رواية زوجة حبيبي الفصل السابع  

وانت هتطلقها !!!
.....
-ليه مش موافقة عليا ...ليه مش عايزة تديني أي فرصة يا جودي ..
قالها يوسف بتعب بعد ما ماما سابتنا لوحدنا ...
قولتله وعينيا فيها دموع :
-مش عايزة اظ*لمك ...ابوس ايديك افهمني ...
مسك ايدي وقال:
-طب اديني فرصة...لو مرتاحتيش يبقي خلاص هسيبك براحتي ...فكري يا جودي محدش هيحبك قدي..
اتنهدت وقولت:
-موافقة ...
ابتسم يوسف وقال بصوت مرح:
-زغروطة يا جماعة 
ولقيت امي بتزغرط من ورا الباب !




جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليله




تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق