رواية البريئة والعاشق الفصل الخامس 

عند رحمه هرولت الي الغرفه واغلقت الباب
اما ياسين فابتسم لياخذ هاتفه ويدخل الي الغرفه المجاوره لياخذ شور
مر الوقت ليخرج من المرحاض 
وهو عاري الصدر يرتدي منشفه حول خصره والاخري ينشف بها شعره




اهتز هاتفه معلن عن وصول رساله ليتجهه اليها ويفتح الرسائل ليصدم بشده
تحولت عيناه الي اللون الاحمر وبرزت عروقه 
لينادي باعلي صوت /ررررررررررررحمه
اما في الغرفه الاخري هبت رحمه واقفه بخوف
لتجده كالاعصار داخل الي الغرفه
تراجعت الي الوراء 
لتجده يقترب منها رفع يده ليصفعها و........




جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليله


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق