رواية ملاكي البرئ الفصل السابع 

أحمد بحزن: نعم .... لي يا سليم.
سليم : بهزر معاك يا بني....إبقى تعالى إقعدوا مع بعض شوية علشان تتفاهموا 
أحمد بفرحة : إحلف 
سليم بضحك : والله 
أحمد : يعني قبلت 
سليم : أيوا يا احمد سلمى موافقة
أحمد بفرحة : الحمدلله يارب 
في الوقت دا الباب خبط 
سليم : إتفضل
السكرتيرة بخوف : سليم بيه جالنا إتصال من المخزن بيقول انه حصل ماس كهربي والمخزون كله اتحرق والمصنع ولع .
سليم بصدمة : بتقولى إي !!!!! 

للمتابعه باقي الروايات زوروا موقعنا على التليجرام من هنا




جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم المدرس بوك اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله او حاول زيارتنا الليله


تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق