الجزء الخامس♥️شكرا علي تفاعلكم السكر♥️ بقلم سولييه نصار ♥️


-زي ما قولتلك قبل كده يا رضوي انتي فعلا محتاجة تتعالجي...مش بقولها عشان اهي*نك والله لكن اكتشفت انك مش طبيعية ...متوقعة اني اسيب مراتي لأن خلاص حضرتك اتنازلتي وهتجيبيلي عيل









 ...انتي اكيد مجن*ونة صح ؟!!

قولتها ببرود وانا ببعد عنها فوقفت وقالت:

-ايه مشكلتك ...انت بجد ايه مشكلتك ...أنا هو بقولك موافقة نجيب بيبي بس طلقها خلاص ...أنا اللي هجيبلك الطفل يعني وجودها ملوش داعي ...

-مقدرش أطلقها ...

قولتها بإصرار ..حطت ايديها في وسطها وقالت:

-ليه إن شاء الله 

-لاني بحبها فهمتي ليه...أنا بحب فاطمة ...

رجعت لورا والدموع في عينيها ...اتصدمت ..بعدين قربت مني وقعدت تضر*بني علي صدري وتقول:











-مستحيل ...انت بتحبني أنا ...أنا وبس ...دي واحدة جا*هلة متستحقش الحب ..دكتور زيك مينفعش يحب واحدة زيها ...واحد بمستواك مينفعش يبقي مع واحد زيها ...مشيها يا حسام والا أنا اللي همشي وساعتها مش هتشوف وشي تاني ولو جيتلي را*كع مش هرجعلك ...

-امشي 

قولتها ببساطة رغم أن قلبي كان بيت*حرق بس خلاص مكنتش قادر اتحمل تصرفاتها ...هي مش هتذ*لني بحبي ليها...حسيتها اتصدمت ...بصتلي وقالت :

-ياااه للدرجادي أثرت فيك من يوم واحد بس اكيد سح*رتلك ...أنا عارفة حيل الستات الر*خيصة دي ...

مسكت ايديها جامد وقولت وانا متعصب :

-اسمعيني بقا عشان انا زهقت منك ...الست دي تبقي مراتي..مش هسمحلك ابدا تهي*نيها ...انتي فاهمة ...عايزة تمشي امشي لكن انا مش هطلقها...اخرك أني هشتريلها بيت جديد ويبقي يومها زي يومك وليها نفس حقوقك ..هو ده اللي عندي 

ربعت ايديها وقالت:

-وانا مش هسمح بكده ...انت لا هتطلقني ولا هتفضل متجوزها ...انت ملكي أنا وبس يا حسام وهتفضل ملكي محدش هياخدك مني ...

ابتسمت بسخرية وقولت:

-مش قولتلك انك نر*جسية ...فاكرة الدنيا كلها تحت امرك ...لما خس*رتي شغلك جاية دلوقتي تدوري عليا ...بس للاسف ...اتأخرتي كتير ...

سيبتها وقومت ...

....

بعد ما مشي ...قعدت رضوي وهي حاسة أن دماغها هتتفر*تك ...لا هي خس*رت شغلها ...مش هتخ*سر جوزها كمان ....حسام بتاعها هي بس ومش هتخلي واحدة زي فاطمة تشاركها فيه ...حتي لو اض*طرت تتبع اي اسلوب ...

....

دخلت عند فاطمة لقيتها بتقري قران ...ابتسمت وقعدت جمبها ...بصتلي بقلق وقالت:

-هي كويسة ..

هزيت راسي وقولت:

-هتبقي كويسة...ده شغلها اللي خس*رته ورضوي بتحب شغلها جدا ..

-ربنا يعوضها 

قالتها فاطمة بحزن ...ابتسمت بحزن جوايا علي اللي وصلتله رضوي...معقول شدة حبي ليها توصلها للنرج*سية دي ....أنا اللي غلطان فعلا لاني اديتها ومستنتش حاجة ...غلطان اني فضلت أتنازل واتنازل لحد ما خلاص اعتبرتني حق حصري ...فاكرة دلوقتي لما تقولي طلق هطلق ...

اتنهدت فقالت فاطمة :

-مالك يا حسام ...

بصيت لها وقولت  


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق