رواية حب الطفولة الفصل الرابع  


الحلقه.4

فهد مصدوم. مريم 

رن فهد علي دينا......؟

دينا باستغراب.هو بيرن ليه ده... الو يا فهد

فهد بخوف. دينا مريم اغمى عليها وانا مش عارف اعمل ايه

دينا بقلق. طيب انا نزله اهو 

نزلت دينا لفهد لتجد مريم مغمي عليها في احضان فهد 
دينا بخوف. هاتلي برفان بسرعه

دينا تحاول ان تفيق مريم ولكن لم تنجح

دنيا بخوف.فهد مريم لازم تروح المستشفى حالا 

فهد بقلق. ماشي ماشي

بعد وقت من الزمن في المستشفي وتحديدا فى غرفه الدكتوره ........؟

فهد بقلق.طمني يا دكتوره مريم فيها ايه

الدكتوره بحزن.انا اسفه بس

فهد بخوف.بس ايه 









الدكتوره. بس المدام مريم عندها كانسر في الد**م

فهد لا يستطيع ان يصدق. ا.نتى.عارفه انتي بت.قولى اييييييه

الدكتوره بحزن.انا اسفه بس هى فى المرحله الاخيره 

فهد بغضب. يعني ايه يييييعنى اييييييييه

الدكتوره بخوف. يعني معدش ليها ايام كتيره فى الدنيا انا اسفه 

خرج فهد لدينا......؟

دينا بقلق. هااا يا فهد مريم ملها

فهد بدموع. عندها كانسر في الد**م

دينا مصدومه.ايييييه مستحيل 

فهد بحزن. لا مش مستحيل فعلا مريم عندها كانسر في الد**م

خرجت مريم بعد ان عرفت بهاذا بمرض اللعين.......؟

مريم بابتسامة. يلا يا فهد نروح

فهد ودينا باستغرابها

فهد باستغراب. مالك يا مريم

مريم. مالي ازاي

فهد.انتي عرفتى انك عندك كانسر

مريم بهدوء. من شهر 

فهد بصدمه.ايييييه ومقولتليش لييييه 

مريم بدموع. عشانك عشان نفسيتك متتعبش وعشان ابني

فهد بغضب. انا مش مهم انتي المهم تكون بخير 

مريم  بهدوء غريب.  انا عايزة اروح 

فهد بغضب. مررريم 

مريم  بتبص لدينا. ممكن اتكلم معاكي لوحدنا شويه 

دنيا بابتسامة. اكيد طبعا يا مريم افضلي 

فهد واقف متعصب......؟ 

في كافتيريا المستشفى.....؟ 

مريم بهدوء. ممكن اعرف ليه اتجوزتي فهد وانتي عارفه انه متجوزه ومخلف 







دينا بدموع. انا مش هقولك انى مش ليا ذنب في كل ده لا انا فعلا مذنبه في انى وفقت علي فهد وهوا عنده عيلة بس انا فعلا مش بايدي وانا انشاء الله هطلق بعد ست شهور من فهد 

مريم بهدوء. وانا بقولك مفيش طلاق 

دينا باستغراب. ازاى يعنى مش فاهمه 

مريم بهدوء. انتي هتاخدي مكاني في كل حاجه في حياتي 

دينا باستغراب اكتر. ازاى يعنى 

مريم ببرود. يعني انتي هتعيشي مكاني في كل حاجه يعني انتي هتبقي ام ابني بعد ما امو***ت 

دينا  مصدومه. ايييييه 

فاطمه مامت دينا ببكاء. انا خايفه فهد يعرف احنا عملنا كده ليه

الحديدى بحزن. انا ما كنتش عايزه اعمل كده بس دي رغبت مريم

فاطمه بحزن. انا عمري في حياتي ما كنت هافكر اجوز بنتي لابنك وجوز بنت اختي بس ده طلب مريم الاخير ليا 

الحديدى بحزن. انا مش عارفه اعمل ايه في مرض مريم

فاطمه بحزن.دى ماعادش لها غير ايام في الدنيا بس وتمو**ت

انس مصدوم.ايييييه ما....مااااااااا

فاطمه والحديدى. انس.......؟

حب الطفوله....🧸


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق