رواية عشقت فهد الصعيد الفصل الثامن 

part 8

خرجت ضحي هيا وفهد وأخذها فهد إلي مكان مهجور 

ضحي بخوف. فهد أحنا فين 

فهد بغضب. هاتعرفي دلوقتى 

وفتح فهد باب ودخلت ضحي وانصدمت من الذي رأته 

كان حسام مربوط في العمود وأسار الضرب في كل حته في جسمه 

ضحي بخوف. فهد انا عايزه أمشي حالا 

فهد قرب منها وهمس في ودنها وقال 

فهد. متخافيش طول ما أنا معاكي 

ومسك إيدها وقرب من ذاك الحقير الذي سوف يتمني الموت علي ما سوف يلقاه 

فهد بأمر. أطلعوا كلكوا بره 

خرج الرجاله جميعهم واقترب فهد من حسام 

فهد بغضب. صدقني هاخليك تتمنا الموت ومش هاطولوا 

ونظر إلي ضحي لكي تقترب ، واقتربت ضحي منه وكانت خائفه جدا 








فهد. هوا قدامك اهوا أعملي فيه ألي أنت عايزاه 

ضحي بخوف. انا خلاص مش عايزه حاجه 

فهد بغضب جحيمي. بس انا بقا مش هسيبوا 

وانقض فهد عليه وظل يلكم في وجه وهوا يقول

فهد. أنا هعلمك إزاي تقرب من حاجه بتاعت فهد الصعيد 

حسام ويكاد أن يموت. صدقني هتندم 

ضحي ببكاء. بس يا فهد خلاص 

وقام فهد من عليه ونظر إلي هذه التي تكاد ان تغمي عليها من شده الخوف 

ندا فهد علي الرجاله انوا يربطوه ومحدش يديه أي حاجه 

وكاد أن يخرج حتي سمع صوت هذا الحقير 

حسام بلذه. المره الي فاتت مقدرتش أوصلك بس صدقيني المره الجايه هوصلك

ذهب فهد إليه وفضل يضرب فيه حتي اغمي عليه ونظر إلي ضحي التي وقعت مغشي عليها 

حملها فهد ووضعها في العربيه ورش علي وشها مايه وبعد وقت فاقت 

فهد. أهدي خلاص ماحدش يقدر يأذيكي

ضحي أترمت في حضن فهد وفضلت طعيط وهوا بطبطب علي ضهرها 

فهد بضحكه خفيفه. بس بقا بدل ولله ماعمل حاجه نفسي فيها 

خرجت ضحي بسرعه من حضنه وبصت في الأرض وهيا هتموت من الكسوف 

فهد أبتسم ليها وشغل محرك العربيه 

ضحي. هانروح فين

فهد بحب. مفاجأه 

وتحرك فهد بي العربيه بتاعتوا 

_________________♡
في الجنينه 

كانت شيماء قاعده في الجنينه بتسمع اغاني لي فيروز وكانت سرحانه وبتبص في السما 

أتي حازم من خلفها ووجدها جالسه لي وحدها تقدم منها وقال

حازم. أحم أحم ينفع أقعد معاكي 

بصت شيماء خلفها فوجدت حازم فا أعتدلت جلستها وقالت

شيماء. أتفضل يا ولد عمي 

حازم. ما بلاش كلمه ولد عمي دي وقولي يا حازم

شيماء بكسوف. أتفضل يا حا حازم







حازم بهيام. الله علي كلمه حازم منك طالعه زي القشطه

بسط شيماء في الأرض وهيا مكسوفه قوي 

حازم بضحك. مش معقول يكون الكسوف ده
من شيماء دا أنا سايبك بي تضربي العيال بتاعت المنطقه

كانت شيماء هتموت من الكسوف و وشها بقي زي الفراوله 

جأت بعض من لمسات الهوا طيرت الطرحه بتاعت شيماء(ايه الفلم الهندي ده🤣)

قامت شيماء مسرعه وتفكك شعرها إلي أن وصل إلي خصرها 

قام حازم مسرعا و اتي بي الطرحه ولفها علي وشها وقال 

حازم. بعد كده لفي الطرحه كويس يابنت عمي وغمز ليها

لفت شيماء الطرحه وقالت وهيا بتجري

شيماء. تصبح على خير يا حازم

ضحك حازم علي هزه الطفله وقال. شكلك وقعت يا حازم، وضحك حازم ودخل إلي القصر 

______________________♡
قدام البحر

كانت تجلس ضحي وبجاورها فهد وكانت تنظر إلي البحر وسقطت منها دمعه ولاحظها فهد 

فهد. ليه ماقولتيش ليا يا ضحي

ضحي بدموع. خفت يحصلك حاجه والبلد تعرف بي الموضوع وتطلع سيره عليا 








فهد. لا عاش ولاكان ألي يجيب سرتك دا أنا أقط.ع ليه لسانوا 

ابتسمت ضحي له وقالت. 

ضحي. طب أنت هاتعمل معاه أيه دلوقتى 

فهد. هربيه هاخليه يفكر ألف مره قبل مايفكر في حاجه تخص فهد الصعيد 

ضحي بضحك. يالهوي علي التواضع 

ضحك فهد علي طفلته العنيده 

ضحي. فهد أنت أتجوزتني ليه 

فهد. عشان بحميكي 

ضحي. من مين 

فهد. مش مهم وبعد سنه هاطلقك وترجعي لي حياتك تاني 

أحست ضحي بنغزه في قلبها عندما سمعت كلمه طلاق 

‏"وكيف أُخبرك بأنك الشي الوحيد 
الذي أحملة بداخلي ولا أريِدُ أن ينتهي♥️".

ضحي بحزن. فهد أنا عايزه ارجع القصر

فهد. يلا 

وتحرك فهد هوا وضحي بي العربيه حتي وصلوا إلي القصر وكل واحد طلع علي الجناح الخاص بيه 

_________________♡
في جناح ضحي 

كانت جالسه حزينه وتقول 

طب أنا ليه زعلانه ما انا أصلا كنت هاقول لي جدي أني مش عايزه أتجوزوا 

ضحي. يمكن عشان بحبوا 

ضحي. أيه ألي أنا بقولوا ده انا أحسن حاجه أروح أنام 

‏"أُخبئ لكِ حُباً ، ولو أنَّ الحُب يُرىٰ ، لرأيتِ في قلبِي مدينة لكِ♥️"..

_____________________♡

في صباح يوم جديد أستيقظت ضحي وذهب إلي الحمام أخذت شور وخرجت أرتدت ملابسها وصلت فرضها وخرجت واتجهت إلي جناح شيماء 

خبطت ضحي ودخلت كانت شيماء ونور قاعدين علي السرير بيتكلموا 

نور. المجنونه التالته وصلت 

ضحي بضحك. خير يا مجانين في أيه 

نور. تعالي يا أختي تعالي شوفي الست شيماء 

جريت ضحي عليهم وقالت. ايه ايه في ايه 

شيماء. بس ولله يا ضحي لو قولتي لي حد وربنا ماهسيبك 

ضحي. ما خلاص يا ما 







نور. سرسجيه صغيره

ضحكت ضحي وقالت. قولي بقي

شيماء. إمبارح كنت قاعد في الجنيه و وبدأت تحكي لها علي ما حصل بينها هيا و حازم 

"بعد وقت"

ضحي. يالهوي اما الولد حازم ده طلع رومانسي بشكل 

شيماء. مش قولت ليكي أديها هاتروح تفضح الدنيا

ضحي. لا عيب عليكي سرك في بير 

نور. وانت يا أختي إلي يشوفك امبارح مايشفكيش النهارده

ضحي. أصل إمبارح فهد.....

وحكت لهم كل حاجه 

شيماء. انا لو منك مكنتش سيبتوا خالص كنت موتوا

ضحي. أنا أول ماشفتوا خفت ماعرفتش اعمل ايه 

نور. بس أيه الرومانسية دي يابت 

ضحي. بس ياماما 

شيماء. ضحي انت بتحبي فهد 

ضحي بحزن. ماعرفش بس انا زعلت إمبارح لما قالي انوا هيطلقني

نور. ياضحي انتي بتحبيه بس انتي مش راضيه تعترفي بده

ضحي. بس كفايه يلا ننزل نفطر

ونزلوا البنات تحت وكانت العيله كلها قاعده وبتفطره 

ضحي. صباح ااخير

الجميع. صباح النور 

وجلسوا البنات جمب بعض وبدأوا في تناول الطعام 

سالم. منور الصفره يا خوي

محمد. بنورك يا خوي 









سالم. احم انا قررت قرار انا واخوي 

فخريه. خير يا بوي

سالم. فرح نور وعمر وفهد وضحي الخميس الجاي

فخريه. الف مبروك يا خايتي 

زبنب. الله يبارك فيكي 

ضحي بحزن. بعد ازنكوا 

وقامت ضحي وطلعت الجناح بتاعها 

__________________________♡


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق