رواية عشق الفهد الفصل الاول 

عشق الفهد

دهشان: ده بنت يتيما ي والدي وانت احسن من الغريب ي والدي

فهد: يابوي زي اتجوز واحد انا معرفهش وبعدين ده عايشه في مصر يعني متعرفش حاجه عن صعيد ولاا عن عداتنا وتقالدنا 

دهشان: جزر وقطمه جحش وكتب الكتاب بكره بليل ي والدي

فهد: اللي تشوفه يابوي وخرج فهد وركب العربيه ومشي بياقص سرعه ورح علي مكانو الموفضل فوق الجبل 

عند عشق







عشق: ي مرات ابويا ونبي متوديني عند فهد ده انا بخاف منها انا اعمل كل حاجه في البيت وهشتغل ومش عاوزه منك ولاا من بنتك حاجه بس ونبي مترميني كده 

قدريه: هو انتي طولي ي بنت الفقريه ده فهد الجارحي ي بنت الهبله نحس وفقر زي امك بظبط والله لو يوفق عل البت مريم كنت جوزتها ليا اصلا احمدي ربنا انو بصلك قومي يلا ي بت اتخمدي عشان بكره اليوم طويل 

عشق: حاضر ي مرات ابويا ودخلت عشق الاوضه وقاعدت تعيط لحد مراحت في نوم 

في صباح يوم جديد 

قدريه: قومي ي بنت مصطفى رحت نزله علي وشها بي جردل المايه 

عشق: ايه بغرق ولاا ايه الحقوني

قدريه: لاا يختي مش بتغرقي يلا قومي نضفي البيت كلو عشان دهشان بيه وفهد بيه جاين يخدوكي ونرتاح منك ومن قرفك










عشق: حاضر ي مرات ابويا وقمت عشق وبدات في تنظيف البيت وخلصت وجات تقعد 

قدريه: انتي لسه هتقعدي ناس في طريق قومي شوفيلك حاجه تلبسيه بدل القرف اللي انتي لبسه ده 

عشق بي زعل: حاضر 

في الجنب التاني 

فهد كأن بيلبس وكان موز اوى كأن لبس بدله بي الون الاسود وحزمه بي الون اسود برضو وساعه الفخمه والبرفان الخاص بيه ونزل فهد انا جاهز يابوي 

دهشان: ربنا يحميك ي والدي

وركبو العربيه و وصلو عند بيت عشق وطلعو البيت وخبطو ومرات ابوها فتحت

قدريه: ي مرحب ي مرحب والله البيت نور 

فهد بي قرف: بقولك ايه ي ست انتي احنا مش جاين نضايف هي فين خلينا نمشي 

دهشان: ايه ي فهد الحديد المسخ ده معلش ي قدريه فهد ميقصدش يلا روحي ندي العروسه عشان نشوفها

قدريه: حاضر ي دهشان بيه

عند عشق كانت وفق قدام المرايا عامله تعيط علشان هى كانت انتظار اليوم ده زي بقيت البنات دخلت قدريه عليه 

قدريه: ايه ي بنت مصطفى متنجزي شويه وحطي حاجة في خلقتك بدل القرف ده 

عشق كانت لبس دريس ابيض في اسود وكوتش ابيض و وفردت شعرها الاسود ده الحرير اللي وصل الحد تحت خصره بي كتيرر وحطت مولمع شفيف وكحل وخرجت وهنا فهد اتص 


        الفصل الثاني من هنا

تحميلات

أختر ما تريد:

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق