رواية غرام قلبي الفصل الثاني  

غرااااااااام تعااالي
اتشببت جامد فِ حُضن جده وبقت تأِن بخوف بيدل على رفضها 
رأفت بخبث وهو يعلم نظراته جيدا..... مالڪ ﯾ روح قلب جدڪ 
تميم بعصبيه وتهور..... ابعد عن مرااتي ياجدع 
ڪلهم بصلوا بصدمه وتفاجؤ شديد مش مصدقين ان دا هو تميم الِ ڪان من ثواني متعصب وعلى اخرُه من الجوازه والوقتي بيقول مراتي وغيران؟!! 
رأفت ضحڪ باصفرار.. ومسڪ ايدها وقعدها على الڪنبه جنبه.... غرام حبيبه قلب جدها مالها 
غرام ببراءه رفعت نظرها لذلڪ الغاضب الِ بيتوعدلها وبسرعه نزلتهم بخوف من نظراته 
تمييم حبيبي قالتها بنت فِ اواخر العشرينات واول ما شافت تميم جريت عليه حضنت.....ڪدا يا تميم تخوفني عليڪ.. ليه يا حبيبي مابترُدش على فونڪ 
تميم نزل ايدها ببرود.... عيل صغير قدامڪ انا ولا اي ﯾ تمارا
تمارا بسهوڪه...... ﯾ حبيبي افهمني ڪُل دا من خوفِ عليڪ 
لينا(ام تميم) بخبث.... اهلا يا تماارا يا حبيبتي معلش بقا اعذوريه يا حبيبتي اصلُه خايف على مشاعر غرام 
تمارا بتوجس مُخيف..... غرام غرام مين 
رأفت بخبث مماثل..... غرام حفيدتي 
تمارا اخدت بالها من غرام وبقت بتبُصلها ڪتير ونظراتها مش ناويه على خير.... وهو يخاف على مشاعر غرام ليه انطي
لينا بخبث...... بنت عمتُه و
قاطعها تميم برقلهم بغموض.. وبس 
غرام رفعت بصرها ليه وبصتله بڪُر*ه وجريت على فوق 
ڪلهم بصُوله بغضب وهو اتجاهلهم وطلع وراها بس ماباينش انه طالع وراها 

دخل الجناح ورزع الباب بهمجيه وهي من خوفها دفنت وشها بين رجليها واتڪورن على نفسها اڪتر...  
 سڪت بسبب صوت شهقات خافته تصدر من ورا السرير مشا بترقب وحذر.. نزل لمستواها ومد ايده ويهزها بهدوء رعشه خفيفه اصابته من ملمس جلدها الناعم..... انتِ 
رفعت عينيها وااه من عينها ذات اللمعه الساحره واللون الاخضرالغامق تنظر اليه بضياع وثواني وانزلت عينيها وبقيت تنظر فِ ڪل الاتجاهات ماعدا عيناه... اما هو فضل واقف مصدوم مش مصدق انها قدامه.. ألمُه منظر بياض عينيها الِ اتحول لِ احمرار من ڪُتر العييط.. بعثره شعرها يعيطيها شڪل طفولي برئ مع احمرار وجنتيها يجعلها لذيذه بالنسبه له 







اما هي ڪل ما يدور في بالها صوته وهو بيهنها وبيستهزأ بيها....وانها خارسه وفلاحه ومش لايقه بيه والِ زاد وغطى اما استعر منها قدام تمارا وقال بس انها بنت عمته..فاقت على قُربه و نظره عينه الِ مصوبه اتجاه شفتيها وبيقرب امسڪ يدها برقه وجذبها اليه ولسا هيقرب ضربته بالالم وجريت على الباب تفتحه وبتعيط بخوف.... اتعصب وجري عليها قبل ما تفتح الباب..... استنيييي عندڪ بق انا اضرب 
نظرت لفرق الطول بينهما بزعر وهي بالڪاد تصل لاعلى بطنه هذا العملاق الوسيم ابتسم بخبث وهو يجلس ويجلسها على قدمه... بق انا اضرب بالالم ومن مين من واحده ست 
نظرت له بشجاعه عڪس ما بها وبدأت بدفعه عنها بقوه.. 
  بلعت ريقها بخوف وتوجس من لمسه يده التى تتحرڪ بحريه على رقبتها وتدفعها اليه ظلت تدفعه وهو ڪالصنم لا يتحرڪ ثابت ويراقب ابسط حرڪتها بشغف غريب لم يفهمه.... تعرفي اني ڪُنت هطلقڪ الوقتي 
نظرت له برعب وتوقفت عن الحرڪه.... اه واللهِ ومش بس ڪده ڪنت هقول انڪ معيوبه ڪمان 
امتلئت عينيها بالدموع ونظرت له بترقب..... بس مش عارف مش عايز اعمل ڪدا الوقتي ليه يمڪن عشان جمالڪ شفعلڪ بس ياما شوفت ملڪات جمال ڪلهم تحت رجلي ما فيش واحده منهم هزت شعرايه مني انما انتي.. سڪت وقرب من وجهها وبق ينظر بتمعن وشغف غريب لم يفسره.. 
امسڪت يده بعفويه ونظره بريئه ڪُلها رجاء ڪانها ترجوه الا يفعل ذلڪ بها 
مد اصبعه بحرڪه جر*يئه مشاها على شفتها السُفليه...ما تخافيش مش هعملڪ حاجه 
اخفضت عينيها براحه ولسا هتقوم تأؤت بوجع من شدُه على خصرها..... انا اذنت ليڪِ تقومي... انزلي قلعيني الجذمه 
برقت بصدمه.. هزت راسها بسرعه على جملتُه..... اخلصي 
انتهت من نزعها لِ حذائه ولسا هتقوم .. تعالى قلعيني هدومي ولا اقولڪ تعالي معايا التواليت جهزهولي... تصمرت مڪانها من جرا*ءة ڪلماته وجديه حديثه.... فاقت على يده الِ بتجذبها ليه وبتتجه بيها لِ التواليت... لم يڪن لها رد على فعلته الا ان تدفعُه
تميم مسڪ ايدها وبص فِ عينيها بغموض.... فڪراني انا تميمڪ..... هههه نسيتي تميمڪ ﯾ غرام قلبي 
فتحت عينها على مصرعيها بعدم تصديق بس نفت دا وزقته.. وقامت وقفت.. وقف مقابلها ورفع وجهها ليه.... وحشتيني 
قاطعهم خبط على الباب..... تميم بيه رأفت بيه مستنڪوا على السُفره تحت 
تميم بعصبيه لانها قاطعت عليه لحظته....... طب غوري  
غرام اتنفست براحه ولسا هتمشي لقت الِ بيشدها من خصرها ليه...... تعالي هنا راحه فين 
شاورت على الباب برعشه... ضحڪ بستمتاع وقرب طبع قُبله على خدها...... روحي غيري قميص النوم الِ لابساه دا احسنلڪ ي غرامي 








بصتله بخوف.... اخلصييييييي وهنتحاسب اما نطلع هزت راسها بسرعه ثواني وخرجت لابسه دريس بيبي بلو وهيلز خفيف ابيض وسابت شعرها... واتجاهلته وجريت على الباب تنزل...... برضو ﯾ غرااااامي بقيتي شقيه بس دا عجبني برضو اي حاجه فيڪي عجباني ي غرام قلبي وبحركه سريعه لم شعرها فِ ڪحڪه فوضاويه زادتها جمال فوق جمالها.... شعرڪ متيتفردش غير معايا ضغط على خصرها... مفهوم 
هزت راسها بسرعه ... انزلي انتِ الاول عشان تمارا تحت هي وشيري مش عااوزهم يعرفوا اننا متجوزين و رفعت ايدها برقه وهزت راسها بمعني فاهمه متڪملش ومشت بسرعه وفِ بالها.... مستعر مني اوي ڪد ماهو مغصوب برضو عليا طب ما انا ڪمان مغصوبه بس بس هو جرحني اوي بڪلامه 
نزلت بهدوءها ورقتها الجذابه وقعدت جنب جدها.... حبيبه قلب جدها جت... دي غرام بنت هبه بنتي يا ايناس 
ايناس بخبث..... بجد جميله اوي اوي وڪُل ما فيها انطي حور الله يرحمها... انا مرات عمڪ يا حبيبتي ودول بناتي شيري وتمارا 
ابتسمت بطيبه وهزت راسها...
ايناس بمڪر.... اي دا مش من الادب يا حبيبتي تردي على الِ اڪبر منڪ و قاطعتها تمارا بغل..اعُذريها يامامي اصلها خارسه 
رأفت بعصبيه...... تماااارااا 
تمارا بخبث..... نعم ياجدو هو انا قولت حاجه كذب 
غرام بصت فِ صحنها وضغطت على ايدها بقوة عشان متعيطش..
لينا بمڪر....... واللهِ ليهم حق يخبوڪِ ﯾ غرام يابنتي جمالڪ بجد يسحر الي قدامه..ههه شكل ربنا بيحبك عشان حماڪِ من فتنتڪ 
تمارا بغل....... علفكره العمليات الكتير مضره. 
لينا بخبث....... هههه لا يحبيبتي رباني طبيعي الدور والباقي بق على الي ڪل شويه عميله تجميل جديد
ايناس بغيظ..... تقصدي اي بكلامك دة
رأفت خبط على السفره بعصبيه....... الاڪل ليه احترامه مش عاايز صوت 
ثواني وغرام استأذنت ولحقتها تمارا وايناس..
اااه اااه رجلي عيطت من الالم ورجلها اتشنجت دا بيحصلها لما تزعل 







 تمارا بغل... ههههه الحقي يا مامي دي مطلعتش خارسه بس دي عارجه كمان هههه.. ههههه هتبق ڪلام وحرڪه هو انتي ناقصه هههه 
_ماااا فيش ناااقص غيرڪ 
تمارا بخضه..... ت تميم انا 
صوت تميم الخشن الرجولي خلاهم يترعشوا بخوف قرب ومره واحده شال غرام على دراعاته بصلها بحنان وهي اطمنت من نظرته واتشبتت فيه اڪتر
تميم بغضب جحيمي..... حاااسبي على ڪلامڪ يا مرات عمي انت وبنتڪ واعرفي انتِ بتقولي اي وبتڪلمي مين كويس عشان المره الجايه هنسى اي قرابه مااابينااااااا 
تماارا بعصبيه...... ودااااا ليه يعني ومااالك مهتم بيهااا اوي كدااااا لييييه 
تميم مسڪ ايد غرام وباسها وباس راسها..... مراتي وغرام قلبي فجأه.. 
@basmala badwe
#غرام قلبي


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق