رواية عشق الصقر ,رواية عشق الصقر (كاملة جميع الفصول) بقلم شيماء كمال

رواية عشق الصقر (كاملة جميع الفصول) بقلم شيماء كمال


_بصي قبل ما نروح القاعه مش عاوز منك غير حاجه واحده بس تفضلي مبتسمه ومتبينيش انك مجبوره على الجوازه الزفت دي

_حااضر ي مصطفي حااضر 

_ كده تعجبيني شطوره 

روحنا القاعه وانا كنت مبتسمه ابتسامه مصطنعه  وكنت عامله نفسي مبسوطه وفرحانه بس من جوايااا حرفياا كنت بموووت شويه ولقينا الماذون جاي 

واخد موافقتي وموافقة مصطفي وفي اخر كتب الكتاب  قال الجمله اللى يبتحدد مصيرناا  

(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)

سمعت الجمله دي فعيطتت غصب عني والكل لاحظ ده


ماما:اي يحبيتي دي دموع الفرح ولا اي بس طمنيني

يسرا:دي دموع الفرح طبعاا ي ماما 

ماما:قلب امك ي حبيبت قلبي ربنا يسعدكم يارب ي اولادي

مصطفي:اي يخالتوو  انتوا هتفضلوا تبكوا كدا ولا اي


بعد كتب الكتاب العيله كلها هيصت وفرحت واللى قاعد يرقص واللى قاعد يشدني ارقص معاه وانا  جوايا حزن الدنيا كلها لي يحصل فيا كده واتجوز واحد بحبه بس هو مش بيحبني لي يااربي يكون هو اللى مجبور على الجوازه دي كان نفسي يكون عارف اني انا بحبه ومش مجبوره خالص بس للاسف ده باين انه حب من طرف واحد

_________________

مصطفي بتريقه:_ادخلى برجلك اليمين يعروسه..ولا اشيلك واوديكي لحد السرير زي جو الافلام ده

يسرا:شكرا ي ابن خالتي يمحترم ربنا يهديك يارب

مصطفي:انتي شايفاني مجنون ولا اي يبت انتي اتظبطي كده

يسرا:هو اللى يدعيلك بالهدايه يبقى كده غلطان ..

مصطغي:طب اتفضلى بقى على جوه كده


دخلت الاوضه وقلعت الفستان ده وقفلتها علياا وقعدت على السرير وضميت رجلى وميلت راسي عليها وقعدت اعيط على حظي ده ومصطفى كان قاعد في الصاله 

_____

مصطفي وهو بيكلم نفسه:البت دي بقالها ساعه جوه معقول تكون عملت حاجه في نفسهاا لا لا

قرب من اوضتي ويتصنت عليهاا فسمع صوت البكاء بتاعي

مصطفي:يسراا 

يسرا:......................................

مصطفي:يبت رددي عليااا

يسراا مسحت دموعها وفتحت الباب..نعم عاوز اي

مصطفي:مش عاوز حاجه بس قافله عليكي الأوضه لي وبتعيطي

يسرا:انت مالك اصلا دي حاجه متهمكش

مصطفي:طيب ي يسراا انا غلطان

قغلت الأوضه تاني عليااا ولسه جايه اقعد على السرير لقيته بيخبط على الباب تاني

مصطفي: افتحي الباب طيب

يسراا:انا هنام هنا وانت نام في الاوضه 

مصطغي: مهو ده اللى هيحصل..بس عاوز ادخل اغير هدومي ولا هنام بيها يعني

يسرا : اها اتفضل طبعا

مطصفي دخل يغير هدومه وانا طلعت على ما يخلص

_______________"""

اتغضلى خلصت ادخلى نامي بقى 

يسرا بصوت منخفض:انت مالك انام ولا اتنيل 

مصطفي:اقعدي كلمي نفسك اووي لغاية ما تتجنني اكتر ما انتي مجنونه

يسرا:انت سمعت انا بقول اي

مصطفي:ايوه يختي سمعتك... وبعدين انتي طلعتي بره لي لما قولتك اني داخل اغير هدومي انتي مكسوفه يبطه 

يسرا:بطل استظراف انا داخله انام ..واه صح متحاولش تدخل الاوضه دي وهنتعامل زي الاخوات بس مش اكتر ماشي

مصطغي:نعم!!

يسرا:اي مش عاجبكك كلامي؟!

مصطفي:لا طبعا ده ده هو الكلام الصح 

يسراا:طيب انا داخله انام

قفلت الباب ودخلت قعدت على السرير وعيطتت على اللى بيحصل ده انا مش قادره استوعب اني اتجوزت من ابن خالتي اللى بحبه من وانا صغيره بس هو مش بيحنبي وكان مجبور بسبب امه امه اجبرته انه يتجوزني خالتي دي بتحبني اووي وبتعبرني بنتها وكان نفسهاا ابقى مرات مصطغي هو وحيد أمه وابوه متوفي بس انا وافقت عليه عشان كنت بحبهه وكنت فاكره  انه هيتجوزني عشان بيحبني لكن عرفت قبل كتب الكتاب بيومين انه مجبور علياا لكن مقدرتش اوقف الجواز ده عشان ماما اكيد هيحصلها حاجه خصوصا انها كانت زي خالتوو وعاوزاني اتجوز مصطفي 


تعبت من كتر التفكير وصدعت جامد فنمت من التعب غصب عني

__________________

في صباح اليوم التالى:

لقيت في تخبيط على باب الاوضه

يسرا: نعم عاوز اي على الصبح 

مصطفي: ماما وخالتي جايين كمان ساعتين فاجهزي

يسرا:طيب بس انا جعانه اووي

مصطفي:بصراحه مش هكدب عليكي وانا كمان همووت من الجووع

يسرا:طب خلاص هدخل المطبخ اعمل فطار وناكل

جهزت الفطار وحطيتله ياكل ولسه جايه ادخل اكل لفيته بيقولي:

مصطفي:طب انتي مش هتاكلى ولا اي

يسرا:لا كل انت الاول وبعدين اكل

لقيته قام من على السفره وحط ايده على كتفي وبيقولي طب يستي اعتبريني اخوكي وبقولك اقعدي كلى معايا عشان انتي كنتي بتقولي من شويه انك جعانه

يسرا:انا ضعفت وسمعت كلامه وقعدت أفطر معاه 

______"""""

خلصنا فطار ودخلت اجهز نفسي ولبست حاجه تليق بياا وانا بستقبلهم عشان ميحسوش ان في حاجه  ما بيناا غلط ...حطيت ميكب خفيف  وظبط شعرى وفردته وكان طويل 

لسه بجهز نغسي لقيت الباب بيخبط

مصطفي:يسراااا خلصي شويه ده كله بتجهزي نفسك على فكره ماما وخالتك جوا من بدرى

يسراااا: وهي لسه قافله الاوضه ومفتحتش :حاااضر خلصتت اهوو

_____""""

اخيراااا خلصت وخرجت الصالون 

اول ما مصطفي شافني لون وشه اتغير ووقف من مكانه واتلبك

#عشق الصقر

#شيماء كمال              

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق