أعزائي القراء أهلا وسهلا بكم ننشر لكم اليوم روايه حب خارج نطاق قسوته الحلقه الثانيه عشر بقلم بسمله بدوي ونرجو أن تستمتعوا بهذا الفصل

 دار الروايه المصريه 

روايه حب خارج نطاق قسوته الحلقه الثانيه عشر بقلم بسمله بدوي

روايه حب خارج نطاق قسوته الحلقه الثانيه عشر بقلم بسمله بدوي
البارت ال10

يُونس عروق رقبته برزت وفكه اتشنج وعيونه اسودت اوي وهو شايفها فِ حضن راجل غيره
 يونس بغضب جحيمي...... كييييييييييييييراااااااال
كيرال بفزع لفت بسرعه وكانت هتُقع من الخوف ..ﯾُ يُونس
يونس غيرتُه عمته وفِ لمح البصر كان قدامها وبيشاور على الشاب بهدوء مُخيف.... مين دا
_ احم هو دا يونس ﯾ كيرالِ
يونس لف لِه وبحركه سريعه  ضر. به فِ بطنه ونزل ضر. ب فيه...... انت مييين ياااض يابن ال********.
كيرال بخوف شديد وهي بتحاول تشيله عنه... يونس ايه الِ اتت بتعمله دا انت اتجننت ابعد عنه حراااام عليك هيموو.ت فِ ايدك
يونس اتعصب اكتر ومسكها بعزم قوته من دراعها لِدرجه هي حست انه هيتخلع فِ ايده..... ااااه دراعي ﯾ يُونس
_ سيييب دراااعها.. وبعدين انااا ساكتلك من الصُبح ماااتلم نفسك  مكملش جُملته وكان واخد بُوكس فِ وشه.... اااه يا بن ال*** انت غبييي ياض ايدك تقيله اوي
يونس بشر وهو بيتني كمام قميصه......  انت لسا شوووفت حاجه يا بن*****
كيرال وقفت فِ النص وحالتها حاله والدموع مغرقه وشها
يونس بغيره عميا وعصبيه....  نزلييي النقاااب يااا كيراااال بدل ما اجي اڪ. سر عضمك فِ بعضُه
كيرال اتجاهلته وجريت على الشاب بلهفه....  احمد حبيبي انت كويس فيك حاجه انا انا اسفه ڪُ ڪُله بسببي
قدريه بخبث.... شوف الجبحه عيني عينك قدام قدامنا صحيح الِ اختشو ماتوا واقفه مع واقف وعماله تحب فيه قدام جوزها
كيرال بعييط.....  والوااااحد دا يبقَ اخووووها دااا احمد اخوووويا
احمد بعصبيه وحزن على حاله اختُه.....  ما تعيطيش يا قلبي خلاص انا رجعت وعُمري ما هسييبك مع دووول تاني
يونس مثِل البرود وجواه بينهُر نفسه على تسرعُه....  مااينفعش نتكلم هنا قدامي على البيت
احمد بعصبيه من بروده.....  ولو قولت مش جاي
يونس بابتسامه بارده وهو بيمسك ايد كيرال.....انت حُر.. انا الاهم عندي قلب يونس ڪيرال واخدها ومشا
قدريه واقفه مكانها بصدمه وجنبها احمد الِ مش مستوعب الِ حصل.. ثانيه وفاق وجري وراهم....  انت يااااااعم استنى سييب اُختي احسنلك
عند يونس فِ العربيه
ڪيرال بعييط وعصبيه.....  نزلني.. سيني اُشوف اخويا.. طب حتى سيبني ارُد  عليه... سيييب ايدييي بقوولك
يونس اخر ما زهِق قام با. يسها جنب شفايفها بجُر. أه وابتسم بخبث..... ها اتكلمي تاني ڪده وانا هعتبرها دعوه صريحه اني ابووسك تاني
ڪيرال بخجل وعصبيه.... انت ازاي
يونس قرب منها بخُبث..  قامت هي بعده بسُرعه وحطت ايدها على بوءها ودورت وشها يونس ابتسم لا ارادياً على عملتها ثانيه ووصوا نزل فتح لها الباب
قدريه ندهت عليه بصوت عالي.... يُونس يوووونس استنى
يونس غمض عيونه بعصبيه وشد ايد كيرال وطلع بيها على فوق بسُرعه
احمد بعصبيه..... استنى عندك..  سييبب اُختييي احسنلك بدل ما
قاطعه يونس بسُخريه وهو بيتجهه لِ فوق....  ياشيخ اتنيل بالِ فِ وشك دا.. دا انا طحنك
ڪيرال خربشت ايد يونس وهو ساب ايدها بوجع.... وهي جريت على احمد اخوها.
ڪيرال بلهفه......  احمد حبيبي انت انت ڪُويس.. اي دا مناخيرك بتجيب د. م... انا اسفه اوي ڪُله بسببي
يونس بصوت جوهري غاضب..... ڪُيرااااا اخلصي قُدامي على فوق بدل ما اجي اكملك عليه اخلصييي
ڪيرال خافت على اخوها وبصتله برجاء وجريت على فوق ويونس وراها واحمد كمان طلع وياهم... وقدريه مشيت وهيا بتتوعد لِ نارين... بقلني بسمله بدوي
عند يونس وڪيرال
ڪيرال بعصبيه..... افتح الباب لِ احمد لو سمحت
يونس ببرود ورفع حاجبه باستنڪار...... ودَ امر بق انشاء الله
ڪيرال بسرعه ورجاء.... ها لاا لا والله دا طلب ممكن تفتح لِ احمد وانا واللهِ هعملك الِ انت عايزُه بس افتح الباب والنبي
يونس بخبث..... امم اي حاجه
ڪيرال بسرعه.... اي حاجه واللهِ بس افتح الباب عايزه اطمن عليه ارجوك... هز راسه ببرود.... ماشِ بس متقربيش منه عشان غيرتي وحشه..
ڪيرال فتحت عينيها بصدمه....... د دا اخويا
يونس ببرود..... ولو بردو
ڪيرال لسا هتعترض بس هزت راسها بغيظ.... حاضر ممڪن بقَ تفتح الباب
يونس هز راسه ببرود.....  انتِ تؤمري ياقلب يونس وفتح الباب ماسافة ما فتح الباب احمد هجم عليه ومسڪُه بغل من ياقه قميصه....... اختي فين يا حيواااا. ن
يونس برقله ولسا هيمد ايده يضر. به... ڪيرال اتكلمت بصوت باڪِ.... ﯾُ يُونس ارجوك ڪفايه
يونس بِعد عنه بغضب واحمد جري على ڪيرال اشتالها عشان فرق الطول وحضنها بحب اخوي شديد ..انتي ڪويسه يا قلبي عملك حاجه الحيوا. ن دا قوليلي بس و
يونس بشر...... هنغلط اهو وبعدين نندم طب وليه من الاول
ڪيرال بصوت باكي......  احمد اقعُد انت لسا بتنز. ف هروح اجيب علبه الاسعافات وجايه ومشت بسرعه
يونس راح قعد جنب احمد واتكلم ببرود..... ايه السبب
احمد بصله بقرف.... سبب اي
يونس بعصبيه.... ايه السبب الِ يخليها تقابلك ورا فِ الجنينه وليه تخبي عليا ومتعرفنيش انها خارجه..
احمد بهدوء.....  كيرال رنت عليك كتير وتليفونك غير مُتاح وڪمان هي استأذنت من اُمك.. وليه عشان ابويا.. متبرى مني عشان سافرت واتجوزت من برا من غير رضاه وموافقته وحلف عليها ما تكلمني ولوعرف اننا على تواصل ممكن يق.تلها فيها ودي الطريقه الوحيده الِ اشوفها بيها
يونس فِ نفسه.... غبي وبعدين تااااني يا اُمي تاااني انتوا شكلكوا مش هتجوبوها لبر ابدا ماشي الصبر... بتصجر بس يجي ناحيتها
ڪيرال خرجت ومعاها الاسعافات الاوليه وقعدت جنب احمد وبتعالجله جرو. حه.. تحت غيره يونس الِ خنقا. ه... بُصي حاااتي انااا الِ هعقمله الجر. ح
ڪيرال هزت راسها بخوف من نبرته واحمد ضحك.... ههه غيران عليها من اخوها وربنا لولا نظره الحب الِ فِ عيونك ليها دي ڪُنت زعتلك
يونس بضحك......  اذا كان عجبك ويالا طرقنا بق عشان عايز اقعد مع مراتي براحتنا عرسان جُداد بق وكدا ومش عايز اضيع وقت الصراحه ورانا ليله طويله
ڪيرال شهقت بخجل من جر.أته وجريت على الاوضه بسرعه
احمد بضحك..... انا ماشي وانت من النهارده صحبي ماشِ امانه عليك ما تزعلها ڪيرال بريئه اوي وطيبه جدا وطفله عايزه بس الحنيه والي يحتويها خلي بالك منها سلام عليكم
يونس بهدوء وعيونه بتلمع ..  ڪيرال ميراتي مش هتوصيني عليها يعني هي بنتي قبل ما تكون مراتي وعليكم السلام  ... وقفل الباب وابتسم بخبث وحابب يلعب باعصابها شويه........ ڪيرال افتحي الباب تعالي بسرعه ااااه قلبي
ڪيرال فتحت الباب ببراءه وبسرعه جريت عليه..... ماالك
يونس ابتسم بخبث ومسكها بسرعه..... مسكت
ڪيرال بغضب طفولي..اه ياابارد  حرام عليك خوفتني عليك
يونس زقها براحه على الكنبه واعتلاها..... وليه بقا ايه سببُه
ڪيرال بتلعثم طفولي... هو هو هو اي
مشا انفهه على طول وجهها بأثاره...... خوفك عليا
اشتالها ودخل بيها اوضته وهي فتحت عيونها بكسوف..... اا انت انت هتعمل اي ثواني وشهقت برُعب وهي تُطالع الجدران بخوف..... اي اي اي دا اي كُل ادوات التعذ. يب والاسلحه دي
ابتسم بخبث......  اممم لزوم الليله... اقولك على سر... انا ساد. ي وضحك
هي غمضت عيونها بخوف شديد وهو ضحك جامد وفِ نفسه.... هبله وطفله اوي ههه متجوز طفله وقرب منها بجراء.ه وايده بتعبث فِ ازرار فستانها هو ابتسم اما شافها ساڪته ومغمضه عيونها فڪرها مستسلمه وحابه قربُه ابتسم بسعاده وجسده يصرُخ من الر.غبه يطالبهُ بها  بس فجأه بِِعد بصدمه وحس انه ڪان بيحلق فِ السما من فرحته وفجأه نزل لِ سابع ارض على  وشه اول ما سمعها وهي بتقول اسم راجل تاني غيره وهي معاه وفِ حضنه.....  ﯾُ يُوسف اااه ابعد فاقت وفتحت عيونها الي غرقانه دموع وشهقت بخوف من الي قالته....يُو يُو نس انا مش قصدي انا انا وفجأه..

هنزل واحد تاني بس انتوا بتبقوا سهارنين لبعد الفجر؟♡.


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق