رواية عشق الطفولة الفصل الثاني  



البارت التانى 

سليم : تسلم ايدك يا موز*تى عالأكل 

سميحه والده حور بلويه فم : وهى موز*تك البتطبخ ياخويا 
وبعدين ايه موز*تك دى ماتحترمنى شويه يا واد انت 

سليم وهى يمسك يد حور ويقب*لها : جرا ايه يا سمسم ما تسبينى ادلع البت شويه 







حور بكسوف : بس بقى يا سليم ايه الانت بتقوله ده 

سليم ببجاحه : يعنى مش عاجبك الانا بقوله 
ثم امسك يدها وسحبها خلفه الى غرفتها 

بعد اذنك يا حماتى 

سميحه بفرحه داخليه وهى تدعى ان تستمر علاقتهم هكذا : اذنك معاك يا خويا 
بيتك ومطرحك 

اغلق سليم الباب خلفه ثم نظر الى تلك الواقفه بخجل 

سليم بخبث وهو يقترب منها : بقى مش عاجبك كلامى 
طب نشوف كلام غيره 
ثم انخفض ببصره الى شفات*يها 

حور : اعقل يا سليم ماما برا 

سليم : يا بنتى هو انا شاق*طك انتى مراتى 
مرااااتتى 

حور : لا يا سليم انت احرجتنى على فكرا 
ده كلام تقوله لماما برا 

وبعدين مراتك دى لما اكون فشقتك 

سليم بحب وهو يق*بل مقدمه رأسها بحب : خلاص يا حبيبتى متزعليش 
وبعدين يا حور انا كاتب عليكى بقالى سنه 

حرام يا ناس انا استويت 

حور بضحك : خلاص بقا يا سولى 
هانت خلاص

سليم : ماشى بس ده ميمنعش من تصبيره صغيره 

ثم اخفض بصره الى شف*اتيها 
واخفض رأسه نحوها وهو ينظر اليها بنظرات عاشق 









ثم سحب شف*اتيها فقب*له شغوفه الى ان انقطعت انفاسهم 

ابتعد عنها سليم ببطئ وقال بصوت لاهث
: بعشقك يا حوريتى 

حور : وانا بعشقك يا قلب حوريتك 

سليم : تعالى بقا نطلع لامك الزمانها شايطه برا 

خرج حور وسليم من الغرفه 

سليم: انا ماشى بقى يا حبيبتى عايزة حاجه 

حور : رايح الشغل 

سليم : اه المأمور طلبنى انهارده الصبح 
وقالى اكون فالمكتب بعد الفطار 

حور : ترجعلى بالسلامه 
لا اله إلا الله 

سليم : محمد رسول الله 
مع السلامه 

باى يا سمسمه

سميحه بضحك : باى يا عيون سمسمه

حور تنظر الى والدتها بخجل شديد مما حدث 

سميحه بضحك : تعالى يا هبله 

حور بخجل : ماما انتى زعلتى 

سميحه : زعلت من ايه يا ختى ده جوزك
وبعدين سليم ده ابنى من يوم ما اهله اتوفوا
 
ومعذته فقلبى زى معزتك بالظبط 

حور : ربنا يخليكى لينا يا ماما

سميحه : ويخليكى ليا ياروح ماما 
يالا روحى صلى وادعى لجوزك ربنا يرجعولك بالسلامه من المأموريه دى 

حور بقلق : يارب يرجعلى سالم 
ويجمعنى بيه على خير 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق