رواية لعبة الحب الفصل السادس

 عشر  

اسفه على التأخير والله ي جماعه مضغوطه والله ورايا امتحان دلوقتي دعوه ليا والنبي 🥺❤❤❤❤
ال16. ♥بقلم اسماء السرسي ♥
اميره بصريخخ ووجع وهي بتمسك بطنها: اااااااااه الحقني ي ادهمممم 
ادهم بخضه: مالك ي اميره وسرعان م اتصدم وهو شايف دم نازل من اميره 
ادهم بخووف: اميررررره وسرعان م شالها ونزل من البرج وساق العربيه وطلع علي المستشفى باقصي سرعه 
ما هي الا دقائق معدوده ووصل المستشفى لانها كانت قريبه من البرج 
اميره في غرفه العمليات وادهم رايح جاي علي الاوضه وكل شويه يبص من شباك الازاز 
ادهم وهو بيرجع شعره لوره بتوتر وخوف علي اميره وقعد علي الكرسي وحط ايده علي وشه وهو بيقول في كام ايه حافظها وبيدعلها 





مر ساعه اتنين تلاته وادهم علي اعصابه 
ادهم وهو بيقف ومقرر يدخل: لا كده كتير انا اعصابي وقفت ولسه هيدخل عليهم لقي الدكتور طالع وباين عليه الارهاق 
ادهم بلهفه وهو بيجري عليه: مراتي عامله ايه ي دكتور 
الدكتور بإرهاق وتعب بينين عليه: البقاء لله المدام سقطت 
ادهم بحزن: إن لله وإن إليه راجعون... طااب واميره 
الدكتور: هي هتتنقل غرفه عاديه دلوقتي واهتمو بيها شويه هي جالها انهيار عصبي 
ادهم بحزن: اكيد ي دكتور 
عند العبقري 
قفل مع الشخص وراح يفتح الباب لقي اللي فازه وقعه وخيال فهيمه بتجري 








العبقري بصوت عالي: انتو يبهاييم امسكوووها بسرررعه متخلوهاااش تهررب 
فهيمه وهي بتجري منهم مسكت الفون وقررت تبعت رساله والتسجيل لادهم عشان يجي وينقذها فهيمه وهي بتكتب رساله وبتبعت الفديو لقت المسدس اللي محوط علي راسها وخد منها الفون وشدها 
عند العبقري 
رايح جااي بتوتر لقي اللي داخل عليه وحاطط المسدس علي راس فهيمه 
العبقري ابتسم: برافو عليك ي فهد ليك مكافه جامده مني وراح مطلع المسدس وطخخخ قتله 
فهيمه بصويتتت: ماات.... مااااات 





العبقري وهو بيربطها وبيتكلم بغضب: كنت عارف ان موتك هيبقي علي يدي بس مكنتش اعرف انه هيبقي قرايب كده بتتصنتي عليا ي فهيمه بتعرفي سري 
فهيمه بخووف: والنبي سمحني.. سمحني صالح(ايوه هو صالح عم ادهم ابو ايناس واسلام لو تفتكرو في البارت 3 هو كان متجوز علي صباح مراته واحده تانيه وخلف منها عادل) سمحني والنبي ابوس يدك 





صالح (العبقري) بغضب: اخرسيي انا هحرق قلبك وقلب جوز بنتك علي ابنه حفيدك زياااد عشان اضمن ان الشحنه تدخل بأمان 
فهيمه بخوف: لاااا زيااد لاااا احب علي يدك 
العبقري وهو بينادي علي حد ودخل ومعاه عيل صغير مربوط 
صالح بضحك: اي رأيك في المفاجاه دي 
فهيمه بصدمه: زياااد.......  

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق