رواية زواج في السر الفصل الخامس  

#زواج_في_السر 
كنان ملبستيش لسه يلا هنتاخر 
جودي على ايه؟ 
كنان الجامعه
جودي مش هروح 
كنان بسبب؟ 
جودي عندي محاضرات متستهلش تتحضر والشخص الي بحضر عشانه مش هيبقي عندنا ليه محاضرات اصلا 
كنان وده ليه 
جودى بحبه 







كنان افندم؟ 
جودى قصدى مادته بحب ماده
كنان اما اجى نشوف الموضوع ده 
كنان نزل 
اما جودي قفلت الباب وقعدت تاخد نفسها من انها كانت بتعترفله وبعدين راحت تشوف كنان وهو ماشي من الشباك هو مشي وهي قعدت تروق
كنان اول موصل الجامعه دخل للعميد 
كنان ها يا دكتور قررت ايهة
العميد الثلاثه هيتقدموا لتحقيق والغلطان هيتعرض لمجلس تأدبي ايا كان
كنان بس انا قولتلك إلما الغلطانه 
العميد هناخد بشهادتك وشهادت دكتور علي 
كنان علي مين ده الي تاخد شهادته انت ناسي الي حصل 
العميد لا مش ناس بس ده القانون وساري علي الكل 
كنان اما نشوف اخرتها بس لو مجبتش حق جودي رفدت البنت دي عشان بنتك فانا مش هسيب حق مراتي غن اذنك 
خرج كنان متعصب وراح علي مكتبه 
اما العميد فكان قاعد مبتسم وهو شايف ان كنان بيدافع عن جودي باستمامته ومتمسك بحقها وهو ده الي كان عايزه من الاول   
كنان قعد في مكتبه متعصب وبعد شوية دخل شرح محاضره وهو خارج جاله واحد طلب منه يروح للعميد مكتبه 
كنان دخل لقي إلما قاعده في المكتب وعلي كمان وفي لجنه معاهم من ضمنها العميد بتحقق مع الما وبتاخد شهادت علي الي كانت في صف الما 
كان كنان متعصب وبيزعق بس لقي رودي داخله هي كمان عشان يتحقق معاها 
كنان انا قولتلك دي كذابه
العميد بتحذير دكتور كنان 
كنان بغضب بص وسكت بس رودي فضلت تستفز الما وهى هاديه لحد مبدات تشتم في رودى وجودى وتغلط جامد
العميد بغضب احترمى نفسك
الما اه مهو عشان ينتك بتدافع عنها بس الباقي لاء وهى واحده زبا*له 
رودي الزبا*له والوسـ*خه وخطا*فة الرجاله هي انتي يا الي مشوفتيش بربع جنيه تربيه 
الما انا يا بي_*ئه يا عر*ره يا بتاعت الشباب انتي وهي 
هنا كنان اتعصب ونطق اخرصي جودي اشرف من مليون زيك 
الما هي لو زي مانت بتقول كانت احترمت جوزها مش لفت علي واحد متجوز 






كنان بغضب متحوليش تختبري صبري عشان انا مبصبرش في العادي وبص للعميد واللجنه وقال ببرود البت دي لازم تترفد منغير تحقيق اولا تطاولت غلي زميله ليها بالاسائه قول وفعل وكمان قدامكم ومن حظها الاسود ان زميلتها دي تبقي مراتي وانا لايمكن اقبل ان حد يهين مراتي ايا كان هو مين 
سبهم وخرج لقي الطلاب متجمعين حولين المكتب بيسمعوا للخناقه لان الصوت كان عالى جدا والكل كان مصدوم من ان جودى تبقي مرات كنان واكتر شخص اتصدم كان على والما اما العميد فكان بيبص بنظرة نصر وسعاده 
كنان خرج من الجامعه كلها وراح علي اكتر مكان بيحبه وبيشكي ليه همومه كان قاعد قدام البحر ومخسش بالوقت غير وفى ايد دافيه بتتحط على ايده 
كتت فين؟ 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق