رواية ماسة الادهم الفصل السابع والعشرون  


#ماسه_الادهم 

البارت٢٧ 
صلوا على الحبيب  المصطفى ﷺ اللهم صل على سيدنا محمد وبارك عليك يا رسول الله

بعد وقت قصير كان ادهم قعد علي كرسي بتعب منتظر ماسه تفوق 

وبعد وقت ماسه حركة أيدها وابتدت تفوق اه انا فين 

ادهم .. انتي في مستشفى  حاسه حاجه دلوقتي 
وماسه افتكرت اللي حاصلها وقعدت تعيط 
ادهم خاف عليها وقعد علي طرف السرير ورفع وجه وقال اششششش اهدي أنا جانبك وعد مني اني عمري ما حد يقدر يلمس شعره منك لانك بقيتي علي اسمي 
وهانت كلها يومين وتبقي في بيتي 
ماسه بطلت عيط وبعدت عنها نعم انتي بتقول ايه 
ادهم .. اللي سمعتي بعد بكره هتبقي في بيتي يا مراتي وقطع كلمه دخول عيله ماسه والدكتور






احمد ... الدكتور جاي ياكشف علي ماسه 
ادهم ..ماشي وقام وقرب الدكتور من ماسه وابتداء يكشف
الدكتور لا عال اوي  الحمد لله صحتك كويسه بس بلاش ضغط أو انفعال علشان حالتها 
وخالص الدكتور كلمه وبص لماسه بنظرت اعجاب 
وادهم لاحظ كده 
وقال بصوت مخيف .. اخرج باره دلوقتي بدل ما تندم علي اليوم اللي اتولدت فيه انتي ازاي تجراء  انت  وتبصلها كده او تبص بحاجه تخص ادهم الرفاعي ها  (شرس اوي ادهم ده ينفع تغير عليه انا كمان 🙂😅😅😅😅 
الدكتور بخوف من نبره  صوته ... احم انا اسف بس افتكرت اني الانسه مش مرتبطه 
ادهم قرب منه ومسك من ياقه قميصه انتي لسه هنكمل يا روح ام* وضربه بوكس في وشه 
زينب وماسه شهقة بخوف وأحمد جري علي الدكتور  علشان يبعد عن ادهم عن الدكتور ومش عارفين بيبعدو وعمل زي الثور الهائج 





ونزل في الدكتور ضرب 
ماسه قامت بتعب وقربت منه ادهم ابعد ارجوك ويتحول تبعدو وفي الاخر نجحت  وعلشان تهدي حضنتها علشان تمتص غضبه وقالت ادهم اهدا ارجوك 
واحمد ساعد  الدكتور بعد ما تاسف له  وخرجه باره وادهم قرر  اني ماسه متقعدتش اكتر من كده في مستشفي وتمشي 
وفعلا ادهم حمل ماسه ومهتمش بنظرات الكل ليه ولا كسوف ماسه 
ماسه ادهم نزلتي انا كويسه الناس بتفرج علينا 
ادهم ... اششش ميهمنيش كلم الناس 
ماسه ... بارد 
ادهم .. سمعت مش هحسبك دلوقتي هانت يومين وتبقي في بيتي وحسبك علي لسانك الطويل ده 
ماسه اتكسفت وسكتت 
________________

عند تميم 
اسكتي بقا وبعدين مش هسيبك تروحي في حتي لانك هتكوني بتعتي ومراتي 
هنا بصدمه ... نعم لا طبعا وانا مستحيل اوافق علي الهبل ده أنا مش علشان سكتلك أو هزرت معاك يبقا تافور فيها لا فوق لنفسك انتي متعرفش لو زين مسك هيعمل ايه فيك 
تميم بغضب وغيره ... زين زين زين انتي بتعتي انا وهتجوزك ودلوقتي كمان وشوفي بقا سي زين ده هيعملك ايه ولا هينقذك مني الذاي وقرب منها وحضنها وهي بتزق فيه 
تميم داس علي شريان في رقبتها  خليها يغمى عليها وشلهاوخرج بيها بره المستشفى

وخدها لبيت 
وبعد وقت فاقت هنا 
اه راسي وبصت جنبها لقت تميم قعد بيمسد علي شعرها واتخضدت وقامت وزقتو ابعد عني يا حيوان أنا عوزه اروح لاهلي عوزه اروح لبابا وزين وقعدت تعيط 
تميم مسكه من ذرعها جامد ... برده زين زين زين اديكي بقيتي مراتي وعمرك ما هتشوفي الكلب ده 
وهنا تميم محسش بنفسه اللي والكف نزل علي وجه من هنا انتي بتقول ايه ها انتي ازاي تتجوزني وعالله تشتم زين كده تاني 
تميم بغضب اكبر ...مسكها من شعره غير بالي من الجرح اللي في راس هنا وقال ولله ل هموت  اللي اسمو زين ده ها مين ده يا روح *** ها تلقي ماشيه معه صح طيب يا تري حاصل حاجه ما بينكم 
وكل ده وهنا عمله تصرح من وجع راسها ومن قبضه ايدو 
هنا ... اه شعري اهههاااا سيب شعري وانا اشرف منك يا زباله انتي 
تميم .. طيب هنشوف وقرب عليه وقطع هدم"ها واغت**ه بكل عنف وتحت صرخ هنا ولاكن للاسف قد فاقد اعز ما تملك وووو

هل هنا تستحق الذي حصل لها ؟!
************* ماسه الادهم 

عند ياسين في مستشفى 
الكل مصدوم من كلام ادهم 








رهف هو اللي سمعته ده صح ولا ايه 
ياسين ليتعدل بصعوبه ... اهدي بس يا رهف اه 
رهف بخضه وخوف ... ايه اللي وجعك ها 
ياسين طمني انا كويس  متخفيش بس انتي اهدي 
رهف .. انا خايف اوي علي ماسه 
سعاد قربت من رهف وقالت بحنان امومي ...متقلقيش ادهم عمره ما هيقدر يضرها  ولا هياذيها طول ما هي معه وانا متاكده من كده  يا بنتي وده وعد مني انا ولو عملها حاجه صدقيني انا اللي هقفلو متخفيش بقا 
رهف ارتاحت شويه بعد كلم سعاد 
رهف ... كلم حضرتك ريحني اوي شكرا بجد عمري ما حسيت بحنان ده غير معاكم ودمعت
سعاد بحنان .. بلاش حضرتك نديني زي العيال دول سوسو ومسحت دموع رهف شكلك وقعه في الواد ده وشورت علي ياسين 
رهف وشها جاب اللوان ... ها وبصلت علي ياسين وكان مركز باهتمام علي اللي هاقولو رهف ومبتسم 
مما ازداد خجل رهف 
ورحمه خبط ودخلت  ورهف شكرا ربها علشان  أنقذها 
رحمه .. سلام عليكم 
الجميع .. وعليكم السلام 
رهف ... تعالي يا رحمه 
رحمه الف سلامه عليك يا حضرت الضابط 
ياسين .. ايه يا جماعه الألقاب ده أنا ياسين بس ده انتي صحبت الغاليه وغمز لرهف 
رهف كانت قريب من ياسين رحت قرصه في كتفو 
ياسين بوجع وضحك ... اااه 
الكل انتبه محمود ... فيك حاجه يا ياسين 
ياسين بنفي .. لا يا عمي مفيش حاجه بس نموسه رخمه قرصتني 
ورهف خبط ياسين في صدرو وطلعت خارج الغرفة 
الكل ضحك  
ورحمه طيب استاذان انا وحمد السلامه كمان مره 
ياسين .. الله يسلمك يا انسه رحمه 
سعاد .. ولله انتو بنات محترمين ربنا يخليكم لاهليكم 
رحمه شكرتها وجي تخرج  وفتحت الباب اتخبط في هذا الصدر العريض 
اه مش تفتح يا اعمي ووو 
_________
رحمه انتي اعمي مش بتشوف 
انتي 
انت
ياسين ... ادخل يا يوسف 
سعاد ... ادخل يا حبيبي وانتي تعرفو بعض 
رحمه ويوسف في نفس واحد ... معرفهوش معرفهاش 
ياسين ... ايه اللي حاصل يا يوسف 
يوسف مفيش يا عم قولي بس اخبارك ايه احسن دلوقتي 
ياسين ... الحمد لله كويس
طيب استاذان انا 
وكانت رحمه خارجه علشان تلحق رهف 
وخرج ورها يوسف بعد ما استأذن منهم أنه وره مشوار مهم 

وخرج وري رحمه 
لو سمحت يا انسه اقف طيب 
رحمه وقفت بنرفزه ... ايه خير عوز ايه 
يوسف ... اهدي بس أنا احم بصرحه اول ما شفتك اعجبت بيكي و
رحمه ..لو سمحت احترام نف ولسه مكملتش ولحظت هذه العيون الذي ترقبها من بعيد والذي مشتعل غيظ  وما اللي هو إلا اسر واقف مستنيي رحمه هترد هتقول ايه وهو غضب جدا وظهر علي ملامحه الغضبه 
رحمه ابتسمت بخبث ..وقالت وهي مبتسمه طيب تعالي نقعد في اي حته بدل  الوقف  ده وليه الشرف ارتبط بوحد زيك راجل و وركزت  علي الكلمه ده وهي بتبص  ناحيه اسر الذي في لحظه جاي هجم علي يوسف بغضب وضربه  باكس وقال ده علشان تقف مع حد.يخصني ولأنك قربت علي حاجه من حاجتي وده  وضربه بوكس  تاني وقال علشان بصتلها بنظره اعجاب 









رحمه ابعد عنه انتي متخلف ابعد كده وانتي مالك وانا مش حاجه تخص حد ولا ملك  لحد مفهوم ابعد كده واخيرا قدرت تفصل ما بنهم 
يوسف وهو بيمسح الدماء الذي تنزف من فمه وقال لولي انك صحبي يا اسر واخوك صحبي برضه مكنتش سكت علي اللي عملته ده 
رحمه حبت تشعل  غيره اسر ومش عارفه ايه السبب في أنها حبه نتقم منه مثلا ولا ايه 

اخرجت منديل من شنطتها وأدت ليوسف وقالت انتي كويس تعالي نزل الكافيه وتعالج  جرحك 
اسر اتغظ وقال بغضب رحمه وشده من درعها 
وشده وره ومشي بيها بيه برغم اعترضها ووو

الي اين اسر واخد رحمه ؟؟!

********


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق