما بتشوفو بتبصله بدهشه وبعدها بتقول ببرود مش هستغرب انو انت اللي عملت الحركه الزبا"لة دي لان اللي يته"جم علي بيوت الناس يقدر بعمل اي حاجه تانيه بس مش عيب انك راجل وتخ"طف اتنين ستات دي مش رجو"لة حتي ولا هستعجب ليه انت مش محسوب منهم اصلا 

ليث بغضب سسسسسيلا وبيك"سر ليث في كل حاجه حوالية بغضب وهو بيقول بصراخ هندمك يا سيلا علي كل غلطه غلطيها فحقي وهكسر رقب"تك 

قمر بتخاف ودموعها بتنزل بخوف وجسمها بيتنفض بتقرب سيلا عليها وبتاخدها فحضنها ولم تعطي لي ليث اي اهتمام وبتقول سيلا لي قمر هششش اهدي مش اخت هلال الجبالي اللي تخاف او تبكي وبتبداء قمر تهداء وبتوجه سيلا كلامها لي ليث وبتقولو صدقني انت اللي هتندم وهتشوف يا ابن العمري 

ليث بيقرب منها وبيسحبها وهو مسكها من دراعها بقوة ويضغط عليه وبيقول واقسم بالله لو ما لميتي نفسك لكون انا اللي مندمك ندم حياتك 

سيلا بتبصله بكر"ة وقرف وبتقول بحده ابعد ايدك عني يحيو"ان انت متفكرش نلمسني تاني 

ليث باستفزاز مش هبعد انا هقرب اكتر يا سيلا هتبقي ملكي وفي حضني وليا انا وبس وبيحرك ايده علي وجهه 

سيلا بقرف منه وبتبصله باحتقار وبتب"صق في وجهه ليث بقرف اللي بيغمض عيونه بغضب وبيفتحها وبيمسح وشه بغضب وبتقول سيلا ابعد عني يا زبا"لة ابعد وبتحاول تزقه ايده ولكن هنا ليث بيمسكها من شعرها بقوة وبيقول بغضب وهو بيشدها من شعرها وبيقول انا هوريكي الزبا"لة ده بيشدها ليث للخارج ولكن هنا بتقوم قمر من مكانها بسرعه وبتقرب عليهم وهي بتشد ليث وبتقولو ابعد عنها ابعد 








هلال بيبقا هيتجنن وبيلف بعربيته مش عارف يوصلها ولكن بياتي له اتصال من رجاله وهم يخبروة انهم لقيو السواق مضر"وب عالطريق والعربيه مفهاش حد وده بيجنن هلال بيبداء الخوف يتملك منه علي اخته وبيعرف انها اتخطفت ومبيجيش في بالة غير ليث وبيسوق هلال بسرعه جنونيه 

قمر بتشد ليث وهو بيزقها لورا ولكن بتقرب تاني عليها وهو ماسك في سيلا وبيشدها بغضب وقمر بتحاول تبعدو عنها ولكن ليث بيزق"ها بكل قوته وهو لا يرا امامه شي وبترجع قمر لورا وهي بتقع وبتنزل دماغها برقبتها علي سن الطاولة الازاز وبتك"سر الطاولة الي ميه قطعه وقمر في الارض سائحه في دمائ"ها سيلا بتبصلها بصدمه هي وليث اللي بيسيب ايد سيلا وبتقول سيلا بصراخ قمررررررررررررررر 

بتجري سيلا عليه بخوف وبتنزل لمستواها وبتكون قمر بتنزف الد"ماء من راسها وفاقده الوعي وسيلا دموعها بتنزل بخوف 

ليث واقف مكانه بيبصلها بذهول وصدمه 

وبتقول سيلا بصراخ ______________ 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق