رواية جحيم البنات الفصل الرابع 

#البارت4✨

بعد خناقة رحمة وأحمد و إن أحمد عايز رحمة تنزل الـ ٣ بنات..... 
طبعاً رحمة محتارة تعمل ايه تضحي بعيالها ولا حبيبها 

♡♡♡♡♡♡♡♡

أحمد دخل اوضة الأطفال عايز يقعد لوحده مش عارف يواجه الحقيقة ازاي..... 
و يواجه والده ازاي...... 
وافتكر اللي حصل مع مامته زمان 

FLASH BACK✨ 











أحمد في الفترة دي كان "طفل عنده أربع سنين"..... والد أحمد اسمه" محمود"...... والدته اسمها "زينب"

في يوم زينب كانت راجعة من عند الدكتورة 
وفي اليوم ده كانت المفروض تعرف هي حامل في ولد ولا بنت رجعت البيت وهي الخوف والرعب ماسكها ومش عارفه تعمل ايه وهتقول لِـ محمود ازاي وايه هيكون رد فعله......... وحياتها هي والبنات هتكون عامله ازاي 
قاعدة في الاوضه سرحانة وبتفكر هتواجه محمود ازاي 

دخل عليها أحمد🙈
أحمد / مالت يا ماما "مالك" 
الام / مفيش يا حبيبي ، مفيش حاجه.... بتحبني يا أحمد أحمد / أتيد يا ماما "أكيد"    
بحبت خالص خالص "بحبك"❤
الأم / احضني يا أحمد احضني أوي 💞💞
أحمد / حاضى يا لوحي "حاضر يا روحي" 

 ~~~~ بعد مرور الوقت الساعه تسعه بالليل 
وكان معاد رجوع محمود والد أحمد من الشغل 
رجع البيت كان أحمد قاعد بيشاهد التي ڤي و والدته
كانت في البلكونة بتلم الغسيل 
محمود / ازيك يا أحمد 
أحمد / تويس يا بابي "كويس"
محمود / فين ماما يا أحمد 
أحمد / توه فكونة "جوه في البلكونة" 

خرجت زينب من البلكونة وكانت قلقانة 
زينب / محمود حمدالله على السلامة 
محمود / الله يسلمك ايه الأخبار 
زينب (بتوتر) / تمام 
محمود / ايوه عملتي ايه 
زينب (بتهرب) / هجيب الأكل أنتَ أكيد جعان 
محمود (بصرامه)/ أنا بقول عملتي ايه عند الدكتورة مش عاوز اكل.... 
زينب (بارتباك) / أ..... أصل 
محمود (بزعيق) / اخلصي ولد ولا بنت 
زينب /........
محمود (بصوت عالي) / أنا بكلمك ردي عليا 
زينب (بدموع و خوف) / بـ.... بنـ.... بنت  
محمود / نعععم يا رو*ح ام*ك بنت... يعني ايه بنت 
أنتِ اتجنن*تي
زينب / محمود أنا جبت الولد اللي نفسك فيه ودلوقتي أنا حامل في بنتين توأم 








محمود / كمان اثنين يعني مش بحب البنات... ولا بطيق أسمع اسمهم..... تقومي تجيبي بنتين 
زينب (ودموع على وجها) / أنتَ عندك أحمد كان نفسك في ولد وجبته ايه المشكلة انو يكون في بنت هي البنات حرام دا الرسول صلى الله عليه وسلم قال «واسْتَوْصُوا بالنِّساءِ خَيْرًا»..
محمود /أنا ماليش دعوة مش هكرر الغلط تاني مش هخلي الماضي يعيد نفسه أنتِ فاهمة ولا لأ
والبنات هتنزل يا زينب 
زينب / مـ..... مستحيل دول بناتي 
محمود / زي ما سمعتي أنا قُلت مش عايز بنات في البيت ده تاني.... 
زينب / أنا ماليش دعوة بالماضي بتاعك أنسى خلاص اللي حصل من زمان..... حصل وانتهى ليه تعمل كده في بناتك محمود / بلاش تقولي بناتي تاني واللي عندي قُلته 
البنات هتنزل..... 
زينب / أنا قُلت لأ 
محمود / كلامك هيمشي عليا ولا ايه يا زينب  
زينب (بزعيق) /ايوة وهعمل اللي أنا عاوزاه 
محمود / يبقى أنتِ ناويه على موتك 
زينب / ياريت على الأقل هرتاح من اللي أنا فيه بسببك خوف ورعب على مفيش.... 
ليه!!!!!
البنات مش هتنزل هخدهم وهاخد منك أحمد واربيهم واعلمهم وهخليهم أحسن منك ومش هخليهم زيك... أنتَ ايه....... 
محمود / أنا هقتلك فاهمة هقتلك قبل ما تخدي ابني مني 

وقبل ما زينب ترد علي محمود كانت ايد محمود حوالين رقبة زينب 
وفعلاً زينب ماتت هي واللي في بطنها 
ومحمود كان مصدوم انو قتل مراته 
وطبعاً مش واخد باله من اللي وشه غرقان دموع وبيعيط في صمت على والدته اللي توفت أمام عينيه.. 😥😭


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق