رواية كنت ملاذي الفصل الرابع 



يالا تعالي اتعشي واياكي تقولي الكلام ده تاني ....
قالتها ماما بغضب وطلعت ...
....
طلعت ام رشا وراحت لاخوها وقالت:
-رشا قالتلي انك بتعمل حاجات مش كويسة ايه اللي بتقوله ده ....
بلع عمر ريقه وقال : 






-دي ..احنا بس شغلنا فيلم وجات لقطة مش لطيفة وهي اتكسفت بس ودخلت جوه قفلت الفيلم بسرعة وحاولت اعتذر منها بس رفضت ...
ابتسمت ام رشا وقالت:
-انت عارف رشا تربيتها عالية عشان كده اتضايقت يا حبيبي متزعلش من رد فعلها ...
-يا حبيبتي ازعل ليه دي بنت اختي حبيبتي ده بتمني بعد ما اتجوز اجيب سكرة زي رشا كده بنت محترمة ومؤدبة 
-يارب يا حبيبي 
قالتها أم رشا بإبتسامة ...
....
خرجت من شرودي وانا بعيط ...امي اختارت تصدق اخوها ورفضت تصدقني ...حاولت كتير اكملها ...حاولت اترجاها متسبنيش معاه بس امي كانت بتزعقلي وبتضر*بني وخالي كان بيستغل الموقف ويعت*دي عليا ...كان مفهمني أن انا السبب احيانا كان بيطلب مني اعمل حاجات مش كويسة وكانت بعملها خوفا منه ...في الفترة دي مستوايا الدراسي قل وبقيت عصبية وبقيت كئيبة ودايما بعيط بع*نف ...دموعي نزلت ومسحتها ...لازم انسي ...عمر عنده حق مفيش حاجة في ايديا لازم انسي اللي حصل ...امحيه من دماغي ..احيانا بتمني أن يكون عندي القدرة أني انسي اللي حصل وا قدر امسحه انسي حياتي اللي د*مرت...مستقبلي اللي ض*اع ..بس للاسف الماضي ملاحقني دايما ...مرت سنتين علي الوضع ده لحد ما ربنا رحمني ومشي خالي من عندنا بس اللي عمله مقدرتش انساه ولا اطلعه من بالي.لحد ما كبرت ...كنت خايفة ومرعوبة كل لما يتقدملي عريس اتحج وارفضه ...لحد ما اتقدملي حسين اللي اول ما شوفته قلبي دق ليه ...بس برضه رفضت وقتها اهلي بدؤا يضغطوا عليا ...يضر*بوني عشان اتجوز ...وفعلا اتخطبنا ...حاولت كتير أقوله بس خوفت كنت خايفة اتف*ضح بس هو طلع شهم ومفض*حنيش وانا دلوقتي تقريبا في أمان ...بس خايفة رجوع عمر يعمل حاجة ...هو طلب السماح مني بس انا عمري ما هسامحه حتي لو شوفته قدامي م*يت ....
غمضت عيوني ونومت 
....
بالليل 
جهزت العشا لحسين وحطيته علي السفرة 
 ...كنت واقفة قدام السفرة بتوتر فبص للأكل وقال:
-فاكرة اللي بتعمليه ده هيخليني اسامح وانسي انك فر*طتي في شر*فك .






..
حطيت راسي في الأرض وبدأت ابكي ...
قرب مني ومسك أيدي بعصبية وقال :
-نفسي بس اعرف الحيو*ان اللي سلمتيه نفسك مين وليه متحملش نتيجة أعماله واتجوزك بدل ما يدبسني في واحدة زيك ... واحدة رخي....
-خلاص اسكت ...اسكت 
قولتها بإنهيار وانا بحط ايديا علي ودني وبن*هار علي الأرض ....قعد جمبي وقال:
-ايه مش قادرة تسمعي حقيقتك ...مش قادرة تتقلبي انك رخ*يصة ...واحدة باعت شر*فها لواحد اكيد ...
-انا مش رخي*صة ...مش رخي*صة ...أنا مش غلطانة ولا خا*طية ....هو ...هو اللي اغت*صبني ...
زعقت بصوت عالي وانا بعيط بإنهيار وهيستيريا ....
رجع حسين لورا بخوف وقال :
-مين اللي اغتص*بك ...
اتوترت ومردتش عليه وحاولت اقوم ...لكن مسك دراعي وزعق:
-انطقي ...
-خالي عمر اللي عملها !!!!


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق