رواية امراة في سجن الرجال (كاملة جميع الفصول) بقلم سهيله السعودي

رواية امراة في سجن للرجال (كاملة جميع الفصول) بقلم سهيله السعودي

# الفصل_الاول   🎀روايه أمرأه فى سجن للرجال


فى بدايه الرواية تجلس هذه الفتاه المتنكره فى هيئه رجل فهى قد قصت شعرها مثل الرجال وتضع ميك أب لتغير شكلها الى رجل وتقوم بتضخيم صوتها حتى تناسب كون انها رجل .


زينه بدموع تابى النزول : أبوس أيدك ساعدينى خرجينى من هنا 


المحاميه وتدعى شيماء : متخافيش هوا بس مجرد وقت مش أكتر


زينه بصوت عالى غاضب ودموع : يعنى ايه الكلام دا أنا هترحل على السجن دلواتى وانتى كل شويه تقولى وقت وقت  ..


شيماء بصوت منخفض : وطى صوتك الاول قولتلك مجرد وقت مش أكتر ، وبعدين أنا ههربك من السجن بس مش دلواتى ، وحاليا أنتى أول ماتوصلى للسجن هتتحبسى بسجن انفرادى يعنى متخافيش ، وبعد كده ههربك وبعد كده تعيشى بشخصيتك الحقيقيه زينه مش زين ... صدقينى انا محتاجه وقت .


زينه بعياط : طب أقولهم انى أنا بنت مش راجل ومرميش نفسى فى النار .


شيماء بتحذير  : أوعى تعملى كده هيبقى أنتحال شخصيه ودى عقوبتها صعبه وهتزود الحكم اللى عليكى .


زينه بشهقات ودموع : والله مسرقت حاجه مش أنا  والله ..حرام عليكوا مفيش حد مصدقنى ليه والله مسرقت حاجه أرحمونى .


-قاطع كلامها العسكرى : مط*يلا ياأستاذ هفضل واقف كتير كده 


شيماء وهى تعطى له النقود فى الخفا : معلش يا فندم أحنا أسفين ، والنبى خالى بالك منه دا صغير  ومكنش هيعمل كده دى لحظه شيطان .


العسكرى وهو يأخد الفلوس بفرحه : متخفيش مش هخلى حد يقربلو  خالص ، بس ياله علشان عربيه الترحيلات أكتملت مفضلش غير الراجل دا .


_ وبالفعل  دخلت زينه أو زين كما يعرفون الى عربيه الترحلات وبعد نصف ساعه دخلت هذه العربه الى داخل السجن ، ولكن سجن للرجال والمشكله الكبرى ان هذا الرجل ما هوا سوى فتاه متنكره ومنتحله شخصيه رجل لتبدأ قصتنا 


#أمرأه_فى_سجن_للرجال 


-يا ترى إيه اللى هيحصل وليه زينه أنتحلت شخصيه راجل .. ويترى ايه اللى هيحصلها فى السجن دا

الفصل الثاني رواية امرأة في سجن الرجال        

        لقراءة      الفصل الثاني من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق