رواية ليس ملكي الفصل الثاني 


الجزء التاني♥️شكرا علي تفاعلكم السكر♥️بقلم سولييه نصار♥️
-اتجوزت عليا ...
قالتهالي بصدمة بعدين صرخت وقالت بج*نون:
-انت تتجوز عليا أنا ...أنا يا حسام ...
ابتسمت وانا بشوف معاناتها ...كنت عارف اني جرحت نرج*سيتها ...
قولت ببرود :




-لو حابة تتطلقي معنديش مانع هديكي كل حقوقك وتتطلقي عادي ..
ضحكت بتريقة وقالت:
-وابقي مطلقة ...لا مستحيل ده يحصل ...أنا مش هخلي الناس تقول أن رضوي المهندسة المشهورة جوزها طلقها عشان واحدة زي دي ...انت هتطلق البنت دي يا حسام وانا هتجاوز اللي عملته وهسامحك عليه ومش هتطلقها وبس دي كمان هت*طردها عشان بعد كده متتجرأش بعد كده تبص لحاجة مش بتاعتها ...






ضحكت بذهول ...لا دي اكيد مش طبيعية ...
-للاسف يا حبيبتي ده مش هيحصل ...فاطمة هتبقي مراتي اللي هتجيبلي الابن اللي انا عايزه وانتي بس هتبقي هامش هنا لاما اطلقي براحتك واديكي حقك ...
الغضب كان متجمع في عينيها ...وصرخت في وشي:
-انت يعني بتلوي دراعي عشان اجيبلك عيل 
...لا يا حسام انسي قولتلك مش هسمحلك تد*مر مستقبلي المهني عشان غيرتك دي ...اصبر عليا أما خليتك تش*حت في الشوارع مبقاش أنا رضوي ...جايب واحدة ش*حاتة زي دي وبقارنها بيا ...انسي ...واحدة زي دي مش هتقدر تاخد مكانتي عندك ...أنا عارف انك بتحبني وهي عارفة كده كويس بس نعمل ايه الر*خيص هيفضل طول عمره ر*خيص وهي رخ*يصة لما فكرت أنها هتقدر تاخدك مني مستحيل ...
أتوترت فاطمة فزعقت أنا :
-احترمي نفسك ...فاطمة تبقي مراتي زيها زيك وهتعيش هنا وانتي عايزة تتطلقي اتطلقي أو ارضي بالواقع وعيشي هنا يومك زي يومها وحقوقها زي حقوقك فاهمة .؟!!
وبعدين مسكت ايد فاطمة ودخلت بيها الاوضة التانية وانا جسمي بيترعش ...كنت حاسس اني منفعل ...قفلت الباب كويس فقعدت علي السرير ...لثواني حسيت بتأنيب الضمير لاني دخلتها اللعبة دي ...اس*تغليت ظروفها واتجوزتها ...اتنهدت وانا بفتكر من اسبوع تقريبا عرفت أن عمها عايز يجوزها غصب عنها لواحد قد ابوها وعشان كده انا روحت طلبتها منه وبعدين اتفقنا علي كل حاجة وهي عشان تهرب وافقت بشرط اني بعد ما اطلقها احميها من عمها وانا وافقت لاني عرفت ان رغم أن جوزها مات هي لسة عايزة تحافظ علي ذكراه....لسه بتحبه وبصراحة لما عرفت كده حسيت بالغيرة أن واحدة تحب راجل للدرجادي رغم أنه مي*ت من سنتين بس مقدرتش تنساه ولا تشوف غيره حتي لسه لابسة السلسة بتاعته وبتفتكره دايما 
...اتمنيت أن رضوي تحبني الحب ده كله ...أنا متخيل اني لو مو*ت رضوي هتبكي عليا ساعتين وتروح تكمل شغلها اللي حرفيا بقيت احس انه اهم مني ...طلعت من شرودي ولقيت فاطمة غيرت ابتسمت برسمية وقالت:
-هنام أنا علي الكنبة اتفضل حضرتك نام علي السرير ...
هزيت دماغي وقولت:
-لا ميصحش ...
اخدت المخدة وروحت علي الكنبة من سكات وانا مقرر انام عليها ...
...... 
تاني يوم طلعت من اوضتي بدري كانت فاطمة لسه نايمة واتصدمت لما شوفت رضوي واقفة جمب السفرة محضرة الفطار ومبتسمة ليا بحب ....غريبة يعني اول مرة تتنازل وتحضر الفطار بدل ما تكون في شغلها ...قربت مني وحضنتني وقالت:





-صباحية مباركة يا حبيبي ...
-ايه بتودعيني قبل ما تس*ميني ولا ايه ...
ضحكت وهي بتسحب أيدي وقعدتني علي الكرسي وقالت:
-وانا اقدر 
وبعدين بدأت تأكلني في بوقي ...اترددت وهي بتتكلم وقالت:
-بصراحة فكرت في اللي حصل امبارح ولقيت عندك حق ...من حقك يكون عندك طفل وبصراحة أنا مش في نيتي اجيب اطفال خالص ...أنا عمري ما شوفت نفسي ام عشان كده فاطمة مثالية جدا عشان تجيبلك ولي العهد ...
كنت ببصلها بصدمة ...افتكرت انها اتعدلت بس مفيش فايدة ...كملت وقالت:
-بس يا حبيبي فكر في وضعي لما يعرفوا أن جوزي انا اتجوز عليا ...اقابل ازاي زمايلي في الشغل عشان كده نخلي جوازك من فاطمة سري ولما تخلف الطفل ناخده منها ونربيه كأنه ابني وهي نديلها قرشين وتغ*ور!!!


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق