رواية ليس ملكي الفصل الثالث 


الجزء التالت♥️شكرا علي تفاعلكم السكر♥️بقلم سولييه نصار♥️
-انتي اكيد اتجننتي صح لاني حاليا بفكر اتصل لأي مصحة وارميكي فيها
زعقت فيها وقومت ...بصتلي بغضب وقالت:
-يعني مش كفاية هسامحك ...كمان بترفض طلبي...انت عايز ايه ...عايز تمسك ايد البنت دي وتقول انها مراتك ...بقا الدكتور الكبير المحترم هيقول ان حتة سكرتيرة ارملة زي دي تبقي مراته ...بالله عليك مش هتتكسف بعد ما كنت متجوزني أنا المهندسة المشهورة اللي بعد اسبوعين هترقي وامسك مركز كويس في الشركة لواحدة زيها ...انت مج*نون يا حسام ..



.
بصتلها وانا حاسس انها سق*طت من نظري ...مكنتش اعرف انها نرج*سية للدرجة دي ...حرفيا كنت متغاظ منها هي ازاي كده ...ازاي تكون بالجب*روت ده ....وانا اللي كنت بحاول يكون لينا فرصة ....قولت هتتعدل بس أنا غلطان ...قومت ووقفت وقولت:
-فاطمة اللي انتي بتقلي منها دي ضفرها برقبتك انتي...
بعدين قومت ودخلت الاوضة وسيبتها ...لقيت فاطمة فعلا صحت وماسكة سلسلة وعيونها مدمعة ...
-فاطمة 
قولتها بهدوء ..
بصتلي ولبست السلسلة بسرعة وهي بتمسح دموعها فاتنهدت وقولت:
-يالا عشان هنفطر ونطلع 
-تمام ...
قالتها بهدوء ...
......
كنت قاعد بفطر أنا وهي بهدوء ...رضوي طلعت من غير ما تتكلم بس كان باين عليها انها عصب*ية ومتضايقة بس مهتمتش بيها ....كنت مقه*ور منها ..مش مصدق رغم كل اللي عملته عشانها قبل كده تطلع كده بس خلاص انا قررت أنا هعيش حياتي مع اللي اتجوزتها ومش هظل*مها ....
.....
كنت سايق العربية بصتلي فاطمة بحيرة وقالت؛
-هو احنا مش هنروح العيادة يا دكتور ؟!!
ابتسمت وقولت:





-نروح العيادة واحنا في الصباحية دي حتي عيب في حقي...وبعدين قوليلي حسام يا فاطمة بلاش الرسميات دي ...
هزت راسها بخجل فكملت:
-هنخرج شوية ...نرفه عن نفسنا...حابة تروحي مكان معين .
-لا 
-خلاص يبقي اوديكي مكان علي مزاجي ...
....
وفعلا بعد نص ساعة كنا قاعدين علي كافية علي البحر أنا وهي ...كان باين عليها انها مبسوطة اووي ..
-بتحبي البحر 
ردت بسرعة :
-ايوة أنا وعلي الله يرحمه اشتركنا في عشق البحر ...كان بيحبه اوووي وخلاني احبه معاه ...دايما لما يكون متضايق كان يجي ويقعد هنا وانا اخدت العادة دي منه ...لون البحر بيريحك اوووي ..
بصيت للبحر وانا ببتسم وبقول:.
-عندك حق .....
كنت حاسس بالسلام اللي محستهوش في جوازي من رضوي بصيتلها وسألتها فجأة :
-كنتي بتحبي جوزك اووي كده ؟!
عيونها دمعت وقالت:
-حب حاجة قليلة علي الله يرحمه كان اهلي ...كل حاجة بالنسبالي ...كان انسان نقي عشان كده بقول دايما أنه انقي من أنه يعيش في العالم ده ...
علي قد ما اتاثرت الا اني حسيت بالغ*يرة تاني ...أنا نفسي في الحب ده ...نفسي حد يحبني بالطريقة دي ومن غير ما احس مسكت ايديها وقولت:
-تقبلي نخلي جوازنا حقيقي واكون أنا اهلك وامانك يا فاطمة مش هك*دب واقول اني بعشقك بس اللي بكنه جوايا ليكي أعظم من الحب أنا بحترمك جدا وبفهمك كمان وهكون دايما واقف جمبك ومعاكي
    .....
في الشركة 





كانت رضوي واقفة قدام مديرها بص*دمة وقالت:
-يعني ايه المنصب مبقاش ليا ...يعني ايه ابن اخوك الفا*شل هو اللي ياخده 
قام المدير وزعق:
-بشمهندسة رضوي احترمي نفسك ...
-لا مش هحترم نفسي ...انتوا اللي احترموا نفسكم وبلاش وسايط ونفا*ق ...انت اكتر واحد من*افق شوفته في حياتي 
بصلها بقس*وة وقال:
-بشمهندسة رضوي انتي مرفودة !!!


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق