رواية ماسة الادهم الفصل الرابع والعشرون  



بسم الله يلا تبتدئ

تفاعل يا حلوين لاني التفاعل بقا قليل جدا 

خرجت رحمه من الشركه جري وهي بتبكي واسر بيجري خلف رحمه 
   يا رحمه اصبري بس هفهم وجري ومسك أيدها 
اسر .... رحمه صدقيني مفيش حاجه من اللي في دماغك حاصل هي بس

رحمه ورفعه اصبع السبابة  أمام وجهو وقالت
.بس بقا مش عوزه اعرف حاجه وميهمنيش اعرف واه ميشرفنيش اقف مع واحد زيك 
اسر بغضب ومسك أيدها بقبضه قويه ..وقال بحده ...اهدي بقا واسمعي الكلم لآخر 
رحمه ...مش عوزه اعرف حاجه يا اخي هتجبرني مثلا 
اسر ...لا يا رحمه مش هجبرك بس تقفي خمس دقائق اشرحلك اني ولله كانت  هتزحلق وتقع و رحمه كملت بسخرية 
وايه يا بشمهندس خفت يحسن سنيريتا تقع تكسر صح وقالت نقع سوا صح  ولا اقول خليك في حضنها يلا روح ابعد ايدك عني كده وزقت أيده وجريت 
اسر ... حاسبببببببباااااااا و ______ 

يا تري ماذا سوف يحدث ؟؟!

                    ______________ماسه الادهم 








                               بقلم ..هند على 

صرخ تميم بأس بقا يا بت انتي مش علشان هزرنا يبقا تسوقي فيها ومسكه من شعره وقال مفهوم 
هنا بوجع ...اه اه شعري سيب يا حيوان انتي شعري 
تميم بغضب ...لمي لسانك بدل ما اقطعو مفهوم 
هنا بدموع بوجع ... اه مفهوم مفهوم سيب شعري بقا 
تميم وقد رجع لوعيه وترك شعرها و وخرج وسبها 
وقفل باب الشقه بغضب 
اتخضت هنا من صوت الباب 
وقعدت تبكي وفجاه  افتكرت وقالت تلفوني أنا لزم اوصل لزين 
وفضلت دور علي تلفون ملقتش نفخت بضيق 
وقالت يوووه مفيش ولا تلفون في البيت ده 
وفجاه شعرت بجوع و صوت أصدره من معدتها 
أنها تشعر بجوع 
يوه ده وقت  اعمل ايه وذهبت الي المطبخ 
وفتحت التلاجه  لقت مليانه اكل 
فتحت هنا فمها من منظر الاكلت الشهيه وابتسمت بلهاء وقالت لا انا ليه حق اني اعيش هنا انا مش همشي انا قعده هنا 
وطلعت الاكل وقعدت تاكل 
وبعد وقت دخل تميم واتصدم من ___
   
                   _____________ماسه الادهم 
                               بقلم ..هند على 

ادهم بيكلم الدكتور 
طمني يا دكتور ياسين حالتو عامله ايه 

الدكتور .. متقلقش حالتو كويسه  بس هيفضل تحت المرقبه علشان لو لا قدر الله حاصل حاجه ولو عده الأربع والعشرين ساعة من غير اي مشاكل  هيبقا كويس 
ادهم .. شكرا يا دكتور بعد اذنك 
وذهب ادهم  وقف جانب محمود 









محمود ...ادهم ماسه عامله ايه 
ادهم بصدمه ..نعم عرفت منين محدش يعرف غير اسر 
محمود ...  ما تنساش اني ابوك واعرف كل حاجه عنكم 
ادهم .. اممم  يعني بتراقبني 
محمود ...مش بمعنا اللي فهم ويلا روح وصل مراتك وصل سلامي لاحمد وعائله 
ادهم ... هروح لما اطمن علي ياسين 
محمود ادهم احنا كلنا مع ياسين ومتقلقش  وانتي روح اقف مع مراتك 

ماسه مالها ماسه حصلها ايه  هذا الصوت اتهم من الخلف  
لف ادهم وقال رهف مفيش حاجه اهدي بس واقعدي 
رهف ...ادهم ارجوك مالها صحبتي طيب هي كويس 
لو كويسه ليه مجتش قول ها 
ادهم بحزن علي حالتها ...اطمني هي كويسه بس تعبت شويه وجبنها مستشفى 
رهف ...وليه محدش يقول ها ليه هي فين 
ادهم ...صدقيني هي كويس 
رهف ...انا قلت في هي فين 
اتنهد ادهم وقال تعالي اوديكي ومشو سوي 
وصلو الاوضه ماسه وكانت نايمه بسب المهدي اللي وخده 
وقعدت شويه  ______

           ___________ماسه الادهم 

في الجهه الأخري 

زين بيوجه كلمه لمنه قال ...منه متجبيش سيري لبابا علشان ميقلقش ويتعب 

منه ...اكيد هيسال هي فين 
زين ... هنشوف هنصرف الذاي بس متحكيش  حاجه 
منه.. خالص تمام 
وصل زين منه الي  شقتها نزلت منه وكانت ماشيه ولكن اوقفها صوت زين 
وهو بيقول انا هقول لبابا أنها استأذنت من انا انكم تغيرو جوي وتروحو  رحله يوما تلاته كده تغيره جو وانتي حولي متظهريش  قدام بابا الفتره ده
منه ...بس اكيد هيرن عليها علشان يطمن واكيد مش هترد هنعمل ايه ساعتها 







زين بتفكير وقال ...اممم معاكي حق بس بابا لو لقا تلفون هنا مقفول زي ما بيدينا هيرن عليكي انتي  وانتي قوليلو اني تلفونها وقع في المايه ولو سال عليها اتحجج اي حاجه خالص 
منه ...تمام ماشي سلام طمني يا زين لو عرفت حاجه  
زين ... متقلقيش أن شاء الله خيرا 
وطلعت منه العماره بتعتها

في شقه اللي عيشه فيها لوحده بعد ما اهلها توفوا

وزين فضل يدور في الشوارع وفي المستشفيات بس مش لقيها  

هل زين سوف يلقي هنا ام لا 
   
***********


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق