رواية مصيبة سكنت قلبي الفصل السابع والثلاثون 

ا#البارت37❤
ااااابعددددددد عنييييييييييييي
وليد : ابعد اي دانا مصدقت ان كلو مشي عشان الجو يحلالنا 
ساره زاحته بعيد وجرت بسرعه علي تحت
ووليد نزل وراها ومسكها بالعافيه 
ساره : ابعد عني بالله عليييييك 
وليد مش مهتم لكلامها ولا لدموعها وبيقربها منه اكتر 
ساره عضته وجرت علي المكتب وقفلته وراها 
_______
عند جاسر من دقيقتين 
الو الو 
ي بنتي قفلتي التلفون مره وحده ليه كده 
وافتكر لما كانو في المكتب وساره قالتلو ان تلفونها هيفصل شحن 
جاسر : يبقي اكيد فصل شحن خليني مستني اما تاجي براحتها
________
ساره قاعده ورا الباب مرعوبه وبتعيط 

وليد : افتحي ي سااااااره 
ساره بانهيار : غوووووور بقااااااا ابعددددد عني 
وليد : متفتكريش ان حد هينقذك مني فبدل الهبل اللي بتعمليه ده سلمي نفسك ليا وانا اوعدك هكون حنين معاكي وهبسطك اوووي







ساره حطت ايدها علي ودنها : منككككك لله انت اااااااي شيطاااااااان 
وليد : هههههه شيطان دي حاجه قليله وانتي مش هتبقي اول ولا اخر وحده المسها وطلاما حطيت حاجه في دماغي هعملهاااااا
وافتحي الزززززززفتتتتتت ده 
(وخبط جامد علي الباب )
ساره حست انا الباب خلاص هيتكسر 
= اعمل اي ي ربي جاسر بعيد عني اوووي مش هيسمعني لو صرخت يارب احميني منه 😭
وليد : هتفضلي مستخبيه جوااااا كتيييير افتتتتتتتتحي 
ساره شافت تليفون ارضي علي المكتب 
جرت عليه بسرعه 
ساره بتوهان وتوتر : انا مش فاكره ارقام حد خالص اعملللل اي 
كان فيه ورق علي المكتب وعليه رقم زين 
ساره كتبت الرقم بسرعه ورنت عليه 
_______
جاسر : لاء كده كتير ي ساره فيه اي 
ونزل من العربيه وراح يشوفها 
_____
زين في العربيه مع ريم 
ريم : خلص بقا احنا بقالنا ساعه ماشين في الطريق  مش بتعرف تسوق ولا اي 
زين : بدلع عشان انتي معايا ومش عايز الطريق يخلص 
ريم : علي السرعه دي هنوصلهم علي الفجر 
وتليفون زين رن 
زين : لاء مش وقت اي تلفونات خاااالص 
ريم : مين 
زين : تليفون من الشركه 
ريم : طب رد 
زين : هيقعدو يسالوني علي ورق وحوارات وانا راجل مريض 
ريم بضحك : معلش ي عم المريض ماهو مفيش الا انت اللي تقدر تساعدهم لو محتاجين حاجه رد عليهم بقا 
زين : خلاص الرنه خلصت لما يبقي يرن تاني ابقي ارد 
_______
وليد بيخبط علي الباب زي المجنون 
وساره خايفه اوووي جوا
ساره : رد ي زين بقاااا رد بالله عليك 
زين : الو 
ساره : الحقني ي زييييين 
زين بقلق : ساره في اااااي واي اللي بيخبط جنبيكي ده 
ساره بانهيار وصراخ : الحقني بالله عليييييك ولييد عايز..... وفجاء الباب اتكسر ودخل وليد 
ساره وقفت لحظه في صدمه وليد هجم عليها وشد الطرحه بعيد عنها 
زين :الو ساااره الوووو
ريم بقلق :مالهاااااا 
زين سامع صراخها : لازم نروح ليهاااا بسررررررعه 
لف العربيه وساق بسرعه رهيبه 
ريم سمعت صراخ صحبتها : يالهوووووووووي هيعمل فيها اااااااااااااي 
زين : ابن *******وربنا ماهرحمه
ريم بصراخ : مفييييييش حد في الشررررررركه خاااااالص ينقذهااااااا
زين : جاسر جاسر 
ريم مسكت الفون زين بسرعه ورنت علي جاسر 
جاسر : اي يبني وصلت ولا ل.......قاطعته ريم بصراخ 
= اااااالحق سااااااااره بسرررررررررعه
جاسر بخوف عليها : هي فيييييييييين
زين : في مكتب رقم 9









جاسر طاااار بسرعه علي المكان وسمع صوت صراخ ساره من بعيد 
ساره : بالله عليككككككك متعملش كدددددددده ابعددددددد عنيييييي 
وليد قطع ليها كم الفستان 
ساره بصراخ اكتر : ابعدددددددد ي حيوااااااااان 
هجم عليها وليد وقطع الفستان من عن الرقبه وبيقرب منها اكتر 

جاسر دخل بسرعه وضربه بوكس  في اسنانه وقع وليد في الارض اااااااااااه 

ساره  قامت بسرعه وانكمشت في نفسها 
جاسر بغضب وعنيه بقت جحيم نزل ضرب جامد في وليد 
 بقا انت ي و*سخ مش هتبطل عمايلك الزباله دي وملقتش الا سااااااااره ونزل ض*رب جامد فيه 
وليد ضرب جاسر بالشلوط في رجله وقع جاسر علي ضهرو 
جاسر قام بسرعه وضرب وليد وفضلو كده لحد وليد مكنش فيه حته سليمه 
جاسر كان عايز يخلص عليه بس منظر ساره خلاه تايهه  قام بسرعه وراح لساره : ساره ساره 
ساره مبلمه مش بتتكلم 
جاسر بصوت عالي اوي : ساااااااره 
ساره اتخضت من الصوت وبصتله ودموعها نزلت بسرعه 
جاسر قلع الجاكت بتاعه ولبسه ليها وجاب الطرحه من الارض وغطي شعرها 
ساره : هو ك ك كان 
جاسر : خلاص خلاص مفيش حاجه مش هيقدر يقرب منك تاني انا موجود
ساره بعد الرعب والزعر اللي كانت فيه هو جه وانقذها منه مدرتش بنفسها الا وهي بتترمي في حضن جاسر وبتبكي بكل جوارحها 
جاسر رغم خوفه عليها  كان فرحان ان هي حضنته وحست بالامان معاه








جات ريم وزين بسرعه 
ريم : ساااااره 
حضنتها جامد وساره عيطت في حضنها كتير 
زين : انا قولت ديل الكلب عمره ميتعدل 
وليد : ااااه وديني المستشفي 
زين : مستشفي اي دانا اللي هطلع روحك في ايدي وهجم عليه وضربه جامد
ريم بانفعال : بقا انت ي وا*طي كنت عايز تأذي صحبتي عملتلك اي ي كل*ب
وليد ببرود : هههههه اااه يعني انتو كل واحد عايش مع وحده وجاين زعلانين اني كنت هعمل كده في ساره 
زين : ماهو عشان انت وسخ شايف الناس كلها وسخه زيك
وليد : بقا عاملين كل ده عشان دي  (وبص لساره وهي خافت واستخبت وراه جاسر )
جاسر  : دانا ادفنك كمان عشانها ومسك وليد من رقبته وخنقه جامد 
زين : جاسر متوسخش ايدك في الزباله ده 
ريم بصراخ : ابعد عنه بالله عليك ده واطي ميستهلش
______
_ لاء ده كده كتير اوووي مش معقول كل ده تاخير 
ميرا : انا رنيت عليهم 100مره وساره تلفونها مقفول وريم قالت جاين في الطريق وبعدين مش بترد 
_ انا ابتديت اقلق في اي 
يوسف : متقلقيش ي قلبي هفضل وراهم لغاية محد فيهم يرد 
 _______
الشرطه جات وخدت وليد
وليد : زيييييين متخلهمش يخدووووووني 

زين : مخلهمش يخدوك ازاي وانا اللي مبلغهم اصلا  اياك تتعلم الادب شويه واحمد ربنا انها جات علي اد كده
ساره كانت حاضنه نفسها اوي بخوف وماسكه الجاكت جامد 

زين : انا اسف ي ساره حقك عليا وحقك هجبهولك لحد عندك 
جاسر : بلغت الشرطه ليه 
زين : مكنش ينفع اسيبك تودي نفسك في داهيه عشان كلب زي ده 
وهما طالعين من المكتب شافو تلفون جاسر واقع علي الارض وبيرن 
زين : رد عليهم ومتعرفهمش حاجه 
جاسر : الو 
يوسف : انتو فين ومش بتردو علي التلفونات ليييييه
جاسر : مفيش بس كان عندنا اجتماع ضروري وقفلنا التلفونات 
يوسف : اجتماع اي 
زين خد التلفون ورد عليه 
زين : الاجتماع بتاع الشركه الايطاليه احنا اجلناه كتير اوي وكان لازم يتعمل 
يوسف : يعني هو ده وقته 
زين : نعمل اي بقا 
يوسف : طب يلا خلصو وتعالو 
زين بعد التلفون وقال : بيقول خلصو وتعالو 
جاسر بص علي ساره وكانت حزينه اووي 
جاسر خد التلفون ورد علي يوسف : لاء مش هينفع ناجي  خليها مره تانيه عشان ساره وريم تعبانين من الشغل 
وخلصو كلام وقفل الفون 
ريم : مش هينفع ساره تروح كده 
جاسر : خليها ثواني هنا هنزل اشتريلها فسان واجي 
كل ده وساره مش بتتكلم خالص والكل حزين عليها الا جاسر هيموت من الزعل والخوف عليها وغيران عليها من زين عشان شعرها باين من الطرحه 
_______
ميرا : يعني اي مشغولين 
_ هو الشغل اهم مننا 
يوسف : هما تعبانين وقالو هياجو بكرا طول اليوم 
_ اما نشوف بقا 









احمد : اكيد ي ميرا هتقعدي هنا لبكرا 
ميرا ؛ ااه ي اخويا ومالو 
هتاجي توصلني ولا اخد تاكس 
_ حتي انتي كمان ي ميرا هتمشي 
ميرا : معلش بقا ي روحي هناجي كلنا بكرا
_ ماشي يبقي طمنيني علي البنات وخليهم يكلموني 
ميرا : اشطا  (ومشت هي واحمد )
يوسف : سرحانه في اي 
_ مش عارفه حاسه ان فيه حاجه 
يوسف : حاجه اي يعني 
_ مش عارفه ازاي ريم كلمتني وقالت انها جايه مع زين في العربيه وشويه قالو انهم في اجتماع ومش هينفع ياجو 
يوسف : قصدك اي 
_ قصدي ان حصلت حاجه وهما مش راضين يقولو 


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق