رواية ماسة الادهم الفصل الخامس و الثلاثون 

ي#ماسه_الادهم 
البارت 35

"اللهم أفتح بيني وبين رزقي و جبري و توفيقي فتحاً مبيناً وأنت خير الفاتحين" اللهم امين 

دخل تميم بعد من الوقت وقال يلا علشان نمشي 
لترفع هنا رأسها وهي تره أنها ينظر لها برود حقا نظرت الحب اختفت من عيونها اللي هذه الدرجه خالص مش عوزها
 وقفت ومسحت دمعها ومشيت ورأى تميم ولكن وقف تميم أمام الباب وقفت خلف هنا وبصت لماذا وقف لقتو بيكتب كلمت السر ل باب

انصدمت هنا عندما لقت كتب اسمها وتاريخ ميلاده  
كرقم سري لباب حقا لهذه الدرجه يعشقها 
  وبعدين يخرج بسرعه وهي واقفه متجمده كألتمثال 
تميم ... يلا يا هنا 
هنا ... ها فاقت من سرحنها ومشيت خلف و سرحانه في
 كلمه السر يا الله لهذه الدرجه بيحبها حقا 
اتركي خلف العربية  وهي يتررد في نفسه جمله واحده لدرجه بيعشقها
تميم ركب العربيه وهو هنا وضغط علي مقود العربيه ويضغط عليه بكل قوته حتي ظهره عروق يده بارزه يمنع نفسه من أن يسحبه ويخده بعيد عن الناس وتبقا اسيره ليه فقط ولكن هو يرد سعدتها اهم بنسباله من اي حاجه او  من حبه حتي  (هذا هو الحب يا ساده انك تضحي بحبك لسعد الذي بتحبو متقونش اناني في حبك  
تميم عروق يده ورقبته ضهرت من شده عصبيه الذي بيحول أن يخفيها علشان هنا متخفش منه وصوت نفسه المسموع 
لحظت هنا حالت تميم وقالت بخوف ... تميم تميم انتي كويس 
تميم اخد نفس حتي يهدي وقالت البسي الحزام 

بفعلا هنا نفذه كلمه وبصت من النافذه  العربيه وفضلت حزينه وبتحول أنها متبكيش قدامه تميم 

شغل تميم العربيه ومشي بيها الي منزل هنا الذي اخدت تقريبا نصف ساعه وكانت اسرع نصف ساعه مرت عليهم 

وصل تميم وقف تحت منزل هنا 
قال في نفسه اهدي اهدي يا تميم قرارك صح اللي انتي اخدتو علشان خاطر حبيبتك وان علي حياتك الذي سوف تدمر من بعدها انتي متعود علي كده ولا بأس هتعود علي بعدها وده لمصلحت هنا 
واخد نفس وقف العربيه وقال انزلي 
هنا ... فاقت من شرده يا الله ما اسرع الوقت خالص مش هشوف تاني يا الله لتنظر إليه وتتامل في معالم وجهه للمره الاخيره هل حقا ستقدر تعيش بدونه تميم اول وحد علمها الحب وجعلها تشعر معه بمشاعر غريبه لم تشعرها قبل كده لقد حانت لحظه الفراق 
لحظه فراق جسد عن روحه هل حانت وقت النهايه بالله ما اصعب هذه اللحظه عليهم هم الاثنين تنظر هنا الي منزلها بحزن كبير ودموع تسقط من عينها هل حقا انتي كل شي 
تميم بجمود لا يا عزيزي القارئ انهو يدعه  أنها أو  بيمثل بجمود برغم حزنه ويمنع دموعه من النزول ويتظهر بجمود والثبات .. يلا يا هنا انزلي 

وضعت هنا يدها علي فمها تكتم صوت شهقتها وتبكي بصمت وهي تنظر إلي النافذة العربيه وبسرعه مسحت دموعها بايد مرتعشه 
وقالت .. ماشي ونزلت هنا 
لينظر تميم لاخر مره وعيونه حمراء بسب تمرد دموعه 
لتقول هنا وهي تجبر قلبها علي قول آخر كمله وتغمض عينيها بقوه وتضغط علي يدها وقالت 
مش عوزه اشوف تاني وخرجت من العربيه وجريت بسرعه مش عوزه تشوف معلم وجهه الغاضب بعد القاء جملتها الاخيره
لتركض الي العماره وهي تنفجر  بالبكاء  لتكتم صرخه بايدها

*********
الناس حولت تبعد ادهم ولكن مش عارفين ماسه جريت عليه ادهم ابعد ووحولت تبعده ولكن ادهم زقها وقعت 

ماسه ... ااااه 
بعد ادهم عن الشاب وجري علي ماسه والشاب قام جري من شده خوف يحسن ادهم يهجم عليه تاني 
ادهم ... حصلك حاجه ها انتي كويسه 
ماسه ... اه يلا نمشي 
انحني ادهم وشال ماسه 
ماسه ادهم نزلني الناس بتبص علينا 
ادهم ... اششششش ملكيش دعوه بحد واخده وركبو العربيه وصلو البيت
نزلت ماسه وقالت لزم يعني تضرب الواد وتعمل مشاكل 
ادهم بعصبيه .. يعني عجبك انك تت"عاكسي وبيبص عليكي ها 
ماسه ... لا مش عجبني بس مش تعمل مشاكل كده 

ادهم  بعصبيه... ادخلي يا ماسه ادخلي جوه 
دخلت ماسه وهي بتبكي 
وفي الخارج وقف ادهم ويرجع خصت شعره اللي الوراء بغضب وبيخد نفس ورن تلفونه ورده 
ادهم ....الو 
.... الو يا حبيبي كده مش بتسال من ساعه ما اتجوزت ها انا زعلانه جدا 
ابتسم ادهم وقال .. هو انا اقدر علي زعلاك برده يا سوسو 
جده سعاد .. يا بكأش ما انتي اهو نستني ومش بتسال ولا تقول اجي اشوف سوسو ولا اسم لله عليها  مراتك الحلو وخدك مني يا ولا 
ادهم ... وحد برده يقدر برده ينساكي يا ست الكل 
ضحكت الجده طيب يا حبيبي طبقا هات مراتك وتعالو علي الغداء بكره واعمل حسابك تيجي من الصبح وهتبات كمان مفهم 
ادهم ... هو حد يقدر يرفض من بعد ما اصدرتي الحكم يا سوسو
سعاد ... ماشي يا حبيبي اسيبك بقا تشوف مراتك وسلم عليها 
ادهم .. يوصل سلام 
سلام وقفل 
وبص فوق لقي ماسه وقف وراء النافذه  ومستخبيه بس ادهم لمح خيلها ابتسم وخرج ركب العربيه ومشي 
ماسه .. اوف رح فين ده ويا تري كان بيكلم مين وبيضحكو ومبسوط اكيد ممكن يكون حبيتو يا لهوي ده طلع بيخوني ماشي يا ادهم انا هويك وش الست المصريه الاصيل 

**********
رحمه انتي متفق معه يا بابا وسبتهم من غير ما تسمع الباقي وجريت خارج المستشفى 
ولدها رحمه ... روح ورها يا ابني مسيهاش كده ولزم تصلح بنتي يا ام مش هجوزهالك 
ضحك اسر وقال ربنا يخليكي لينا متقلقيش مش هتروح غير واحنا متصلحين سلام وجري خلف رحمه 
في خارج المستشفى وقف رحمه وبتبكي 
خرج ورها اسر 
وقال من خلفها ... تعبتيني ولله طيب ادام انتي مش بتحبيني بتعيط ليه طيب 










ضربته رحمه في صدره علشان انتي خا'ين يا خا'ين 
مسك اسر أيدها وقال اهدي بقا اهدي انا هبقا خا'ين لو مصلحتكيش تعالي بس كده عوزك في حاجه مهم 
رحمه لا مش هروح 
اسر بخبث كده ماشي وحملها وركبها العربيه برغم من اعترضها وقعدت تخبط في زجاج العربيه 
نزلتي يا اسر نزلني 
اخر ما اسر زهق  أخرجه بخاخه منو'م ورش  منو'م بكميه قليله 
واخده علي هذا المكان ونزل وسبها في العربيه لغايه لما تفوق 
يا تري اسر اخد رحمه فين 

*********
لتركض الي العماره وهي تنفجر  بالبكاء  لتكتم صرخه بايدها علي فمها وتجري هنا الي بابا شقه 
وتخبط 
في الداخل 
ولد هنا وزين خارجين من الغرفهم بخوف من صوت خبط الباب 
ولد هنا ايه ده في ايه استر يا رب 
زين استنا يا بابا هروح اشوف مين 
قم فتح زين الباب واتفجاء لما شاف هنا 
زين ... هنا 
قامت هنا حضنه بسرعه وزين قفل الباب ونفجرت هنا في البكاء جري ولدها وحضنها 
وقعد يبكي ويمسد علي ضهرها بحنان 
وحشتني يا بنتي كنتي فين كل ده وايه اللي حصلك ها مالك يا بنتي اتكلمي 
زين بيمسح دموعه وقال خالص يا بابا خالي هنا تقعد ترتاح وبعدين تحكلنا 
ولدها بعد عنها ماشي ماشي تعالي يا حبيتي استريحي 
هنا ... بعد اذنكم هدخل استريح جوي شويه وشويه كده هاجي احكيلك كل حاجه يا بابا ماشي وابتسمت غص من عنها علشان متقلقش ولدها أو تتعبه علشان هو مريض القلب وخيفه عليه يحصله حاجه وقررت هنا أنها متعرفش حد بلحصلها وتقول اني هي اتخطفت وهي قدرت تهرب منه 
ودخلت هنا غرفتها وهي لا حول ولا قوه 
في الخارج 
ولد هنا .. الف حمد وشكر لك يا رب انك رجعت بنتي بسلمه تعرف يا زين اني رجعت لي روحي لما شفت اختك جات هما كام يوم اللي سفرتهم يتفسحو كانو عندي بدنيا كلهم امال لما اتجوز هعمل ايه  بس كويس انها بخير يا ابني زين زين انتي يا ابني سرحان في ايه 
زين كان سرحان في حالت هنا وحاسس أن في حاجه حصلت لها انتبه زين لنداء ولده 
نعم يا بابا عوز حاجه 
ولد... ايه يا ابني سرحان في ايه 
زين لا ولا حاجه يا بابا هدخل انا جوي اطمن علي هنا ماشي 
ولده .. ماشي يا ابني وانا هروح أحضرها الاكل اللي حبيتي بتحبه 
زين .. ماشي يا حبيبي 
وقام زين .. وخبط علي اوضه هنا 
كانت هنا قعده بتبكي وضمه نفسه وبصه في الفراغ 
ومسحت دمعها عندما سمعت الباب بيخبط 

اتفضل 
دخل زين وقعد جانبها ومسد علي رأسه وقبلها من جبينها وقال مالك يا حببيتي فيكي ايه 
هنا بكدب ... لا يا زيزو مفيش حاجه بس تعينه شويه 
زين .. هتكدبي علي زيزو برده ها 










هنا بهزار وبداري حزنها .. لا يا حبيبي مش بكدب عليك بس اخت راجل قدرت تهرب من العص*ابه الشر"يره وضربتهم واحد واحد وكسر*تلهم سنانهم وقالو ارحميني ارحميني واخدوني وقالو سماح المرادي وكمان وعدوني مش هيخط*فو حد تاني شفت اختك مسيطره  هههههههه وجبوني هنا معززه  مكرمه بس كده 
زين ضحك علي هما وقال .. وشفتي المقطع ده في انهي روايه ولا فلم 
هنا ضحكت .... هههههههه روايه طبعا وكملت ضحك وبعدين قعدت تبكي حضنها زين 
زين بخوف هنا قولي مالك حد قربلك  جي جانبك ها 
هزت هنا رأسه بالا 
زين طيب احكيلي من عمل كده وليه 
هنا .. لو سمحت يا زين عوزه انام شويه ينفع 
زين .. هنا طيب فهميني مالك 
هنا .. لو سمحت مش قادره احكي دلوقتي 
زين شابها وخرج ووو 

*********
 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق