رواية احببت شبح الفصل السادس 

يوسف : ملك انا بحبك . 
ملك : يوسف انت اكيد بتهزر صح .
يوسف : لاء مش بهزر بقولك ايه انا بحبك من زمان و مكنتش قادر اقولها بس انتي دلوقتي خرجتيني عن شعوري .
ملك : انا اسفه بس انا بحب واحد تاني .
يوسف بنرفزه : قولي بسرعه مين ده .
ملك : انا انا ....




يوسف : قولي .
ملك : انا بحب الدكتور أحمد .
يوسف اتصدم من الكلمه بس قلب الموضوع هزار و بدأ بالضحك .
ملك : في ايه يلا .
يوسف بابتسامه مزيفه : ضحكت عليكي .
ملك : ايه .
يوسف : عرفت انتي بتحبي مين .
ملك : ايه ده يسطا ايه حركات الاطفال دي .
يوسف : مليش دعوه لقد وقعتي في الفخ .
ملك : ادخل يسطا ادخل لحسن تبرد .
يوسف : لاء انا مروح .
يوسف نزل يروح و أعينه كلها كسره ؛ ملك لسه هتغلق الباب لقت الباب يفتح قليلا .
ملك : مين .........
عند يوسف :
يوسف روح البيت و قعد علي الارض في التويلت و بدأ في البكاء بانهيار . ( اخرج من التويلت لحسن تتلبس 😂 )
فجاه سمع رنين هاتفه .
يوسف : الو .
صديق يوسف المقرب مارك : بنجور .
يوسف : احنا بليل مش الصبح .
مارك : مال صوتك .
يوسف ببكاء : ملك مبتحبنيش .
مارك : لحظه انت قولتلها .
يوسف ببكاء : اه بس قلبت الموضوع هزار لما عرفت انها بتحب الدكتور بتاع الجامعه .
مارك : بتهزر .
يوسف : اكيد مش ههزر في حاجه زي كده .
مارك : ابعتلي كل حاجه عن الدكتور ده و انا هتصرف .
يوسف : طب سلام .
يوسف مسك الموبيل و بعت لمارك كل اللي هو يعرفوا عن الدكتور أحمد .
نرجع عند ملك تاني : 
ملك لسه هتغلق الباب لقت الباب يفتح قليلا .
ملك : مين .








قاطع كلامها ذالك الباكي المنهار .
ملك : في ايه .
احمد دخل بسرعه و حضن ملك .
ملك بخوف : في ايه .
احمد بعد عن ملك و فضل صامت حتي سمع صوت الرد وبدأ بالرعش ؛ ملك اقتربت منه و بدأت التهوين عليه حيث تضع يدها علي كتفه و تطبطب عليه .
و بمجرد أن رأي البرق من خلف الزجاج امسك بيد ملك بقوه .
تأليف : ملك نزيه .
ملك : اهدي في ايه .
احمد : ا ...ن...ا...ب..خ..ا...ف..م...ن...ال..ع.واص.ف.
ملك : مش فاهمه ؛ انا هدخل احضر العشاء تاكل معايا .
احمد مسك ايديها بقوه و قال بصوت خافت .
احمد : ممكن متسبنيش و تمشي زي ما اعز الناس عملوا .
ملك : اكيد مش هسيبك .
احمد : انا خايف .
ملك : متخفش انا معاك ديما .
................ بعد مرور نصف ساعه. .................
عند يوسف : 
يوسف قام من علي الارض و راح للسرير ؛ بعد كده جتلوا مكالمه .
مارك : الو .
يوسف : الو عامل ايه .
مارك : تمام ؛ انت اللي عامل ايه .
يوسف : هيكون ايه يعني ؛ ببكي علي أحزاني .
مارك : فوق كده يسطا علشان انا عندي حته خبر ليك عن الدكتور ده .
يوسف : خبر ايه .
مارك : حاجه هتخلي ملك تكرهوا للابد حرفيا .
يوسف : قولي ايه هيا .
مارك : .................... 
عند ملك : 
ملك ساعدت احمد علي الوقوف .
ملك : مش هتطلع للبيت .
احمد : ممكن تخليكي جنبي انهارده .
ملك : طب ادخل يلا و امري علي الله .
احمد و ملك دخلو الاوضه احمد نام علي السرير و ملك اخدت كرسي و فضلت جنبوا و هو رافض يسيب ايديها .
ملك : هو ايه اللي حصل .
احمد : من فتره كبيره كنت في عربيتي مع اهلي .
فلاش باك مع احمد : 
لما احمد كان عندوا ٥ سنين عائله احمد كلهم قرروا يسافرون بره البلد و كانوا راكبين العربيه بتاعتهم لحد اما الدنيا بدأت تمطر و بدأ في الرعد و البرق في الظهور .
الاب : اربطوا حزام الامان لاني مش شايف قدامي .
احمد : تحت امرك يا كابتن بابا ؛ ممكن نشغل اغنيه .
الام : لاء هنشغل قرأن علشان ربنا يسترها معانا .
لسه الام هتشغل القرأن و فجاه 
الام بصويت : بص قدامككككككككككك .
الام رجعت بكل قوتها علشان تحمي احمد اللي كان راكب علي الكنبه ورا .








اند فلاش باك .
احمد بدأت الدموع في النزول علي خديه بدون شعور منه .
احمد بعياط : بس و في الحدثه دي اهلي كلهم مات*وا .
ملك صعب عليها احمد جدا و بدأت تطبطب عليه علشان تهون عنوا لحد اما نام بهدوأ و ملك كمان غالبها النعاس استيقظت ملك في اليوم التالي علي صوت رنين الهاتف المرتفع .
ملك : الو .
يوسف : ............
ملك بصدمه : انت بتهزر صح .
يوسف : اكيد لاء .
ملك : يعني كده .................... 

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق