عاجل عدم عقد أي امتحانات قبل عيد الفطر

 تسبب إعلان مديرية التربية والتعليم في القاهرة، عن عقد امتحانات نهاية العام لصفوف النقل، خلال شهر أبريل الجاري، في أزمة كبيرة مع أولياء الأمور، فيما شهدت شبكات التواصل الاجتماعي، مساء الثلاثاء، حالة من الغضب والتصعيد.

على إثر ذلك، تدخل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، وقامت الوزارة بالتواصل مع محمد عطية مدير مديرية التربية والتعليم في القاهرة، ومطالبته بالالتزام بالخريطة الزمنية للعام الدراسي الحالي، وعدم عقد امتحانات نهاية العام في شهر أبريل.


وتنص الخريطة الزمنية للعام الدراسي، على حظر عقد امتحانات خلال شهر أبريل، لكن مديرية التعليم بالقاهرة خالفت ذلك، وأعلنت عن جداول كل الصفوف الدراسية، ما عدا الرابع الابتدائي، وقررت عقدها خلال الشهر الحالي.

وأحدث وقف مديرية التعليم في القاهرة، صدمة لأولياء الأمور الذين فوجئوا بقرار يحدد مواعيد الامتحانات، في حين لم ينته الطلاب من دراسة المناهج، وباقي على الأقل وحدة كاملة لم يتم الانتهاء منها.


وقال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم لـ "بوابة الأهرام"، إن أي جدول لامتحانات النقل، تم إعداده لتكون الامتحانات في أبريل، سيكون هو والعدم سواء، ولن يُسمح لأي مديرية بعقد امتحانات نهاية العام قبل عيد الفطر المبارك.

أضاف، أنه تم إبلاغ كل المديريات التي خالفت الخريطة الزمنية للعام الدراسي، وصممت جدول امتحانات نهاية العام، في شهر أبريل، وجميعهم طلب منهم أن تبدأ الامتحانات بعد إجازة عيد الفطر، وهو ما سيحدث بالفعل، حيث ستتعدل كل الجداول، وهو ما حدث بالفعل في القاهرة، حيث تم تعديل الموعد لتبدأ الامتحانات 7 مايو.


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق