رواية خائفة بدون ذنب الفصل الثاني 

خايفه بدون ذنب...... الفصل التاني

من ساعة ما قرأت الرساله وأنا ميته من الرعب

عملت اسكرين شوت بسرعه وبعته لأخويا

رد وقالي متخافيش هو بيهددك بس علشان تردي عليه
هو ميقدرش يعمل حاجه متقلقيش

اطمنت شويه بعد ما اتكلمت مع أخويا.. واكتر حاجه مطمناني إن جوزي واخويا عارفين كل حاجه

عدا الوقت عليا ببطئ شديد وأنا خايفه...مش عارفه أنا خايفه ليه.. أنا معملتش حاجه علشان أخاف كده







عدت الساعه إللي قال عليها والحمد لله محصلش حاجه وعدت كمان ساعة حسيت إني اطمنت شويه واخدت إبني ونزلت عند حماتي أجهز العشا... اندمجت في الكلام معاها وعدا الوقت وجه حمايا وأخو جوزي من الشغل

وقعدنا اتعشينا كلنا وشربنا الشاي وأخو جوزي اخد إبني وخرج يمشيه شويه

............... ............... ........... 
في مكان آخر

احد الاشخاص.....بنت التييييت ولا في دماغها ولا خافت ولا قالت حتى اشوف هو مين...وكل ما ابعتلها من صفحه تعمل حظر....هجبلها صفح أد إيه دي... فضلت واقف قدام بيتهم اد ايه إنها تبص حتي ولا فضولها يخليها تقول أشوف هو مين

صديقه.....قولتلك يا ابراهيم إن هي واحدة محترمه وملهاش في الكلام ده

ابراهيم... .مش كلكم عمالين تقولو عليها محترمه طب إيه رأيك إني هوريك محادثات ليها قريب 

صديقه.... طالما جوزها عرف أبعد أحسن يحصلك مشاكل

ابراهيم.... أنا مش قلقان من جوزها خالص...بس أخوها دخل شتمني وقعد يغلط فيا وقالي هجيبك يعني هجيبك

صديقه....كمان أخوها عرف.... أنا من رأيي إنك تسيبك منها بقي









ابراهيم..... أنا ههدي اللعب شويه اليومين دول ...بس هثبت ليكم كلكم إن أي واحدة مهما قولتو عليها محترمه ليها طريقه تيجي بيها

..................... ........ ................

في شقة سميه

كانت تحدث أخوها على الواتساب

احمد.....روحت لصاحبي إللي قولتلك عليه والصفحة طلع مفيش عليها أي معلومات

سميه.. خلاص أنا همسح الماسنجر خالص واريح دماغي من وجع الدماغ ده

احمد... يبقي أحسن برضه

سميه.. طيب امسحه إزاي

احمد....هتدوسي على الماسنجر هيجيلك إلغاء تثبيت دوسي عليه

سميه... ماشي شكرا يا احمد تعبتك معايا

احمد....ولا تعب ولا حاجه المهم خلي بالك من نفسك 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق