مصطفي:يسرا بالله عليكي سامحيني ومتزعليش مني بلاش تنامي زعلانه مني 


(يسرا نامت  بالفستان والطرحه من كتر التعب والعياط اللى صدعلها دماغها ومصطفي قعد على السرير جمبهاا  وفكلها الطرحه وفرد شعرهاا وهي نايمه كطفل برئ قعد يبكي طول النهار ونام من تعبه 

مصطغي فضل يلعب في شعرها وهو بيفكر قد اي كلامه معاها كان بيوجع وهي متستاهلش منه كل ده 

قعد يفكر لغاية ما تعب من التفكير ونام جنبها)


في صباح اليوم التالي

مصطفي:اي ده فين يسرا...يسرااا.يسراا بنت المجنونه دي متعرفش حاجه هنااا


جاري كتابة الفصل السادس للرواية

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق