رواية ليس ملكي الفصل السادس 




في المستشفي..
-خير يا دكتور مالها ؟!
قولتها بخوف ..بصلي الدكتور وقال:
-متخافش هي كويسة ...الجر*ح اصلا مكانش عميق ولا حاجة ...بس انا بنصحك تعرضها علي دكتور نفسي  ....
سكت وانا بستوعب اللي عملته وشوفت أن الدكتور عنده حق ..رضوي محتاجة علاج نفسي ضروري ....دخلت اوضتها لقيتها نايمة علي السرير بتعب وقالت:
-شوفت وصلتني لفين ولعلمك لو مطلقتهاش هن*تحر تاني وممكن امو*ت وساعتها هتشيل انت ذنبي ...
ربعت أيدي وانا بقول بهدوء:
-طيب المرة دي انتي كنتي حريصة انك متج*رحيش نفسك جامد افرض المرة الجاية غلطتي ....
وشهها بهت ...ابتسمت بسخرية وقولت :








- معلش هو انتي فاكراني اني غب*ي...فاكرة أن حبي ليكي هيخليني اصدق اي حاجة بعد ما خدعت*يني تلات سنين !!!
رجعت ورا بخوف ...عيوني دمعت وانا بقول :
-ليه بتعملي كده ...ليه دم*رتي حبي ليكي بالشكل ده ...ليه دمر*تيني ...كنا عايشين مرتاحين ....كنت بعمل اللي انتي عايزاه واجي علي نفسي عشان تكافئيني ده كله انك تخد*عيني تلات سنين وكثرة تس*تغفليني ...مصممة تست*غلي حبي ليكي ...
-حسام أنا ...
-اخ*رسي ...اخر*سي ...
قربت منها وانا بزعق وكملت:
-ليه بتعملي كده ...أنا اذ*يتك في ايه من اول ما اتجوزتك وأحلامك كانت أوامر ...نفذتلك كل طلباتك لكن انتي عمرك ما قدرتي ده ....فضلتي تضغطي عليا لحد ما خلاص انفج*رت ...
-اهدي ...
-مش هتنيل اهدي ...انتي مش حاسة انتي عملتي ايه فيا. ..انتي دمر*تيني ...حرمتيني من الأولاد وخلتيني احس اني عبيط...أنا ...
سكت وانا بحاول اهدي نفسي  اتنهدت وقولت:
-لازم اعرضك علي دكتور نفسي 
هزت راسها وهي بتقول بجنون:
-لا مستحيل ...مش هنولهالك ...مش هتقنعني اني مجنونة ...
قربت وقولت:
-افهمي يا غبية أنا بعمل كده عشانك....انتي محتاجة مساعدة نفسية عشان حالتك متتطورش انتي ممكن تأذي نفسك ...
-عشان تعيش مع حبيبة القلب براحتك صح ...ترم*يني وانت تعيش معاها ...عايزني اتف*ضح والناس تتكلم عني ..لا يا حسام ده بعدك ...
غبي*ة ...فعلا غب*ية وهتد*مر نفسها ربعت أيدي وقولت:
-مش بمزاجك ...هوديكي غصب عنك فاهمة والا اقسم بالله هوريكي وش عمرك ما شوفتيه مني ...أنا فعليا اتكلمت مع صديق ليا دكتور مشهور ...جلساتك هتكون سرية ...
-ده مستحيل ...الدكتور ده تروح انت عنده ...أنا مش مجن*ونة ...مش مج*نونة ...
قعدت تصرخ بإنهيار...رجعت ورا بخوف ..
لقيت الممرضة دخلت بسرعة وادتها مهدأ....
مرت الايام وانا يقنع رضوي تروح الدكتور ...خصوصا بعد ما حالتها ساءت وبدأت تدخل في نوبات اكتئ*اب وبالفعل اخيرا وافقت ...كنا أنا وفاطمة واقفين جمبها دايما اتحملنا نوبات الاكت*ئاب والعص*بية في سبيل أنها تتعالج وبالفعل لما اتقبلت الفكرة بقت ملتزمة جدا في علاجها ...وبعد ست شهور من العلاج بدأت تستجيب بشكل كبير ودي الفترة اللي طلبت مني الطلاق فيها ...قالتها لي بصراحة انها مش هتقبل بوجود فاطمة واني هرفض أطلق فاطمة عشان كده هي اللي كانت عايزة تتطلق...في الفترة دي رغم أن مبقتش احبها زي الاول بس حسيت بحزن أنها هتبعد بس مرضتش اكون اناني من حقها تدور علي اللي يناسبها وانا اعيش مع الإنسانة اللي اختارتها بقلبي وعقلي ...
بس رغم كده فضلت المتكفل بجميع مصاريفها واشتريتلها شقة تعيش فيها وبقيت كل فترة اطمن عليها ...
.....






النهاردة مر تلات سنين  ...تلات سنين  لقيت فيهم السلام اللي مكنتش لاقيه مع رضوي ..السلام مع فاطمة ...الحب والاهتمام اللي كنت بدور عليه ...مكنتش حاسس اني انا الطرف اللي بدي في العلاقة دي بالعكس كنت حاسس اني باخد قد ما بدي حاسس اني مش شايل العلاقة دي لوحدي ...
قربت مني فاطمة وهي شايلة ابننا يوسف وقالت بإبتسامة :
-رضوي كلمتني ..عاملة حفلة بسيطة بكرة  اخيرا قدرت تأسس شركة خاصة بيها وطايرة من الفرحة ..
ابتسمت وقولت:
-مبسوط أنها قدرت تحقق اللي هي عايزاه ...
سيبت يوسف منها وقولت :
-يالا قبل ما الفيلم يبدأ ...
هزت راسها وطلعنا ...
في السينما كنا قاعدين أنا وفاطمة جمبي ويوسف علي ايدي ...بنتفرج علي الفيلم واحنا مبسوطين ...مسكت أيدي فاطمة وقالت بحب:
-انا بحبك ♥️
زعقت بفرحة وقولت:
-ايه بتحبيني ♥️؟
بصت فاطمة حواليها بكسوف وقالت :
-يخربيتك فضحتنا !!
ضحكت وانا بحضنها وقولت:
-وانا كمان بحبك♥️مبسوط انك في حياتي♥️

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق