رواية ماسة الادهم الفصل الرابع و الثلاثون 

ت#ماسه_الادهم 
البارت 34

قولي  هذا الدعاء 
زي ما عودتكم 
بسم الله توكلت على الله يارب احتسب يومي هذا لوجهك الكريم فتقبله منى ويسر لي أمري وارزقني وبارك لي فيه اللهم إني استودعتك نفسي وأهلى و دینی وخواتيم أعمالي وجميع ما أنعم الله به علی فاحفظنا بعينك التي لاتنام.

وفي للحظه تلفون رحمه رن 
استأذنت من العيله وخرجت البلكونه 
رحمه .. الو مش قولتلك يا اسر مترنش تاني عوز ايه مني تاني 






رحمه سكت فجاه وتلفون وقع لاااااا
كل جري عليها ...في ايه يا حبيتي مالك ومين اللي رن 
رحمه ... ده ده وحد بيقول اني اسر عمل حا"دث 
ولدتها ... مش ده اخو ادهم 
ولدها .. اه يا ام رحمه قومي يا حبيبتي انا جاي معاكي 
وسندها ومشيو سوي الي المستشفي وصلت رحمه ونزلت من العربيه وجريت الي داخل المستشفى
وسالت موظفه الاستقبال في حد عمل حاد*ث ولسه واصل 
الموظف .. اه هتلاقيه في الدور الثاني فوق 
جريت رحمه وقف ولدها وقال لموظف هو فوق 
موظفه ... اه كله تمام 
طيب ابعتيلي أنها طلعه 
موظفه ... حاضر 
عند رحمه ... جريت رحمه لدور التاني 
وبدور عليه في الغرف زي المجنونه وكلها فارغه 
وقفت وعماله تبص حولها وصرخت باسمه ااااسررررررر ااااااه وكانت وكانت هتقع في الارض بس قبل ما تلمس الأرض في ايد مسكتها من أنها تقع وطلعت رحمه الي هذه الشخص وفضلت لبعض دقائق عيونها علي هذا الشخص ومتلت الدموع عيونها وقالت بهمس و هي بتلمس وجهه انتي كويس ها 
ضمها اسر إليه اششششش انا كويس اهدي يا رحمتي اهدي وبعدها عنها ومسك أيدها وقال أنا كويس اهو 
رحمه بغضب .. انتي بتمثل عليه انك عملت حادث ها كده تخوفني عليك 
ده  انا كنت هموت  يا اخي لما سمعت انك ولكن مقدرتش تكمل الجمله وضربته في صدره ها ليه ليه تعمل كده ها وبصت حوليه فين بابا بابابابا 
وجي تمشي 
اسر شدها ليه  اصطدمت في جسمو العريض اهدي اهدي بقا وسمحيني ولله العظيم انا عمري ما لمست ولا قرب من حد كل ده كانت خطه علشان تخلي اسراء تعترف مين متفق معها ولله يا رحمه مش بكدب عليكي صدقيني انا بحبك وكنت خايف اخسرك وكل ده خطه من اسراء علشان تبعدنا عن بعض 
رحمه ... ههههه كام مره  قلت اللي قبلي كده ها 
اسر ... رحمه خالص بقا افهمي انا تعبت بقا كل مره متصدقيش اعملك ايه تاني علشان تصدقي ها حرام عليكي حلفت اني كل ده خطه علشان نوقع اسراء وبس كده لو مش مصدق اسالي ادهم حتي 
ولده رحمه ... معه حق يا بنتي اسر معه حق وهو قالي كل حاجه وقال قد ايه هو بيحبك 
رحمه انتي متفق  معه يا بابا وسبتهم من غير ما تسمع الباقي وجريت خارج المستشفى 
ولدها رحمه ... روح ورها يا ابني متسبهاش كده ولزم تصلح بنتي يا ام مش هجوزهالك 
ضحك اسر وقال ربنا يخليكي لينا متقلقيش مش هتروح غير واحنا متصلحين سلام وجري خلف رحمه 

يا تري اسر هيقدر يصلح رحمه أم لا

*******

وابتداء جسم تميم يرتجف  وابتداء ينادي باسمها ويقول كلم مش مفهوم 
هنا هنا أن.ا .ال.س.ب ا.ن.ا د.مرت .حياتك .سامحيني سامحيني هنا 






هنا عيط .. مش قادره اسامحك مش قاده انتي دمر*تني في ش'رفي مش قادره وفضلت جانبه تعمله كمادات لغايه لما نزلت حراره وزفرت وسندت علي رأسها علي سرير وكانت ماسك في ايد تميم ونامت
تاني يوم فاق تميم وهو دماغه وجعه ومش فاكر حاجه وجاي يقوم لقي هنا نايمه علي ايدو ابتسم تميم 
هنا فاقت لما حست بحركه كاني تميم فاق 
فاقت وبعدت عنه 
تميم .. اختفت ابتسامه وقال بحزن اسف لو صحيتك من نوم بص ايه اللي حصل ومين بدل لي  هدومي 
هنا بكسوف ... احم انتي كنت جاي وانتي هدومك مبلله وتعبان وحررتك مرتفعه فا فا عملتلك كمادات بعد اذنك وجريت لخارج 
ضحك تميم علي كسوفه ... يعني  كده  خافت عليه يعني هي ابتدي كرها يقل وعد يا هنا هخلي كرهك ده يتذرع بدله عشق وده وعد 
ومش هخليكي تبعدي عني ابدا ..
وقام غير هدوم واخد شور وخرج خبط علي غرفت هنا
هنا من الداخل ... نعم 
افتحي 
قامت هنا فتحت وهي بتبان أنها كويس وتخفي كسوفها منه عوز ايه 
تميم قال ... يلا علشان تفطري 
وخرجت هنا لانها فعلا جائع لأنها مكلتش من أمس 
خرجت هنا ومشيت خلف تميم وقعدت علي سفره وبتفطر وقالت بفضول وحزن ... هو انتي كنت هتخطف مين 
تميم وقف عن الأكل وترك المعلقه وقال الصرحه ... انا مش هكدب عليكي يا هنا واتنهد وقام مسك أيده وهنا شعرت برجفه كل أنحاء جسدها من لمستو وخدها تميم هنا بخوف وقالت  وخدني فين 
تميم يصلها وقال مش انتي عوزه تعرفي انتي اتخطفتي ليه بغلط ومين اللي كنت  هخط*فها بدالك هزه هنا رأسها باه وماشي خلف 
لغايه لما وصلو الغرفه تميم ودخل 
تميم لف لهنا واتنهد وقال بحزن شايف الصوره ده 
هنا هزه راسها وهي مستغربه وكمل تميم  كلمه 
اللي في الصوره ده ومتصوره جانبي ده كل حياتي 
انصدمت هنا وحزنت وحست بنغزه في قلبها عندما نطق اخر كلمه كل حياتي 
وكمل تميم عندما لحظ حزنها وعرف باللي بيدور في عقلها رح كمل وقال ده فريده اختي بصت هنا
ليه وابتسمت بفرح مش عارفه ايه السبب يمكن علشان مش حبيتو 
كانت فريده كل حياتي مش بس اختي لا ده بنتي انا اللي ربتها اكتر وحده قريبه مني 
ولكن في يوم دخلت في مناقصه انا وحد في صفقه ده  وانا اللي اخدت وعلشان ينتقم مني عرف نقط ضعفي اللي هي اختي ودفع لناس أنهم يدبر ليها حدث وكانت فريده خرجه من مدرستها وكانت في اخر سنه من الاعدادي وكان آخر يوم ليها في الامتحان وكانت خرجي مع صحبها وكانت رايح بعد ما خلصت يومها انا متعود اني بوصلها ولكن لعبوها صح كنت قربت اوصلها وعطلو العربيه بتعتي خلوني اتاخر علي فريده
فريده زهقت ومشيت علشان كانت لوحده علشان صحبها مشيو وسبوها وكانت بتكلمني في تلفون لغايه لما  صلحت العربيه ومشيت علشان اخدها شفتها بعيني  وكان تميم وهو بيحكي بيبكي ودموعه  نزله وهنا  بتعيط علي عياط بتاعو 
شفت العربيه نقل كبيره جات وخبط*تها ومشيت شهقت هنا وبكت كمل تميم ولا أكن حاصل  سبوها غرقانه في دم.ه.ا  عرفه اني خالص قربت من اختي ومعرفتش أنقذه انا حسيت روحي بتخرج مني  مش قادر اختي بتموت قدامي جات الاسعاف والحمد لله انها كويس دلوقتي بس فقدت نظرها مبقتش تشوف كل ده بسبب مكنتش اعرف انام اللي وانا بسمع دمعها وعيطه كل يوم وقرره الانتقام من اللي عمل فيها كده  قررت انتقم منها واخا"طف بنته واحسره عليها زي مع عمل في اختي 
ولكن الغبيه خطفوكي  انتي بدلها 
تميم شد هنا لحضنه وقعد يبكي ولله انا حبيتك يا هنا وخوفي من اني اخسرك هو السبب في اني اتجوزك غصب عنك وانتقام عمني ومقدرتش اتحمل اشوفك بعيده عني وتخيلت الف مره وانتي مع حد تاني اسف اسف ولو عوزه تمشي انا مش همنعك وبعد عنها وقال بجمود روحي يا هنا البس علشان اخدك لروحك 








هنا وقف الدنيا حوليها لما قال انها تمشي خالص كده انتهي كل حاجه 
لماذا انا حزينة خالص هتحرر اخيرا منه مش ده طلبك انك تمشي ليه بتبكي دلوقتي ولكن حبيتو ومش عوزه اسئله وامشي طيب كرمتي ديني أخلاقي حياتي اهلي اللي خيايفين عليه زين وبابا طيب ليه قلبي وجعني كده وبينبض باسمو وبحبه 
فاقت من شردها لما  وتميم ماشي من أمامها بجمود وبيداري دموعه  
دخلت هنا الحمام تغير لبسها 
وبعد وقت خرجت وهي تبكي قلبها يحرقها وجعها مش عوزه تمشي وتسيبه خالص كده انتهت قصتنا الذي لم تبتدئ 
دخل تميم بعد من الوقت وقال يلا علشان نمشي 
لترفع هنا رأسها وهي تره أنها ينظر لها برود حقا نظرت الحب اختفت من عيونها اللي هذه الدرجه خالص مش عوزها وقفت ومسحت دمعها ومشيت ورأى تميم ولكن وقف تميم أمام الباب وقفت خلف هنا وبصت لماذا وقف لقتو بيكتب كلمت السر ل باب

انصدمت هنا عندما لقت كتب اسمها كرقم سري لباب حقا لهذه الدرجه يعشقها 
تميم ... يلا يا هنا 
هنا ... ها فاقت من سرحنها ومشيت خلف

************

ياسين .. بلغي مش خايف وجي واعملي اللي تعملي ولا تقدري تعملي حاجه وخد رهف كمان وتنسي اني ليكي بنت خالص 
كانت ولدت رهف هترد قطعتها كلم رهف وهي بتقول ..متجيش يا ياسين
وقالت  انا موفق يا سوزي هانم اني اتجوز ابن صحبتك بس من بعد خروجي من هنا عوزكي تنسي انك عندك بنت 
ولدتها بفرح .. وقالت يا رب تكون سمعت بودنك اني بنتي مش عوزك يلا مع السلامه
ياسين بغضب.... رهف رهف ولكن قفلت الخط 
سوزي ... وقالت أنا عوزه مصلحتك يا بنتي ما 
ولكن رهف قالت بصرامه من بعد ما مسحت دموعها ... مصلحه هههه وبنتي لا مش ركبين علي بعض باره يا سوزي هانم مش عملتي اللي انتي عوزه يلا باره باره باره وقعدت في الارض وبتبكي 
ياسين  يزود  سرعته العربيه وصل تحت البيت عند رهف
 وطلع جري علي الشقه رهف وخبط الباب جامد فتحت 

ولدت رهف ... خير ايه الدوشه اللي انتي عملها 
وايه الهبل ده 

ياسين ... هبل انا هوريكي الهبل بجد وقعد ينادي رهف
 رهف اطلع دلوقتي وفهميني الكلم اللي قالتي في التلفون صح 

خرجت رهف من غرفتها يظهر عليها معالم البكاء بس كانت ماشيه بجمود وقفت قصد یاسین 

ياسين مسك وجهه بحنان وقال رهف حبيبتي قولي انك مش موفق ولله ما احد يقدر ياذيكي  ولا يجي جانبك وانا هفضل معاكي 
  قوليها هي  كلمه منك قولي انك مش هتسبيني وانا وعهد الله اهد الدنيا علشان خاطرك قولي انك هتبقي جانبي مش عوز غير الكلم ده منك 









رهف ... خالص یا یاسین كل شي ما بنا انتهاء
 ياسين بغضب وصدمه ... يعني ايه خالص هتبيعي حبني يعني ها وذق التربيزه اللذي كانت أمامه  وقعت أتكسرت  ها وماسك ذرعها وبيهز فيها 
وقال مبقتبش تحبيني ها طيب يا رهف ماشي 
ومسح دموعه وقال وانا هطلع  كمان هطلع حبك من قلبي لانك ما تستاهلهوش كان ممكن بكلمه وحده اهد الدنيا انما انتي جبانه يا رهف جبانه وفضل صوت ياسين مردد في كل أنحاء الغرفه  وفي إذن هذه المسكينه ومشي ياسين وهو غضب جدا قفلت الباب جامد. 
رهف وقعدت وهي بتبكي وتصرخ

ااااااااااه یا رب یا رب انا جبانه هو هو مع حق سمحتي سمحتي يا ياسين مش بايدي ااااااااه
ااااااااه وانهارت في البكاء وقعت في الأرض وهي بتبكي ووووو


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق